تنس

ديوكوفيتش يتوج بطلا في شنغهاي على حساب موراي

تم نشره في الاثنين 15 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 صباحاً
  • الصربي نوفاك ديوكوفيتش (يسار) يواسي البريطاني أندي موراي بعد نهائي دورة شنغهاي أمس - (رويترز)

مدن - توج الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف ثانيا بطلا لدورة شنغهاي الصينية لكرة المضرب، ثامن دورات الماسترز (1000 نقطة) والبالغة جوائزها 892ر5 ملايين دولار، بفوزه على البريطاني اندي موراي الثالث وبطل النسختين الماضيتين 5-7 و7-6 (13-11) و6-3 أمس الأحد في المباراة النهائية.
اللقب هو الثالث عشر لديوكوفيتش في دورات الماسترز (خسر أيضا 10 مباريات نهائية بينها ثلاث مباريات هذا الموسم في مونتي كارلو وروما وسينسيناتي)، كما أحرز الصربي لقبه الخامس هذا الموسم والثالث والثلاثين في مسيرته الاحترافية المتوجة بخمسة ألقاب كبيرة
(بطولة أستراليا المفتوحة أعوام 2008 و2011 و2012 وويمبلدون الانجليزية وفلاشينغ ميدوز الأميركية العام 2011)، وأحرز ديوكوفيتش لقب دورة بكين الأسبوع الماضي في طريقه إلى شنغهاي.
أما موراي الذي أزاح السويسري روجيه فيدرر المصنف أول في نصف النهائي بنتيجة 6-4 و6-4 ففشل في إحراز لقبه التاسع في دورات الماسترز، وفاز موراي باللقب في 2010 على حساب فيدرر، وفي 2011 بتغلبه على الاسباني دافيد فيرر.
وكان موراي فقد قبل أيام معدودة لقبه بطلا لدورة طوكيو بخروجه من نصف النهائي على يد الكندي ميلوس راونيتش، لكنه يعيش بمطلق الأحوال أفضل فترات مسيرته الاحترافية على الاطلاق حيث أحرز الميدالية الذهبية في أولمبياد لندن ثم أهدى بلاده لقبها الأول في بطولات الغراند سلام منذ 76 عاما بتتويجه في فلاشينغ ميدوز.
دورة أوساكا
أصبحت هيذر واتسون أول بريطانية تفوز بلقب للفردي في بطولات لاعبات التنس المحترفات في 24 عاما بعد تغلبها على التايوانية تشانغ كاي تشين 7-5 و5-7 و7-6 في نهائي بطولة اليابان المفتوحة في أوساكا أمس الأحد.
ونجحت لاعبة التنس الثانية في بريطانيا في تعويض ما فشلت فيه مواطنتها لورا روبسون في غوانغتشو الشهر الماضي لتصبح أول فائزة في تنس المحترفات من بلدها منذ فعلتها سارا غومر في 1988، وأبلغت واتسون الصحفيين بعد مباراة نهائية مثيرة في أوساكا “الأمور بدأت تؤتي ثمارها. عملت بقوة من أجل هذه اللحظة ولذلك أبذل قصارى جهدي في التدريبات والركض لأميال ورفع الأحمال من أجل الوصول إلى لحظة مثل هذه”.
وأضافت واتسون التي ألهمها فوز مواطنها أندي موراي بلقب أميركا المفتوحة الشهر الماضي منهيا فترة صيام لبريطانيا دامت 76 عاما عن الفوز بألقاب في فردي الرجال بالبطولات الأربع الكبرى “حطمت بريطانيا العديد من الأرقام القياسية مؤخرا.
وأنا سعيدة بقدرتي على تحقيق رقم آخر اليوم. أنا فخورة بنجاحي في تحقيق هذا الأمر لبلادي”.
وتحقق هذا الانتصار بصعوبة بالغة بعد ان انقذت واتسون اربع نقاط لحسم المباراة بينما كانت متأخرة 5-4 في المجموعة الثالثة.
وتغلبت واتسون المصنفة 71 عالميا على منافستها المصنفة 134 عالميا 7-4 في الشوط الفاصل لتفوز بالبطولة البالغ مجموع جوائزها 220 ألف دولار، وقالت واتسون بعد فوزها الصعب “بدأت أتخيل بكائي في غرفة تغيير الملابس وأنا فخورة بقدرتي على اجتياز هذا الاختبار الصعب”.
وقبل روبسون وواتسون كانت آخر لاعبة من بريطانيا تنجح في بلوغ النهائي في بطولة من بطولات لاعبات التنس المحترفات هي جو ديوري في نيوبورت 1990، وأظهرت واتسون امكاناتها عندما خاضت مباراة من ثلاث مجموعات أمام ماريا شارابوفا بطلة فرنسا المفتوحة في طوكيو الشهر الماضي وتوقعت اللاعبة الروسية عقب المباراة مستقبلا واعدا للاعبة البريطانية.
وتبلغ واتسون من العمر 20 عاما وهي بطلة الناشئات في بطولة أميركا المفتوحة العام 2009 ولم يكن قد سبق لها تخطي دور الثمانية في بطولة من بطولة اللاعبات المحترفات، وكانت تشانغ تسعى لأن تصبح ثالث لاعبة من تايوان تحصل على لقب في بطولات المحترفات وحققت مفاجأة في الدور قبل النهائي لبطولة اليابان بالإطاحة بالأسترالية سمانثا ستوسور بطلة أميركا المفتوحة سابقا.
وفشلت روبسون المصنفة 56 عالميا في مسعاها لإنهاء فترة صيام بريطانيا الطويلة عن ألقاب الفردي عندما خسرت 6-3 و5-7 و6-4 امام التايوانية هسيه سو-وي في نهائي بطولة غوانغتشو المفتوحة.
وبعد بلوغها نهائي الزوجي مع اليابانية كيميكو داتي كروم قد تصبح واتسون أول بريطانية تفوز بلقبي الفردي والزوجي في ذات البطولات من مسابقات المحترفات منذ فعلتها أن هوبس في 1985. - (وكالات)

التعليق