الملك يستعرض مع فرنانديز تطورات الأوضاع في سورية

تم نشره في الثلاثاء 11 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً

عمان- جرى خلال لقاء جلالة الملك عبدالله الثاني أمس الرئيس السابق لجمهورية الدومنيكان انطونيو ليونيل فرنانديز رينا، الذي يزور الأردن حالياً، استعراض علاقات التعاون بين الأردن والدومنيكان في مختلف المجالات، بالاضافة تطورات الأوضاع في سورية والجهود المتصلة بتحقيق السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.
واعرب جلالة الملك، خلال اللقاء الذي حضره مدير مكتب جلالة الملك عماد فاخوري، عن تقديره لفرنانديز، لاختيار الأردن لإقامة مركز "الدراسات الأميركية اللاتينية" في الجامعة الأردنية الذي يعد الأول من نوعه في العالم العربي ويسعى إلى تعزيز وتمتين الروابط العلمية والثقافية بين الدول العربية ودول أميركا اللاتينية.
من جهته، أعرب فرنانديز عن تقديره لجهود جلالة الملك المستهدفة توثيق أواصر الصداقة والتعاون بين الأردن ودول أميركا اللاتينية، مشيراً إلى مواقف جلالته الداعمة لترسيخ الأمن والسلام في المنطقة.
كما أعرب عن تقديره للدعوة التي كان جلالته اطلقها خلال مشاركته في القمة الثالثة لدول أميركا الجنوبية والدول العربية (أسبا)، لتعزيز التعاون مع دول أميركا اللاتينية، والتي عقدت في البيرو خلال شهر تشرين الأول (اكتوبر) الماضي.
وأشاد بالتعاون الذي لمسه من المؤسسات الأكاديمية الأردنية، في المجالات كافة، بما ينعكس ايجابياً على صورة الأردن وعلاقاته الدولية. - (بترا)

التعليق