تصفيات أميركا الجنوبية لمونديال 2014

الارجنتين تمضي بثقة نحو النهائيات

تم نشره في الخميس 18 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 02:00 صباحاً
  • الارجنتيني ميسي بطريقه للتسجيل في مرمى تشيلي أول من أمس - (ا ف ب)

سانتياغو - تابعت الارجنتين طريقها بثبات نحو المونديال بفوزها الثمين على مضيفتها تشيلي 2-1 في الجولة العاشرة من تصفيات اميركا الجنوبية المؤهلة الى نهائيات كأس العالم لكرة القدم في البرازيل العام 2014.
وهو الفوز الثاني على التوالي للارجنتين بعد الاول على الاوروغواي 3-0 الجمعة الماضي والخامس في مبارياته الست الاخيرة والسادس منذ انطلاق التصفيات مقابل خسارة وتعادل، فعززت موقعها في الصدارة برصيد 20 نقطة مبتعدة بفارق 3 نقاط عن اقرب مطارداتها الاكوادور التي سقطت في فخ التعادل امام مضيفتها فنزويلا 1-1.
وحسمت الارجنتين فوزها على ضيوفها في الشوط الاول بتسجيلها الهدفين عبر النجمين ليونيل ميسي وغونزالو هيغواين اللذين عززا موقعهما في صدارة لائحة الهدافين برصيد 7 اهداف لكل منهما.
ومنح نجم برشلونة الاسباني ميسي التقدم للارجنتين في الدقيقة 27 اثر تلقيه كرة على طبق من ذهب خلف المدافعين من لاعب وسط فالنسيا الاسباني فرناندو غاغو فكسر مصيدة التسلل وتوغل داخل المنطقة منفردا بالحارس ميغيل بينتو فتلاعب بمدافعين قبل ان يسددها بيسراه على يسار الحارس.
وكان ميسي سجل ثنائية في مرمى الاوروغواي الجمعة الماضي.
وعمقت الارجنتين جراح تشيلي باضافتها للهدف الثاني عبر مهاجم ريال مدريد الاسباني هيغواين الذي تلقى كرة خلف المدافعين في الجهة اليمنى وكسر مصيدة التسلل ثم توغل داخل المنطقة متلاعبا بالمدافعين جان بوسيجور وغونزالو خارا قبل ان يطلقها قوية بيسراه في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس بينتو.
وانتظرت تشيلي الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع لتسجيل هدف الشرف عبر فيليب غوتيريز من تسديدة قوية من داخل المنطقة ارتطمت بيد الحارس سيرخيو روميرو والقائم الايسر وعانقت الشباك.
وهي الخسارة الثالثة على التوالي لتشيلي والخامسة في التصفيات فتراجعت الى المركز السادس برصيد 12 نقطة بفارق الاهداف خلف فنزويلا التي ارتقت الى المركز الرابع بتعادلها مع ضيفتها الاكوادور 1-1.
وبكرت بوليفيا بالتسجيل عبر خوان فيماندو ارانغو (5)، وردت الاكوادور بواسطة سيغوندو كاستيو (23).
وعمقت بوليفيا جراح الاوروغواي والحقت بها خسارة مذلة هي الثانية على التوالي بعد الاولى امام الارجنتين صفر-3 في الجولة الماضية، والثالثة في المباريات الاربع الاخيرة التي لم تحصد فيها الاوروغواي سوى نقطة واحدة.
وضربت بوليفيا بقوة في الشوط الاول وسجلت هدفين مبكرين عبر كارلوس سوسيدو (5) وغالبرتو موجيكا (26)، قبل ان يعود الاول ليضيف هدفين في الشوط الثاني في الدقيقتين 50 و55.
اما هدف الشرف للضيوف فحمل توقيع مهاجم ليفربول الانجليزي لويس سواريز في الدقيقة 81.
وهو الهدف السادس لسواريز في التصفيات فارتقى الى المركز الثاني على قائمة الهدافين بفارق هدف واحد خلف ميسي وهيغواين المتصدرين.
