الفيصلي يوسع الفارق بـ"ثلاثية" في المنشية وتعادل الرمثا وذات راس

تم نشره في الجمعة 12 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الجمعة 12 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 11:39 مـساءً
  • لاعب الفيصلي اشرف نعمان (يسار) يهرب بالكرة وسط ملاحقة لاعب المنشية خالد سعد-(تصوير: أمجد الطويل)

نعمان عيد وابراهيم أبو نواس

الزرقاء - الكرك - وسع فريق الفيصلي الفارق في صدارته لفرق المجموعة الأولى من بطولة كأس الأردن (المناصير)، وذلك بعد تغلبه على نظيره فريق المنشية 3-0 في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب الأمير محمد مساء اليوم في إطار الجولة السابعة ليرفع رصيده الى 15 نقطة وتجمد رصيد المنشية عند 7 نقاط.
وضمن المجموعة الثانية تعادل فريقا ذات راس والرمثا 0-0، في مباراة جرت في ملعب الكرك، ليرتفع رصيد الرمثا إلى 13 نقطة، بينما اصبح رصيد ذات راس 8 نقاط.
وغدا تختتم مباريات الجولة السابعة من منافسات بطولة كأس الأردن - المناصير لكرة القدم باقامة لقاءين، حيث يشهد ستاد عمان عند الساعة 5.30 مساء لقاء ضمن المجموعة الاولى بين الوحدات "11 نقطة" وشباب الحسين "5 نقاط".وبالتوقيت ذاته يلتقي ضمن المجموعة الثانية في ستاد الملك عبدالله الثاني فريقا شباب الأردن "13 نقطة" والجزيرة "4 نقاط".
ذات راس0 الرمثا 0
غلف الحذر تحركات الفريقين وسط اهتمام في تأكيد الكثافة العددية في منطقة العمليات، وان كان ذات راس البادئ بالهجوم من كرة ثابتة نفذها السوري فهد يوسف وابعدها الحارس الحتاملة بقبضة يده، الا ان الافضلية النسبية صبت لصالح الرمثا من خلال تحركات مصعب اللحام الى جانب محمد الداوود والشقران والعتيبي بهدف توفير الغطاء الهجومي لماجد الحاج وعبد الحليم الحوراني، واصطدمت افكار الاختراق بترسانة دفاعية بوجود الثلاثي محمد الخطيب وعثمان الخطيب ومالك الشلوح أمام الحارس الحتاملة بالاضافة لانكماش ثنائي الجنب رامي جابر وأحمد النعيمات، حيث جاءت الخطورة الرمثاوية من توغلات مصعب اللحام الذي سدد كرة قوية تألق الحارس ابوخوصة في ابعادها على حساب ركنية.
وبقي ذات راس اسير افكاره الدفاعية وان كان فهد يوسف يجتهد الى جانب احمد ابو عرب وعامر الوريكات وهايل عياش لتوفير الامداد اللازم للسوري صالحاني المحاصر من البابا والشعار وصالح ذيابات وخويلة، فقلت خطورته على مرمى محمود الحتاملة، فيما كان يعود الرمثا بغارات هجومية محورها اللحام الذي خطف الكرة المرتدة من الدفاع وسدد بقوة، الا انه اصطدم بحضور ابوخوصة، في الوقت الذي كان محمد الداوود يهدر اغلى الفرص عندما وضعته كرة اللحام في مواجهة ابوخوصة الا انه لم يحسن التعامل معها لتذهب كرته فوق المرمى.
تحسن وفرص ضائعة
ارتفع مؤشر الاداء في الحصة الثانية، وكانت النوايا الهجومية تغلف تحركات الفريقين، خاصة من جانب ذات راس الذي بدأت محاولاته من خلال ابوعرب حين سدد كرة زاحفة مرت بجوار القائم، وكان الرمثا ينوع من خياراته باختراق من الاطراف بواسطة الشقران والعتيبي والداود فيما كان اللحام يمارس هوايته في ازعاج ابوخوصة الذي خلص كرته القوية على حساب ركنية، ليعود ذات راس وينظم عملياته من خلال الوريكات وأبوعرب وعياش وفهد يوسف لتفعيل المهاجم صالحاني الذي جعلته كرة فهد يوسف في مواجهة الحتاملة الذي تألق وابعد الكرة مفوتاً التقدم على ذات راس، وكان الداود ينطلق خلف كرة الشقران ويسددها قوية كان لها الحارس ابوخوصة بالمرصاد، لتطل تدخلات المدربين حيث اشرك الرمثا رامي سمارة بدلا من الداوود فيما رد ذات راس بتبديلات على فترات حين اشرك النوايشة وعمر الشلوح ومحمود موافي بدلا من معتز صالحاني وأبو عرب والوريكات، وتواصلت الاثارة وكان اللحام أبرز اللاعبين يمضي بمهاراته ويتجاوز