بني هاني: النسبة الأعلى تحدد الفائزة بمقعد الكوتا

تم نشره في الاثنين 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 10:55 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون - أوضح الناطق الإعلامي باسم الهيئة المستقلة للانتخاب حسين بني هاني أن الفائزة بمقعد الكوتا المخصص للنساء في كل محافظة سيكون للحاصلة على النسبة الأعلى قياسا إلى أعداد المقترعين في الدائرة الانتخابية المحلية المسجلة فيها ضمن المحافظة الواحدة.
وبين بني هاني في اتصال هاتفي مع "الغد" أن هذه الآلية لطريقة احتساب الفائزات بمقاعد الكوتا النسائية في 12 محافظة، إضافة إلى دوائر البدو الثلاث منسجمة مع مواد قانون الانتخاب للعام 2012.
ولفت إلى أنه ووفقا لأحكام القانون وآلية احتساب الفائزات بمقاعد الكوتا المخصصة للنساء؛ فإنه يمكن لإحدى النساء أن تفوز بالمقعد المخصص لمحافظتها إذا كانت النسبة الحاصلة عليها قياسا إلى أعداد المقترعين في دائرتها هي الأعلى مقارنة بالدوائر الانتخابية الأخرى ضمن محافظتها بدون الالتفات إلى أعداد الأصوات التي ستحصل عليها أي من المرشحات ضمن المحافظة.
وأشار إلى أنه يوجد هناك محافظات فيها أكثر من دائرة انتخابية، كما أن أعداد المسجلين للانتخاب في كل دائرة تختلف عن الأخرى زيادة أو نقصانا.
وتباينت الآراء بين متابعين للعملية الانتخابية وتحديدا فيما يتعلق بآلية احتساب الفائزات بمقعد الكوتا المخصص للمحافظة، بحيث يعتقد البعض أن الفائزة تكون بالحاصلة على أعلى الأصوات على مستوى المحافظة الواحدة.
وعلى مستوى محافظة عجلون مثلا، ووفق توضيح بني هاني، إذا كانت ثمة حاصلة على ألف صوت في الدائرة الثانية للواء كفرنجة وكان عدد المصوتين فيها 10 آلاف، فإن أي مرشحة في الدائرة الأولى للواء قصبة عجلون تحتاج للحصول على 3 آلاف صوت في حال كان أعداد المصوتين فيها 30 ألفا حتى تتساويا في النسبة.
ووفق المادة (8) من قانون الانتخاب لمجلس النواب لسنة 2012 في الفقرة (أ) "تقسم المملكة إلى عدد من الدوائر الانتخابية المحلية يخصص لها مائة وثمانية مقاعد نيابية، وفقا للجدول المرفق في هذا القانون".
وفي الفقرة (ب) "يخصص للنساء خمسة عشر مقعدا نيابيا ويتم تحديد أسماء الفائزات بتلك المقاعد وفق أحكام المادة (51) من هذا القانون، بالإضافة للمقاعد التي تحصل عليها النساء وفق لأحكام الفقرتين (أ) و(ج) من هذه المادة.
وفي الفقرة (ج) "تنشأ في المملكة دائرة انتخابية عامة على أن تكون قائمة نسبية مغلقة تشمل جميع مناطق المملكة ولا يستثنى منها أبناء دوائر البادية والكوتات المنصوص عليها في هذا القانون ويخصص لها سبعة وعشرون مقعدا نيابيا يتم تحديد شروط وإجراءات الترشح فيها والاقتراع والفرز وتحديد أسماء الفائزين وفق أحكام هذا القانون والتعليمات التنفيذية الصادرة بمقتضى هذا القانون" .
وتنص المادة (51) من قانون الانتخاب لمجلس النواب لسنة 2012 في الفقرة (أ ) 1- "تحدد اللجنة الخاصة المشار إليها في المادة (50) من هذا القانون أسماء الفائزات بالمقاعد المخصصة للنساء في كل محافظة وفي كل دائرة من دوائر البادية على أساس نسبة عدد الأصوات التي نالتها كل مرشحة من مجموع أصوات المقترعين في دائرتها الانتخابية المحلية سواء كانت في المحافظة أو في إحدى دوائر البادية، وعلى أن لا يزيد عدد الفائزات بالمقاعد المخصصة للنساء وفق أحكام هذه الفقرة في كل محافظة وفي كل دائرة انتخابية من دوائر البادية على فائزة واحدة".
2 - "إذا تساوت نسبة الأصوات بين مرشحتين اثنتين أو أكثر على مستوى المحافظة أو في إحدى دوائر البادية، يعاد الانتخاب بين المرشحات المتساويات في نسبة الأصوات".
ب- "يعلن رئيس اللجنة الخاصة بصورة علنية أمام الحضور أسماء الفائزات بالمقاعد المخصصة للنساء، وتعتبر نتائج أولية للانتخابات بشأن هذه المقاعد".
ج- "تنظم اللجنة الخاصة محضرا بجميع الإجراءات التي اتخذتها والنتائج الأولية التي توصلت إليها وفقا لأحكام الفقرتين (أ) و(ب) من هذه المادة وترفعه إلى الرئيس لعرضه على المجلس".

التعليق