ثلاثة اعتصامات احتجاجية بالكرك ترفض رفع الاسعار

تم نشره في السبت 15 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً

  هشال العضايلة

الكرك -  شارك المئات من المواطنين في محافظة الكرك أمس في ثلاثة اعتصامات احتجاجية نظمتها الحراكات الشعبية والفعاليات الحزبية والنقابية في مدينة الكرك وكل من لواءي المزار الجنوبي وفقوع رفضا لرفع الدعم الحكومي عن المشتقات النفطية واتخاد اجراءات للحد من ارتفاع الاسعار.
وطالب المعتصمون بتحقيق الإصلاح  الشامل ومحاربة جادة للفساد داعين إلى مقاطعة الانتخابات النيابية المقبلة واستقالة الحكومة. 
ونظمت الفعاليات النقابية والحزبية بالمحافظة اعتصاما في ميدان صلاح الدين الايوبي بوسط مدينة الكرك، حيث رفعت هتافات ترفض القرارات الحكومية وتدعو الى اجراء انتخابات نيابية وفقا لقانون انتخابات يتفق عليه غالبية الأردنيين.
 وأكد المتحدثون بالاعتصام على ان الحكومة الحالية فقدت صلتها بالواقع الاجتماعي الأردني واصبحت معزولة ولذلك يراها الأردنيون وهي تتخبط في قراراتها السياسية والاقتصادية.
واشاروا الى الاجماع الوطني على رفض القرارات الحكومية الاخيرة، وان الأردنيين اصبحوا على ثقة أن الطريق الوحيد لانقاذ الوطن من أزمته الحالية  تتمثل في رحيل الحكومة الحالية والعمل على تشكيل حكومة انقاذ وطني بمشاركة مختلف القوى السياسية والاجتماعية.
وأكدوا أن الرفض الشعبي للقرارات الرسمية لرفع اسعار المحروقات والسلع، تعبير عن رفض الشعب لنهج الحكومات المتتالية ولسياسة الحكم في ادارة الدولة، مشددين على وعي المواطن في ادراك مصالحه برفضه للاجراءات الحكومية الاخيرة التي تمس رزقه وتؤدي الى تدهور مستوى المعيشة لغالبية المواطنين الأردنيين .
في وسط بلدة فقوع نظم حراك شباب فقوع  اعتصاما، دعا فيه إلى رفض القرارات الحكومية والمطالبة بالاصلاح ومحاربة الفساد بكافة السبل.
وانتقد المتحدثون في الاعتصام القرارات الحكومية الأخيرة، منددين بالحكومات المتعاقبة التي ساهمت بتجويع الشعب بما في ذلك الحكومة الحالية، ومطالبين بالعودة عن قرارات رفع الاسعار وباستعادة اموال الوطن.
وأكد المتحدثون أن المواطن كان ضحية السياسات الحكومية الخاطئة، مستنكرين محاولات بعض الجهات تشوية صورة الحراك الاصلاحي من انه يجازف بأمن الوطن واستقراره .
واعتبروا ان مجلس النواب المقبل سيكون مجلسا مزورا ولا يمثل الارادة الشعبية الحقيقية، باعتباره جاء نتيجة قانون لا يمثل الارادة الشعبية.
وفي لواء المزار الجنوبي نظم حراك اللجان الشعبية للانقاذ في محافظة الكرك اعتصاما في ساحة التحرير بوسط المدينة للمطالبة بالإصلاح ورفضا للقرارات الرسمية الاخيرة لرفع الاسعار.
وأكد المتحدثون بالاعتصام أن الاصلاح ليس واردا في أجندة الحكومة الحالية، كما هو حال الحكومات السابقة، داعين أن يتحمل كل مواطن مسؤولياته في الدفاع عن حقوقه.
وطالب المشاركون في الاعتصام بوقف كل القرارات الرسمية، التي تنال من مستوى معيشة المواطنين والاستجابة للمطالب الاصلاحية التي طالب بها الشعب الأردني طيلة عامين من الاحتجاج الشعبي.

التعليق