ختام الجولة التاسعة من بطولة كأس الأردن لكرة القدم

شباب الأردن يؤكد جدارته عبر الرمثا وتعادل ذات راس والبقعة

تم نشره في الثلاثاء 11 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً
  • لاعب البقعة حاتم عوني (وسط) يبعد برأسه الكرة قبل أن يستغلها لاعبو ذات راس أمس - (من المصدر)

يحيى قطيشات ومحمد أبو زينة

عمان - حقق فريق شباب الأردن فوزا على مضيفه الرمثا بنتيجة 2-1، في مباراة جرت أمس في ستاد الأمير هاشم، ضمن الجولة التاسعة وقبل الاخيرة من مباريات الدور الأول لبطولة كأس الأردن لكرة القدم.
وبهذا الفوز رفع شباب الأردن رصيده إلى 20 نقطة، وضمن المركز الأول في المجموعة الثانية، بينما بقي الرمثا ثانيا برصيد 14 نقطة.
وفي ستاد البتراء أدى التعادل السلبي بين فريقي البقعة وذات راس إلى تأجيل الحسم على بطاقتي التأهل المتبقيتين عن المجموعة الثانية، لكن ذات راس رفع رصيده إلى 12 نقطة متقدما للمركز الثالث، بينما تراجع البقعة إلى المركز السادس برصيد 8 نقاط، في حين يحتل الصريح المركز الرابع برصيد 11 نقطة والجزيرة الخامس برصيد 9 نقاط.
الرمثا 1 شباب الاردن 2
تعامل لاعبو شباب الأردن بجدية مع احداث اللقاء، فظهروا الأكثر استحواذا على الكرة في وسط الميدان، والأكثر خطورة على مرمى حمزة الحفناوي، الذي عجز عن صد قذيفة محمد الشيشاني إثر تمريرة تلقاها من كبالينجو لتستقر الكرة في المرمى هدف السبق لشباب الأردن في الدقيقة 6.
زاد الهدف من أطماع فريق الشباب، الذي واصل الهجوم وخصوصا بعد تناقل الكرة بين أقدام الثلاثي محمد العلاونة وأنس الجبارات وعصام مبيضين في العمق، وماهر الجدع ومحمد الشيشاني من الأطراف، ويسدد الشيشاني كرة “صاروخية” امسكها حمزة الحفناوي حارس الرمثا على دفعتين، ثم سدد كبالينجو كرة قوية جاورت القائم الأيسر لمرمى الرمثا، ومع مرور الوقت بدأ رباعي الرمثا رامي سمارة وعلاء الشقران ومحمد جمال واياد الخطيب في تعزيز إنسجامهم في منطقة العمليات، فدانت لهم السيطرة، ساعدهم في ذلك الاسناد المتواصل من قبل محمود ابوعريضة وسليمان السلمان من الاطراف، في حين كان تبادل المراكز ما بين ثنائي الهجوم عبد الحليم الحوراني واحمد الحوراني، يمثل السمة الابرز في تحركات الرمثا، الأمر الذي ساعد على خلخلة دفاع شباب الأردن، وفي ظل السيطرة الرمثاوية توفرت عدة فرص حقيقية للتسجيل، بدأها اياد الخطيب عندما توغل من الميمنة ودخل الصندوق قبل أن يسدد بمحاذاة القائم البعيد، الذي عاد وكرر نفس المشهد مرتين بقذيفتين استقرتا في احضان الياسين حارس الشباب، وفي الدقيقة 36 أعاد رامي سمارة المباراة الى نقطة البداية عندما نفذ كرة ثابتة استقرت بالزاوية اليمني للياسين حارس الشباب هدف التعادل للرمثا، وبعد الهدف ارتفعت وتيرة اللقاء، وواصل لاعبو الفريقين نهجهم الهجومي، وتبادلا الاستحواذ على الكرة والسيطرة على منطقة الوسط، فتوغل الشيشاني من الميمنة ثم مرر لأنس جبارات كرة نموذجية لكن الأخير سدد بين يدي حارس الرمثا، ثم مرر كبالينجو الى محمد العلاونة الذي سدد فوق العارضة، قبل أن ينفذ محمد الشيشاني كرة ثابتة إلى خارج المرمى، لينهي الحكم مجريات الشوط الأول بالتعادل بهدف لمثله. 
