موظفو شركة مياه العقبة يعلقون إضرابهم "الماراثوني" بسبب الأوضاع

تم نشره في الثلاثاء 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة- علّق موظفو شركة مياه العقبة اضرابهم الذي بدأوه قبل شهر ونصف، نظرا للظروف الاستثنائية التي تمر بها المملكة وتداعيات الوضع السائد، حسب الناطق الإعلامي للجنة النقابية للعاملين في الشركة مياه العقبة احمد السوالقة.
وجاء في بيان وقعه السوالقة باسم اللجنة، وحصلت "الغد" على نسخة منه، ان الموظفين المضربين من شركة مياه العقبة يعلقون اضرابهم بعد أن غلبت اللجنة مصلحة الوطن على مصلحة الموظفين، مؤكدا أن اللجنة النقابية في الشركة ستبقى في حالة انعقاد دائم.
وقال "اننا نعول على اصحاب القرار اعتبار قرارنا هذا بمثابة موقف يسجل إلى مواقفنا الوطنية السابقة، والتي تمثلت في اعادة المياه الى محافظة العقبة مرتين اثر مداهمة السيول لها وادارة الصيانة، واعادة الوضع إلى ما كان عليه في وقت قياسي من خيمة الاضراب بجهود العاملين في الشركة".
وأكد البيان أن تعليق الاضراب جاء لافساح المجال ليتدخل العقلاء والشرفاء في هذا الوطن الغالي لإنصاف موظفي الشركة بحقوقهم المشروعة، التي تم الاعتراف بها من قبل جميع المسؤولين المعنيين ومنح هيئة المديرين الفرصة الكاملة لتحقيق مطالب الموظفين.
وقال السوالقة إن الشركة كانت أصدرت قرارات اعتبرها "تصفية حسابات شخصية على حساب المصلحة العامة"، ومن بين القرارات قيام رئيس هيئة المديرين بإلغاء إدارة الشؤون المالية والإدارية وفصل أحد زملائهم بدون سابق إنذار أو سبب مقنع.
كما يطالب الموظفون ايضاً بمكافأة نهاية الخدمة وصرف بدل سكن بالإضافة الى زيادة ملائمة على الراتب الاساسي. يذكر ان مدينة العقبة تتزود بالمياه من 23 بئرا جوفية متواجدة في حوض الديسي تصل إليها بواسطة خط ناقل طوله 65 كم، يصب في 10 خزانات استقبال في مدينة العقبة، إذ بلغ معدل التزويد المائي السنوي لمدينة العقبة 15.6 مليون م3، في حين إن التجمعات الزراعية خارج مدينة العقبة تتزود بـ 5.4 مليون م3، أي أن مجموع التزويد الكلي يبلغ 21 مليون م3 سنوياً في حين تتزود القرى والبوادي المحيطة بالمدينة من آبار محلية متواجدة بالقرب منها.

[email protected]

التعليق