350 ألف دولار كلفة المشروع يقدمها البنك الدولي

تأهيل 6 شركات لإعداد استراتيجية لإدارة النفايات الصلبة

تم نشره في الأحد 9 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً

فرح عطيات

عمان - تنهي وزارة الشؤون البلدية الأسبوع المقبل مرحلة تقييم العروض الفنية لعطاء إعداد استراتيجية وطنية لإدارة النفايات الصلبة، وبكلفة إجمالية تصل لنحو 350 ألف دولار، تدفع من قبل البنك الدولي، وفق مدير المجالس فيها المهندس حسين مهيدات.
وقدمت 23 شركة عالمية ومحلية طلبات من أجل التنافس على العطاء، حيث جرى، تأهيل ست شركات منها وفقا للشروط والإجراءات المحددة بالعطاء عند الإعلان عنه.
ولفت مهيدات، في لقاء صحفي أمس، إلى أن التقييم تم بالتعاون مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي وأمانة عمان الكبرى، حيث يهدف المشروع إلى الاطلاع على الوضع المالي لإدارة النفايات الصلبة في المملكة، وإلى تقييم الأداء في الإدارة المعمول فيها حاليا، مع التركيز على نوعية الخدمات المقدمة والكفاءة والاستخدام الأمثل للموارد المالية وتحسين الوضع البيئي.
كما يهدف المشروع إلى تطوير النظام القائم بشكل تفصيلي، ومن ثم تحديد ومقارنة الخيارات المختلفة لمأسسة إدارة النفايات الصلبة، ومواءمة النظام التشغيلي على أسس التنمية المستدامة.
وأشار إلى أن المشروع سيركز أيضا على تنفيذ ترتيبات معينة لتنفيذ الاستراتيجية، من خلال دراسات جدوى اقتصادية وخطة عمل واضحة ومحددة، إلى جانب الاستمرار بالدعم الفني والتدريب.
وفي هذا الشأن، تشير أرقام مديرية البيئة في الأمانة، إلى ارتفاع معدل النفايات المنزلية حيث وصلت إلى 0.9 كلغم لكل شخص في المناطق الحضرية، في حين يقدر معدل النمو السكاني بنحو 2.3 %.
وكانت وزارتا البلديات والطاقة شكلتا أخيرا لجنة متخصصة، لدراسة مقترح مشروع لإدارة النفايات الصلبة في مكب الأكيدر، شمالي المملكة، وبمنحة إجمالية تقدر بنحو 40 مليون يورو، من خلال إعادة تأهيل الموقع، وتجفيف برك المياه العادمة والصناعية، واستخدامها للنفايات، ضمن أسس وشروط ومعايير عالمية محددة.
وقال مهيدات إن المشروع يندرج ضمن أربع مراحل عمل، تحتاج إلى 13 عاما لإنجازها، وتبدأ بإعادة تأهيل مكب الأكيدر، ثم إنشاء خلايا مبطنة، تشتمل على أنابيب الغاز الحيوي وشبكة تصريف لتجميع عصارة النفايات من أجل إنتاج الطاقة.
وأشار تقرير أصدرته مديرية حماية البيئة في محافظة الرمثا للعام 2011، إلى أن مكب الأكيدر الذي تبلغ مساحته 806 دونمات، يعد بؤرة ساخنة، تستقبل يوميا 750 طنا من النفايات من محافظات إربد وجرش وعجلون والمفرق.
وحول المرحلتين الثانية والثالثة، أوضح مهيدات، أنه سيتم إنشاء محطة لمعالجة عصارة النفايات، وأخرى لمعالجة مياه زيبار الزيتون، من خلال التجفيف والاستفادة من المواد الصلبة لجفت الزيتون.
وتستند المرحلة الأخيرة للمشروع، الذي ينتظر صدور الموافقات الرسمية لإنجازه، وفق مهيدات، على إنشاء محطة لفصل النفايات وفرزها مستقبلا، ومحطة أخرى تتبع لها لتخمير النفايات العضوية وجفت الزيتون.

التعليق