المعطيات التي آلت إليها نتيجة الحصة الأولى، فرضت على الفريقين مواصلة المد الهجومي، فنفذ عصام مبيضين ركنية إرتقى لها ماهر الجدع وغمزها برأسه خلفية تابعها باسل العلي برأسه فوق العارضة، ثم أمسك الحفناوي بكرة محمد الشيشاني القوية، وفي المقابل تقدم سليمان السلمان بكرة من الميمنة ودخل منطقة الجزاء قبل أن يسددها قوية أبعدها معتز ياسين حارس الشباب على حساب ركنية، ومع مرور الوقت زاد لاعبي الشباب من إندفاعهم واصبحوا اصحاب الكلمة على أرض الميدان، بعد ان سيطروا على منطقة الوسط، فتلقى الشيشاني الكرة على حافة منطقة الجزاء وتقدم بها عدة خطوات قبل أن يسددها قوية أبعدها الحفناوي حارس الرمثا أمام ماهر الجدع الذي سددها خفيفة بجوار القائم الأيمن للحارس، وفي الدقيقة 70 أكد محمد الشيشاني أفضلية فريقه عندما حول عرضية علاء مطالقة فإلى سقف مرمى الحفناوي حارس الرمثا مسجلا الهدف الثاني للشباب، وبعد ذلك زج مدرب الشباب بأحمد العيساوي مكان علاء مطالقة، وموسى الزعبي بديلا لمحمد العلاونة، وعدي خضر عوضا عن محمد الشيشاني، وفي المقابل اشرك مدرب الرمثا على فترات الثلاثي قصي اللحام ومحمد ذيابات واسامة المصري، بدلا من محمد جمال وعبد الحليم الحوراني واياد الخطيب، وفي ظل تلك المعطيات إنفتح اللعب من كلا الفريقين، وضاعت عدة فرص مواتية للتسجيل أمام المرميين، كانت اخطرها قذيفة عصام مبيضين التي تألق حمزة الحفناوي بإنقاذها في الوقت المناسب، لينتهي اللقاء بفوز ثمين لشباب الأردن 2-1.
المباراة في سطور
الملعب: مجمع الأمير هاشم
النتيجة: الرمثا 1 شباب الاردن 2
الأهداف: سجل لشباب الأردن محمد الشيشاني في الدقيقتين 6، 70، وسجل للرمثا رامي سمارة د. 36.
الحكام: محمد عرفة، عيسى عماوي، عبد الرحمن عقل، احمد يعقوب.
العقوبات: إنذار لكل من علاء الشقران من الرمثا، ومحمد العلانة ومعتز ياسين وماهر الجدع ومحمد المحارمة من شباب الأردن.
مثل الرمثا: حمزة الحفناوي، باسل الشعار، صالح ذيابات، محمود ابوعريضة، سليمان السلمان، علاء الشقران، رامي سمارة، اياد الخطيب (اسامة المصري)، محمد جمال (قصي اللحام)، عبد الحليم الحوراني (محمد ذيابات )، احمد الحوراني.
مثل شباب الاردن: معتز ياسين، وسيم البزور، باسل العلي، محمد المحارمة، علاء مطالقة (احمد العيساوي)، محمد العلاونة (موسى الزعبي)، انس جبارات، ماهر الجدع، عصام مبيضين، محمد الشيشاني (عدي خضر)، كبالونجو.
البقعة 0 ذات راس 0
دخل لاعبو البقعة اللقاء بمعنويات مرتفعة بعد إنجازهم بالتأهل للدور الثالث من بطولة كأس العرب، حيث ظهر واضحا سعيهم للسيطرة على منطقة المناورة، وعدم منح لاعبي ذات رأس فرصة لتنسيق هجماتهم، ولم تمض دقيقة واحدة من بداية اللقاء حتى أرسل حاتم عوني كرة ثابتة من جهة الميسرة أنقذها ابو خوص على حساب ركنية، ليكرر عوني المشهد بكرة قوية ردتها العارضة.
من جانبهم، لم يتأخر لاعبو ذات رأس في الظهور الهجومي  والرد سريعا على هجمات البقعة، عندما وضعت عرضية احمد عرب زميله احمد النعيمات في مواجهة مباشرة مع الحارس ابو خوصة، لكن رأسيته ذهبت خارج المرمى، لتبدأ بعد ذلك معركة السيطرة على منطقة العمليات، التي شهدت إزدحاما، حيث دفع البقعة الى هذه المنطقة بالرباعي هاني رزق وصلاح ابو السيد وحاتم عوني واحمد سعيد، مع اسناد من الظهيرين ابراهيم دلدوم في الميسرة، وعلي منصور في الميمنة لتأمين الكرات للمهاجمين يزن شاتي وحسين عبيدات، وعلى نفس المنوال حاول ذات راس فرض هيمنته على العمق وعدم السماح للاعبي البقعة بحرية التحرك، عندما دفع بعامر وريكات ومحمد الخطيب وقصي الجعافرة واحمد عرب وفهد يوسف بحثا عن اقصر الطرق لتمويل المهاجمين معتز الصالحاني وشريف النوايشة بالكرات المؤثرة والقادرة على تشتيت أفكار قلبي الدفاع أسامة غنام ومهند درسية، وتنفيذ هجمات مرسومة على مرمى رشيد رفيد.
