تجار: انخفاض أسعار الأضاحي محليا مرتبط باستيراد السعودية أغناما سورية

تم نشره في الاثنين 15 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 02:00 صباحاً
  • مواطنون في إحدى زرائب بيع الأضاحي في عمان العام الماضي - (أرشيفية)

رداد ثلجي القرالة

عمان- أكد تجار لحوم أن انخفاض أسعار الأضاحي في السوق المحلية خلال العام الحالي مرتبط باستيراد المملكة العربية السعودية حاجتها من الأضاحي السورية بدلا من الأردن.
وبين تجار أن تصدير المملكة أضاحي الى السعودية أثر بشكل كبير على معدل أسعار الأضاحي خلال العام الماضي، حيث تراوح سعر الأضحية خلال العام الماضي بين 270 دينارا إلى 300.
وقال تاجر الأغنام ظاهر أبو عودة إن أسعار الأضاحي هذا العام ستكون أقل من معدلها من العام الماضي، إذ من المتوقع أن لا تتجاوز سعر الأضحية خلال العام الحالي معدل 200 الى 250 دينارا للخروف البلدي و150 الى 170 دينارا للجدي البلدي.
وأشار أبو عودة الى أن سعر كيلو الخروف البلدي يبلغ حاليا في السوق المحلية 4.70 الى 4.80 دينار للكيلو (قائم)، فيما يبلغ سعر كيلو الجدي البلدي 4.50 دينار الى 4.60 دينار (قائم).
وأكد أبو عودة أن استمرار تصدير الأغنام من سورية الى السعودية سيخفض من معدل أسعار الأضاحي في السوق المحلية كون السعودية استوردت خلال العام الماضي كميات كبيرة من الأضاحي من الأردن، مما أثر بشكل كبير على معدل أسعار الأضاحي في السوق المحلية.
وكان عدد أضاحي الأغنام المستوردة والبلدية التي توفرت في السوق المحلية ارتفعت بنسبة 34 % خلال موسم عيد الأضحى الحالي مقارنة بالموسم نفسه من العام الماضي بحسب مدير البيطرة في وزارة الزراعة منذر الرفاعي الذي أكد في تصريحات سابقة لـ "الغد" أن كميات أضاحي الأغنام ارتفعت بواقع 120 ألف رأس عن العام الماضي لتصل إلى 470 ألف رأس بدلا من 350 ألف رأس.
وأكد الرفاعي أن الوزارة عملت على إيجاد مصادر متعددة لاستيراد الأضاحي وذلك بهدف إيجاد بدائل أمام المواطنين وبأسعار تناسب دخولهم مبينا أن الوزارة سمحت باستيراد الأضاحي من استراليا ورومانيا وجورجيا إضافة إلى السودان.
وأوضح الرفاعي أن جميع الأضاحي المستوردة خالية من أي أمراض إذ تم حجر تلك الأغنام وإخضاعها لجميع الفحوصات البيطرية.
وأكد تاجر الأغنام إبراهيم السمهوري أن أسعار الأضاحي في السوق المحلية ستشهد انخفاضا مقارنة بمعدل سعر الأضحية خلال العام الماضي، مرجعا ذلك الى استيراد المملكة العربية السعودية حاجتها من الأغنام من سورية.
وبين السمهوري أن المملكة العربية السعودية كانت تعول العام الماضي على سوق الأغنام الأردنية لتغطية حاجتها من الأضاحي خلال العام الماضي، مشيرا الى أن العام الحالي هنالك إقبال من قبل السعودية على تغطية حاجتهم من الأغنام من السوق السورية، ما سيؤدي الى انخفاض سعر الأضحية في السوق المحلية خلال العام الحالي.
وأضاف السمهوري أن هنالك كميات كبيرة من الأغنام متوفر بالسوق المحلية مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي وهنالك خيارات متعدده أمام المواطنين لشراء الأضاحي فهنالك كثير من الأغنام المستودرة لا سيما الروماني والمتوفر بأسعار تتناسب مع معدل دخول المواطنين.
وكانت وزارة الزراعة أكدت أن أسعار الأضاحي سوف تشهد تراجعا في أسعارها بنسبة لا تقل عن 25 % سواء أكان ذلك للأضحية البلدية أو المستوردة، على ان يتراوح سعر الأضحية البلدية من 200 دينار إلى 225 دينارا فيما سيبلغ سعر الأضحية المستوردة 170 دينارا، بحسب توقعات الوزارة التي أكدت ان تراجع أسعار الأضاحي خصوصا المستوردة منها جاء نتيجة توفر كميات كبيرة من الأضاحي والسماح بالاستيراد من عدة مصادر.
وكان سعر الأضحية البلدية العام الماضي يتراوح من 270 دينارا إلى 300 دينار وذلك وفق سعر كيلو اللحم البلدي القائم الذي كان يتراوح من 5.5 دينار إلى 5.75 دينار.
وبين تجار أن سعر الكيلو القائم هذا العيد لن يتجاوز 5 دنانير.
ورجح تجار ان يبلغ سعر الأضحية المستوردة التي تزن أكثر من 40 كيلو 150 دينارا لهذا العام مقارنة مع سعر تراوح من 180 إلى 205 دنانير العام الماضي.
وكان مدير عام اتحاد المزارعين الأردنيين محمود العوران أكد وجود كميات كبيرة من الأضاحي تزيد على احتياجات المواطنين من الأضاحي من كل عام.
وتوقع العوران أن تشهد أسعار الأضاحي انخفاضا ملحوظا لهذا العام خاصة البلدية منها وذلك لتوفر أعداد كبيرة من الأضاحي المستوردة وبأسعار منخفضة عن الأسعار التي كانت تباع فيها العام الماضي.
وبين العوران أن تراجع القدرة الشرائية لدى المواطنين سينعكس أيضا على تراجع الطلب وبالتالي فان أسعار الأضاحي سوف تنخفض.

[email protected]

التعليق