"تأسيسية الشبابي الشركسي" تثمن التوجيهات الملكية للحوار الوطني

تم نشره في الاثنين 31 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً

عمان - أكدت اللجنة التأسيسية للمجلس الشبابي الشركسي ان ما طرحه جلالة الملك عبدالله الثاني في ورقته النقاشية الأولى يؤكد عزم جلالته على السير في الإصلاحات السياسية وتعزيز المسيرة الديمقراطية، ويؤكد بما لا يدع مجالا للشك ان الأردن يمضي قدما في الاصلاحات السياسية المستندة للحوار وقبول التنوّع والاختلاف في الرأي ضمن دائرة الاحترام والثقة المتبادلة.
ووفق بيان صدر عن اللجنة أمس فإن جلالته أكد في الورقة : ان الالتزام بالديمقراطية نهج حياة لا رجعة عنه، معتبرا ورقة جلالته خارطة طريق للاردن المعاصر الذي يسير بخطى ثابتة نحو مستقبل مشرق.
وبين ان جلالته قدم رؤيته لمستقبل الأردن بصفته مواطنا اردنيا وملكا يشارك شعبه آمالهم وطموحاتهم ، داعيا جميع مكونات الشعب الأردني وفعالياته السياسية الى التوقف والتفكر بمضامين ورقة جلالته.
وختم البيان باشارة جلالته: " الى ان الأردن شرع فعلاً في الدخول بمرحلة جديدة حافلة بالعطاء على طريق التحديث والتنمية والبناء، وبعبور مفصل تاريخي زاخر بالتحديات والفرص، وان جلالته كله ثقة بقدرة الأردنيين على التغلب على الصعاب وتجاوز التحديات " الامر الذي يؤكد ثقة جلالته بابناء شعبه ووعيهم في الوصول بالأردن الى المكانة المتميزة التي ينشدها جلالته.-(بترا)

التعليق