عودة رأفت علي وشفيع والدميري

عمر يؤكد أن تعادل الوحدات الأخير له ايجابياته قبل قمة الذهاب

تم نشره في الأربعاء 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:00 صباحاً
  • حارس مرمى فريق الوحدات لكرة القدم عامر شفيع -(الغد)

عمان - الغد - أكد المدير الفني المصري لفريق الوحدات لكرة القدم الكابتن محمد عمر، أن تعادل فريقه أمام شباب الحسين، وتفريط اللاعبين بفرصة اعتلاء الصدارة لأول مرة منذ انطلاق منافسات دوري المحترفين لكرة القدم-دوري المناصير- له بعض الايجابيات قبل مباراة قمة مرحلة الذهاب أمام شباب الأردن في المباراة المؤجلة من الاسبوع الخامس، والتي تجري مساء يوم السبت المقبل على ستاد عمان الدولي، مبديا احترامه لفريق شباب الحسين الذي لعب بانضباط تكتيكي عال على حد تعبيره.
"أسوأ مباراة"
وأضاف عمر، أن لاعبي فريقه لم يكونوا بـ"الفورمة" الفنية، ولم يكونوا في يومهم، معتبرا أن الفريق لعب أسوأ مباراة في الموسم الحالي، وافتقد الفريق الى القدرة على ايجاد الحلول في منطقة المنافس الذي لعب بطريقة دفاعية مركبة، حيث كان متوقعاً ان يلعب بهذه الطريقة، ورسم الجهاز الفني العديد من "السيناريوهات" المتنوعة لإسلوب فريق الشباب، لكن ابتعاد اللاعبين عن مستواهم الحقيقي، وفقدانهم التركيز والحلول الناجعة الى جانب بعض الأخطاء التي ظهرت ولا سيما البطء في البناء، وسط إتزان أداء شباب الحسين وصعوبته، أدى الى وقوع الفريق في "فخ" التعادل والتفريط بفرصة الصدارة التي كانت ستريح اللاعبين كثيرا قبل المباراة المهمة أمام شباب الأردن.
"النظر الى الأمام"
وأشار عمر إلى أن غياب أصحاب الحلول الفردية كل من رأفت علي وعيسى السباح، قد أثر كثيراً على منظومة الحلول الفردية والفوارق الهجومية التي كانت كفيلة بفك "الشيفرة" الدفاعية لشباب الحسين الذي أدى لاعبوه بتركيز عالٍ، معتبرا عودة رأفت علي واكتمال شفاء الدميري وشفيع لهما الأثر الطيب في المنظومة الفنية للفريق في مباراته الحاسمة المقبلة، مبينا أن العلاج النفسي ملازم لاعداد اللاعبين للمباراة المقبلة، وتم الطلب من اللاعبين "نسيان" المباراة الماضية، والاستفادة من معالجة الأخطاء، والنظر الى الأمام، والتركيز في المباراة المقبلة أمام فريق شباب الأردن المتمرس والمتميز بانضباطه التكتيكي، بما يضمن الوصول الى الفوز الذي يتوج جهود جميع أركان المهمة من إدارة وجماهير ولاعبين وجهاز فني، خاصة بعد الفترة "الضبابية" التي عاشها الفريق في بداية الموسم الحالي.
التحاق الدميري وغياب شفيع
وأكد عمر التحاق محمد الدميري بتدريبات الفريق أمس، وفقا لما ذكرته "الغد"، مشيرا إلى أنه تدرب بحذر بعيدا عن الالتحام حفاظا على حالته البدنية والصحية، ولكنه شارك رفاقه تمرين الأمس بكامله، في ظل ارتفاع معنوياته وإصراره على مشاركة رفاقه الى جانب تقرير حالته الصحية، الذي يؤكد جاهزيته بعد فترة الراحة والتأهيل التي عاشها مؤخراً، منوها أنه كان من المفروض أن يلتحق حارس الفريق عامر شفيع بالتدريبات أمس، خاصة أن طبيب المنتخب الوطني د.عصام جسام الذي اشرف على متابعة إصابته وتأهيله، أكد له إمكانية الالتحاق بتدريبات فريقه، ولكنه تغيب لظروفه الخاصة متوقعا التحاقه بتدريب الفريق اليوم بهمة ومعنويات عالية.
باسم فتحي يحتاج إلى الراحة
أكدت المعلومات الطبية الصادرة من معقل الوحدات، أن المدافع باسم فتحي يحتاج الى الراحة بعد الإصابة التي تعرض لها خلال مباراة الفريق أمام شباب الحسين، والتي تم تشخيصها بالتواء في كاحل القدم اليسرى، ويحتاج الى الراحة لمدة 48 ساعة، ليتم الحكم على وضعه خاصة وان هناك "تورما" في القدم يصعب تصويرها وإعطاء الصورة النهائية عن إمكانية مشاركته الفريق في المباراة المقبلة أمام شباب الأردن، فيما من المتوقع أن يتم الحكم على وضعه يوم غدٍ الخميس على أبعد تقدير.

التعليق