ولعل تركيز الفريقين على منطقة الوسط، فرض غياب الأداء الفني المقنع، حيث بالغ الفريقان في الواجبات الدفاعية على حساب الجانب الهجومي، وحاول حسين عبيدات إستغلال تقدم ابو خوصة بكرة قوية من قوس الجزاء علت العارضة، وإحتاجت هجمات الفريقين إلى التركيز وأصطياد الكرات داخل المنطقة، الأمر الذي سهل من مهمة مدافعي الفريقين في تشتيت الكرات، باستثناء التسديدة المركزة من المحترف السوري معتز صالحاني الذي أشعر الجمهور القليل ببعض الإثارة، عبر صاروخ “ارض جو” تألق رشيد رفيد في رده على حساب ركنية، لينتهي الشوط الأول سلبي النتيجة والأداء.
استقرار الأداء والنتيجة
لم تختلف بداية الحصة الثانية كثيرا عن الشوط الأول، مع أفضلية نسبية للاعبي ذات راس، الذين بدأوا في الامتداد نحو المواقع الخلفية للبقعة، وحاول وريكات والخطيب ويوسف الاعتماد على تبادل الكرات القصيرة لضرب الواجهة الأمامية، واستغلال نقص الخبرة عند معظم لاعبي البقعة “الشباب”، لينطلق محمد الخطيب من جهة اليمين ويرسل كرة الى المندفع شريف النوايشة الذي سدد بجانب القائم، وعلى الرغم من تفوق ذات راس، فقد أضاع مهاجم البقعة يزن شاتي فرصة انفراد شبه كامل عندما واجه الحارس ولم يحسن التعامل مع الموقف لتذهب كرته بجوار المرمى.
واستنجد مدرب البقعة خضر بدوان بخبرة الثلاثي محمد عبد الحليم ومحمد وائل ومحمد ناجي على فترات أملا في تحسين الصورة الهجومية للاعبيه، وعلى الجانب المقابل حاول مدرب ذات راس عماد خانكان إستغلال إمكانيات المهاجم محمود موافي بديلا للنوايشة، وبقيت الإثارة والمتعة غائبة عن مسرح الأحداث، وساهم “صاروخ” الصالحاني الذي تألق الحارس في رده في إضافة نوع من الحماس على أداء اللاعبين، الذين تأثروا كثيرا ببرود الطقس.
وفي الدقائق الأخيرة تحسين أداء لاعبي البقعة، وبدأت الكرات العرضية تشكل خطورة على مرمى ابو خوصة، الذي تصدى لعرضية حاتم عوني قبل ان تصل إلى رأس المنطلق محمد عبد الحليم، وذهبت تسديدة ابو السيد بعيدة عن المرمى، ليختتم دلدوم فرص اللحظات الأخيرة بكرة مفاجئة مرت جوار القائم، ليعلن الحكم نهاية اللقاء بالتعادل السلبي.
المباراة في سطور
النتيجة: البقعة 0 ذات راس  0
الملعب: ملعب البتراء بمدينة الحسين للشباب
الحكام: عبدالرزاق اللوزي، يوسف ادريس، إبراهيم العوش، أشرف الخلايلة.
العقوبات: إنذار الحكم ابراهيم دلدوم وإسامه غنام من البقعة.
مثل البقعة: رشيد رفيد، اسامه غنام، مهند درسية، ابراهيم دلدوم، علي منصور، صلاح ابو السيد، حاتم عوني، هاني رزق(محمد ناجي)، حسين عبيدات (محمد عبد الحليم)، يزن شاتي، احمد سعيد (محمد وائل).
مثل ذات راس: محمد ابو خوصة، مالك الشلوح، احمد النعيمات، عثمان الخطيب، محمد الخطيب، قصي الجعافرة (رامي جابر)، عامر وريكات، أحمد عرب، فهد يوسف (هايل عياش)، معتز صالحاني، شريف النوايشة (محمود موافي).

[email protected]
[email protected]

التعليق