مواطن يتهم طبيبا بمستشفى الرمثا بالتقصير في معالجة ابنه

تم نشره في الخميس 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:00 صباحاً

احمد التميمي

الرمثا - اتهم والد الفتى احمد مروان الدرايسة (13 عاما)، العاملين في  مستشفى الرمثا الحكومي بالإهمال والتقصير وعدم المبالاة في معالجة طفلة الذي تعرض أحد أصابع يده للقطع النصفي.
وقال الدرايسة "إن ابنه وأثناء قيامه بتحطيب الخشب عند منزل جيرانهم تعرض إصبع يده لقطع النصفي بواسطة أداة حادة، ما دفعه إلى مراجعة قسم الإسعاف والطوارئ في مستشفى الرمثا الحكومي، مشيرا الى أن الطبيب المناوب قام بالكشف على إصبع الطفل، واستدعاء الممرض الذي قام بوضع شاش طبي عليه وتعقيمه، واخبره انه لا يوجد علاج له". واشار الدرايسة الى ان وضع ابنه الصحي بدا بعد ذلك يزداد سوءا ما دفعه للاتصال بأحد الأطباء في مستشفى آخر.
وبين أن الطبيب نصحه بوضع الجزء المقطوع من أصبعه في وعاء ثلج للحفاظ عليه، ما دفعه للتوجه فورا على أحد المنازل القريبة من المستشفى، للحصول على الثلج، حيث وضعه فيه وهو ملفوف في "منديل فاين". ويؤكد انه وبعد ذلك عاد الى مستشفى الرمثا للبحث عن الطبيب، الذي قام بعد اصراره بتحويل ابنه إلى مستشفى الأمير راشد، حيث تم نقله بواسطة سيارة خاصة إلى المستشفى بعد أن اخبره الطبيب انه سيارة الإسعاف في مستشفى الرمثا تحتاج إلى أكثر من ساعة لحضورها.
وأشار إلى أن الأطباء في مستشفى الأمير راشد قاموا على الفور بتحويله إلى المدينة الطبية في عمان وتم إجراء عملية لإصبع ابنه، حيث تمكنوا من إعادة الجزء المقطوع الى يده، لافتا الى ان حالته العامة الآن جيدة. بدوره، قال مدير مستشفى الرمثا الحكومي الدكتور يوسف الطاهات ان إدارة المستشفى لم تتبلغ لغاية الآن بالحادثة، مؤكدا ضرورة قيام والد الفتى بمراجعة المستشفى للوقوف على تفاصيل الحادثة.
وأكد الطاهات أن إدارة المستشفى لن تتهاون في اتخاذ الإجراءات المناسبة بحق أي جهة تثبت تورطها في القضية، وانه سيصار إلى التحقيق في الحادثة بعد قيام ذوي الطفل بتقديم شكوى بالحادثة.

التعليق