المؤتمر السنوي الأول للشبكة العربية للابتكار (عين) في أبو ظبي

تم نشره في الخميس 3 كانون الثاني / يناير 2013. 02:00 صباحاً

عمان - قد لا يشكو الوطن العربي من قلة الباحثين أو المخترعين الشباب، ولكن قد يفتقر هؤلاء المبدعون إلى من يقوم بتنمية إبداعاتهم وتوجيهها التوجيه المناسب، حيث يتم بذلك نقلها إلى عالم الصناعة لينتهي بها المطاف إلى سوق العمل. وفي ضوء ذلك التحدي الذي يواجه الباحثين في الوطن العربي، وبالنظر إلى الحاجة الماسة لنقل خبرات الجامعات العالمية وتجربتها الناجحة في هذا الشأن، من هنا قام مجموعة من الباحثين العرب بإطلاق مبادرة "عين"،
وعين هي شبكة عربية قام على تأسيسها مجموعة من الباحثين العرب الشباب في جامعة كامبرج البريطانية، أخذوا على عاتقهم تعزيز البحث العلمي والتنمية في الوطن العربي من خلال دعم الابتكار والإبداع بين أبناء الوطن العربي. وتهدف هذه الشبكة إلى توجيه منظومة البحث العلمي القائمة بجامعاتنا إلى خدمة المسائل الأكثر أهمية في وطننا العربي، وسد الفجوة بين كل من القطاعات الأكاديمية والقطاعات الصناعية، وتكوين شبكة من الباحثين والمبدعين العرب.
ولقد تم عقد المؤتمر السنوي الأول للشبكة العربية للابتكار كأولى فعاليات هذه الشبكة في الرابع من شهر كانون الأول (ديسمبر) 2012 في فندق روتانا جزيرة ياس بمدينة أبو ظبي، وامتد المؤتمر طيلة ثلاثة أيام متتالية، ليشمل مسابقات علمية رفيعة المستوى، ومعرضا للشركات الداعمة وغير الداعمة، إلى جانب مجموعة من الندوات المتخصصة.
وافتتح المؤتمر تحت رعاية صاحب السمو الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير التعليم العالي في دولة الإمارات العربية المتحدة، ودعي عدد من المتحدثين المرموقين من جيمع أنحاء الوطن العربي كالأستاذ الدكتور سالم الحسني رئيس تحرير "1001 Innovation"، والأستاذ هيثم دسوقي الحائز على جائزة نجوم العلوم. عقب ذلك عقدت ورشة عمل بعنوان "البحث عن الابتكار في العالم العربي" لإيجاد حلول للمشاكل التي تواجه الباحثين والمخترعين بالعالم العربي قامت على إدارة هذه الورشة منى القزاز، إحدى مؤسسي شبكة عين، كما تم أيضا عقد ورشات عمل علمية ومهنية مختلفة.

التعليق