محكمة برازيلية تقضي بوجود لمسة يد ضد بالميراس

تم نشره في السبت 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:00 صباحاً

ساو باولو- قضت محكمة رياضية في البرازيل أول من أمس الخميس بأن حكما لم يستخدم دليل الفيديو لإلغاء هدف لبالميراس أثناء المباراة التي خسرها 2-1 في الدوري المحلي لكرة القدم أمام انترناسيونال الشهر الماضي وتم اعتماد النتيجة.
وكان بالميراس يعترض على أساس أن حكم المباراة استخدم معلومات من إعادة تلفزيونية لإلغاء الهدف بالمخالفة لقوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).
ووافقت محكمة التحكيم الرياضية العليا على القرار. لكنها في البداية أعلنت إلغاء النتيجة وخصمت النقاط الثلاث من رصيد انترناسيونال في انتظار التحقيق.
وقال رونالدو بوتيليو أحد قضاة المحكمة "لم يقدم بالميراس أي دليل على دعواه".وكان بالميراس متأخرا في تلك المباراة بالدوري البرازيلي في 27 تشرين الأول(أكتوبر) الماضي حين أسكن المهاجم الارجنتيني هيرنان باركوس الكرة في المرمى مسجلا ما بدا أنه هدف التعادل.وألغى الحكم الهدف في البداية لكنه تراجع وسط اعتراضات من لاعبي انترناسيونال لتتوقف المباراة لخمس دقائق. وزعم بالميراس أن الحكم الرابع أبلغ من قبل زميل له شاهد الإعادة التلفزيونية بوجود لمسة يد.وأثناء الجلسة التي استمرت لثلاث ساعات اعترف باركوس بلمس الكرة باليد لكنه قال إن ذلك لم يكن مقصودا.
وقال "تعرضت للجذب من قبل لاعب آخر واصطدمت الكرة بيدي.. لم يكن مقصودا".ونفى الحكم فرانسيسكو كارلوس ناسيمينتو تلقيه معلومات من خلال إعادة الفيديو. وقال "لو أننا تلقينا معلومات من الخارج.. من خلال صور تلفزيونية.. لكنا عرفنا على الفور من لمس الكرة بيده. لكننا لم نكن نعرف من هو".
ويعني هذا القرار أن بالميراس الذي يحتل المركز الثامن عشر في المسابقة التي تضم 20 فريقا وفي رصيده 33 نقطة من 34 مباراة لا يزال مهددا بالهبوط. وتهبط الفرق صاحبة المراكز الأربعة الأخيرة في الترتيب ويتأخر بالميراس بفارق سبع نقاط عن باهيا صاحب المركز السادس عشر قبل أربع جولات من النهاية. ويحتل انترناسيونال المركز السادس لكنه لا يملك فرصة للمنافسة على اللقب.
وفي العديد من الرياضات وبينها التنس والرجبي وكرة القدم الأمريكية يسمح للحكام بالاستعانة بالإعادة التلفزيونية في القرارت الحاسمة لكن الفيفا يرفض ذلك.-(رويترز)

التعليق