البلقاء: هيئة كلنا الأردن تنظم جلسة حوارية لتعزيز مسيرة الإصلاح الوطني

تم نشره في الثلاثاء 11 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً

طلال غنيمات

البلقاء - نظمت هيئة شباب كلنا الأردن "فريق عمل البلقاء" بالتعاون مع كلية الاميرة رحمة الجامعية، جلسة حوارية حول منظومة النزاهة والشفافية ودورها في تعزيز مسيرة الإصلاح الوطني.
وتحدث الدكتور عميد كلية الاميرة رحمة الجامعية حسين الخزاعي حول أبرز ما جاء في الرسالة الملكية التي وجهها الملك إلى الحكومة، لتشكيل لجنة ملكية لتعزيز منظومة النزاهة وأهمية المحاور التي وردت في الرسالة، عارضا أسباب تشكيل هذه اللجنة وأهمية هذه المنظومة وركائزها، وصولا الى الاهداف التي ستبني المرحلة القادمة في الجانب الرقابي. وأضاف الخزاعي ان هذه المنظومة جاءت شاملة لكافة النواحي التي من شأنها النهوض بالدور المؤسسي الرقابي، بما يعزز مبدأ الشفافية والعدالة، وجعل هذه المؤسسات قادرة على القيام بواجباتها الرقابية بشكل منظم ومسؤول.
وأكد الخزاعي أهمية العمل على تنفيذ هذه المنظومة، بدءا من المواطن ووصولا الى المؤسسات، وذلك لضمان ادارة المال العام وموارد الدولة بشكل سليم، قائلا إن العمل بشكل حيادي وموضوعي لتنفيذ هذه المنظومة هو مسؤولية الجميع وعلينا جميعا شرح وتطبيق محاور هذه المنظومة.
  وقال الطالب محمد النسور إنه كان يطمح أن تكون هناك رقابة جادة على موارد الدولة ومؤسساتها بما يساهم في ضبط النفقات ومأسسة العمل، لتقديم افضل ما لديها ضمن المعايير.واضاف لقد جاء جلالة الملك بهذه المنظومة لتكون خطة عمل لهذه المؤسسات للنهوض بدورها وبالتالي النهوض بالمجتمع ككل.
وتطرقت الشابة رنا مسعف الى أهمية هذه المنظومة للحد من الفساد وضبط اية مخالفات من شأنها التأثير على مسيرة الإصلاح الوطني، مؤكدة ضرورة إعداد خطة تنفيذية للحد من أشكال الفساد ومحاسبة العبثين بمقدرات هذا الوطن هو أمر مهم وله تأثير ايجابي على المستوى القريب والبعيد.
 وعن دور الشباب في الانتخابات النيابية أوضحت الشابة وعد النسور أن الوصول الى مجلس نيابي قادر على حمل همومنا وتطلعاتنا هو هدفنا جميعا، وحثت كافة القوى والأحزاب على تبني أفكار الشباب من خلال إشراكهم في وضع البرامج.

[email protected]

التعليق