كل من قابله، ليواجه ابوخوصة الذي ضيق عليه الزاوية اليمنى، وارسل كرة خادعة الا انها مرت بجوار القائم، وجاء رد ذات راس من خلال النعيمات الذي تابع الركنية الا ان كرته اصطدمت بالقائم الايسر للخارج، وعاد اللحام ليهدر هدف التقدم لفريق الرمثا عندما انفرد بالحارس ابوخوصة الا ان الاخير انقذ مرماه من هدف محقق، ليعود النوايشة ويخطف الكرة ليتوغل ويسدد الا ان الحتاملة امسكها ورد عليه رامي سمارة الذي توغل داخل الصندوق وواجه الحارس وسدد في الشباك الجانبية وبها أنتهى اللقاء سلبيا.
الفيصلي  3 المنشية 0   
 دخل الفيصلي اجواء المباراة مبكرا برغبه هجومية نحو مرمى حارس المنشية حماد الاسمر، وكانت تسديدة لاعب المنشية قيس العتيبي القوية والتي مرت بجوار القائم، بمثابة الانذار للاعبي الفيصلي الذين نقلوا العابهم الهجومية للأمام واثمر ذلك عن تسجيل هدف السبق، عندما مرر عبد الهادي المحارمة كرة بينية داخل الجزاء سددها عبدالله العطار بقدمه على يمين حماد الاسمر بالدقيقة 4، وحاول المنشية الرد بسرعة عبر تسديدة أشرف المساعيد الامامية وصلت أبو كبير التي طالت الكرة عن قدمه حولها محمد خميس لركنية وتبعه ماليك فال بقذيفة قوية اتقذها شطناوي حارس الفيصلي، وتواصل ضغط المنشية على مرمى شطناوي الذي ابعد انفراد ابو كبير ببسالة، وارسل حسام شديفات كرة عرضية داخل الجزاء احدثت دربكة سددها المساعيد اصطدمت بالمدافعين اكملها مالك فال فوق العارضة، الا ان هذا أبقى الفيصلي ممسكا بزمام الامور وعمل على الضغط على لاعبي المنشية في نصف ملعبهم بواسطة المحارمة ومحمد الحموي وعبدالله العطار وتامر الحاج وأعطى يوسف النبر ومعن ابو قديس دورا مهما في بناء الهجمات من طرفي الملعب والتقدم الى ملعب المنشية لزيادة الضغط، وكان أشرف نعمان بتحركاته السريعة وتسديداته المباغتة مصدر الخطورة الفيصلاوية على مرمى حماد الاسمر الذي استبسل في تحويل كرة المحارمة الى ركنية وابعد تسديدة اشرف نعمان بحضور تام، ورغم كثافة الهجوم الفيصلاوي الا ان دفاع المنشية بقي متماسكا في ظل يقظة صفوان قميص وابراهيم السقار الذين نجحوا في ابعاد خطورة  الهجوم الفيصلاوي ومع تماسك الدفاع اكسب وسط المنشية الثقة فتحرر نبيل ابوعلي وحسام المساعيد من الواجبات الدفاعية وانطلقوا خلف قيس العتيبي وأحمد ابو كبير وأشرف المساعيد وشكلت انطلاقات خالد سعد وأحمد السلمان من الاطراف عبئا اضافيا على دفاع الفيصلي الذي انفتح مرارا امام سرعة هجمات المنشية، وكاد ماليك فال ان يعدل النتيجة بعدما رواغ الدفاع وسدد كرة ابعدها شطناوي ببراعة لينتهي الشوط الأول بتقدم الفيصلي 1-0 .
افضلية وتعزيز
واصل الفيصلي هجومه الهادر بغية تعزيز النتيجة وتحقق له ذلك بالدقيقة ( 49 ) عندما لمح المحارمة اشرف نعمان متقدما في الامام  اخذها وسدد كرة ارضية زاحفة على يمين حماد الاسمر.
المنشية من جهته دفع بعمر غازي وبدر السرحان بدلا من احمد السلمان ونبيل ابو علي فدفع الفيصلي خلدون الخوالده وحاتم علي بدلا من عبدالله العطار وتامر الحاج، هذا الوضع رفع من وتيرة اداء الفريقين في ظل تسريع الالعاب الهجومية الا أن الفيصلي كان الطرف الاخطر خصوصا في السيطرة على منطقة العمليات، وكانت تسديدة حاتم علي القوية هي الاخطر للفيصلي لكن حماد الاسمر تالق في ابعادها وحولها لركنية،  وفي الدقيقة ( 81 ) سجل عبد الهادي المحارمة الهدف الثالث للفيصلي بعد ان تلقى هدية حاتم علي النموذجية لم يتوان في دكها بالمرمى وبقي الازرق مسيطرا على المباراة في ظل اعتماد المنشية على الهجمات المرتدة التي كانت من نصيب دفاعات الفيصلي وكانت تسديدة حاتم علي القوية التي حولها حماد الاسمر لركنية هي الاخطر في الدقائق الاخيرة.

numan.khadir@alghad.jo
ibrahem.abunawas@alghad.jo

التعليق