البلقاء: مواطنون يتضامنون مع الكيلاني ويرفضون تحويل ملف تعيينات الأمانة للمدعي العام

تم نشره في الثلاثاء 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:00 صباحاً

طلال غنيمات

البلقاء - تجمع المئات من أبناء مدينة السلط مساء أمس أمام منزل رئيس اللجنة المؤقتة لأمانة عمان المهندس عبدالحليم الكيلاني في منطقة زي، وقاموا بإغلاق الطريق الرئيسي في المنطقة بعض الوقت، تعبيرا عن دعمهم له ورفضهم لقرار هيئة مكافحة الفساد تحويل ملف التعيينات التي تمت خلال العام الماضي في الأمانة إلى المدعي العام.
 ورفض المشاركون في التجمع التهم الموجهة إلى المهندس الكيلاني بالفساد، مؤكدين أن ما قام به من تعيينات هو حقوق للمواطنين وعلى الدولة أن تؤمن لهم فرص عمل، وخاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها الشعب الأردني، وارتفاع معدلات الفقر والبطالة وخاصة بين الشباب وخريجي الجامعات.
 وأكد المهندس الكيلاني خلال استقباله جموع المؤيدين له في منزله على ثقته بالقضاء العادل والنزيه، محذرا من وجود قوة شد عكسي لا تريد خيرا بالأردن هدفها إشغال البلد بصراعات جانبية بعيدا عن مواجهة التحديات الرئيسية التي نمر بها في الوطن.
 وعبر عن شكره وتقديره للحشود التي وقفت إلى جانبه، مؤكدا انه "سيبقى الجندي المخلص في خدمة الوطن والقيادة الهاشمية والملك المفدى، لأن هذا الوطن يحتاج في الوقت الحالي إلى الرجال الحقيقيين الذين يقدمون التضحيات بعيدا عن المصالح الضيقة والشخصية".
 وأشار إلى أن أمانة عمان "ستبقى لكل الأردنيين من شتى الأصول والمنابت"، واعدا باستئناف التعيينات فيها بعد انتهاء الانتخابات النيابية حسب القانون والأصول، وأضاف "من ليس له خير في أهله ليس له خير في بلده".
 وألقى النائب السابق خالد البزبز الحياري والمحامي يوسف الفاعوري وعدد من الحضور كلمات قصيرة أكدوا فيها دعمهم للمهندس الكيلاني وما قام به من تعيينات أسعفت مئات الأسر في لقمة عيشها، وهذا ليس فسادا، فالفساد من قام بنهب أموال الوطن وهدر إمكاناته وثرواته.
ورفع المشاركون في التجمع أعلام الأردن وصور جلالة الملك ويافطات جاء فيها "هل أصبح تعيين الفقراء فسادا" و"هل يشكل حل مشكلة البطالة فسادا" و"السلط وراء المهندس عبدالحليم الكيلاني"، و"لا للفساد... نعم للتعيينات". 

talalghnemat@Alghad.Jo

التعليق