وصعدت بوليفيا الى المركز السابع برصيد 8 نقاط، فيما تراجعت الاوروغواي الى المركز الخامس برصيد 12 نقطة.
وفي مباراة رابعة، اوقفت البارغواي نزيف النقاط وحققت فوزها الثاني في التصفيات والاول منذ نحو عام تقريبا، وذلك عندما تغلبت على البيرو بهدف وحيد سجله بابلو اغويلار في الدقيقة 52.
وكان الفوز الاول للبارغواي على ضيفتها الاكوادور 2-1 في الجولة الثالثة في 12 تشرين الثاني(نوفمبر) الماضي منيت بعد بـ 5 هزائم متتالية اخرها كان الجمعة الماضي امام كولومبيا 0-2.
وبقيت البارغواي في المركز الاخير برصيد 7 نقاط مقابل 8 نقاط للبيرو التي تراجعت الى المركز الثامن.
وأحرز خوان ارانغو صانع لعب فنزويلا هدفا بتسديدة رائعة من مسافة بعيدة لكن منتخب بلاده تعادل 1-1 على أرضه مع الاكوادور.
ومنح ارانغو التقدم لفنزويلا في الدقيقة السادسة ثم سدد في العارضة وتصدى الكسندر دومينغيز حارس الاكوادور لثلاث محاولات منه من مسافات بعيدة.
لكن الاكوادور ادركت التعادل في منتصف الشوط الاول عن طريق سيجوندو كاستيو.
وتملك الاكوادور 17 نقطة من تسع مباريات مقابل 12 نقطة لفنزويلا وهي الدولة الوحيدة في اميركا الجنوبية التي لم تتأهل من قبل لنهائيات كأس العالم.
وبدأت فنزويلا المباراة بقوة بفضل تسديدة ارانغو لاعب بروسيا مونشنغلادباخ الالماني من 35 مترا في شباك دومينجيز وفرضت سيطرتها على اللعب مبكرا.
وتصدى دومينغيز لمحاولتين من جوزيف مارتينيز وارانغو قبل ان يدرك كاستيو التعادل للاكوادور في الدقيقة 24 بتسديدة قوية.
وسدد ارانغو مرتين تجاه دومينجيز في الشوط الثاني كما نفذ ركلة حرة من 25 مترا لكن الكرة ارتطمت بالعارضة.
وأنهت الاكوادور المباراة بقوة بعدما تصدى دانييل هرنانديز حارس تشيلي لمحاولة من البديل جيفرسون مونتيرو بعد هجمة مرتدة.
سابيلا يمتدح ميسي وإيغواين
خص المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني أليخاندرو سابيلا ثنائي الهجوم ليونيل ميسي وغونزالو إيغواين بثناء خاص بعدما سجلا هدفي الفوز على تشيلي.
وقال سابيلا في تصريحات للصحفيين عقب المباراة "لدينا مهاجمون من طراز رفيع يصنعون الفرص لأنفسهم ولا يرحمون أمام المرمى".
وأضاف: "بفضل ميسي وإيغواين نجحنا في استثمار الفرص التي لاحت لنا وبالتالي انتزعنا الفوز أمام تشيلي التي كانت فريقا عنيدا".
تاباريز: أوروغواي لم تمت بعد
رفض المدير الفني لمنتخب أوروغواي أوسكار تاباريز التسليم بأن حظوظ فريقه في بلوغ نهائيات كأس العالم 2014 صارت محدودة بسبب جمعه نقطة وحيدة من آخر أربع مباريات.
وقال تاباريز تعليقا عقب الخسارة من بوليفيا (1-4) مساء أول من أمس الثلاثاء: "لقد رأيت أمورا في الفريق تدل على أننا لسنا بخير.. ولكن رأيت قرائن أخرى تدل على أن الفريق لم يمت بعد.. سنواصل الصراع على التأهل وسنتمسك بفرصنا".
واعتبر تاباريز أن مباراة فريقه ضد باراغواي في الجولة المقبلة ستكون بداية لمرحلة لا يجوز فيها الخطأ، على حد تعبيره.
وفي الجولات الأربع الأخيرة، تعادلت أوروغواي على ملعبها مع الإكوادور (1-1) بينما خسرت في كولومبيا (0-4) وفي الأرجنتين (0-3) قبل السقوط المدوي في بوليفيا.-(وكالات)

التعليق