وقفة احتجاجية في السلط تدعو لإجراء إصلاحات سياسية واقتصادية

تم نشره في السبت 20 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 02:00 صباحاً

طلال غنيمات

البلقاء - نفذ العشرات من أعضاء الحراك الشبابي والشعبي في السلط والبلقاء وقفة احتجاجية عقب صلاة ظهر الجمعة، أمام مسجد السلط الكبير أمس تحت مسمى جمعة "الدستور اولا"، للمطالبة بإجراء إصلاحات سياسية واقتصادية والإفراج عن كافة المعتقلين من الحراكات الشعبية.
وطالب المشاركون بقانون انتخابي توافقي يأتي من خلال تعديلات دستورية أساسها الشعب، لفرز حكومة وطنية قادرة على النهوض بالوطن واسترداد ثرواته ومؤسساته.
ودعوا لإجراء إصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية وإقامة العدل لأن العدل هو أساس الحكم، ومحاسبة الفاسدين، مؤكدين على أهمية التنمية الوطنية، التي تستند أساسا الى تنمية قوى الإنتاج الوطني، وتنمية قطاعات الإنتاج الصناعية والزراعية والخدمية، اعتمادا على الاستغلال الأمثل لمصادر الثروات والموارد الطبيعية المتوفرة.
وأكد المشاركون على الاستمرار في نهج الحراك السلمي للوصول للأهداف المرجوة ولا عودة عنها مهما كلف الثمن، محذرين من الاستمرار في التعنت وإنكار الحقوق المشروعة للشعب الأردني.

التعليق