الكرك: الحراك الشعبي يؤكد منع الزيارة عن موقوفيه بسجن الهاشمية و"الأمن" ينفي

تم نشره في الخميس 11 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك – أعلن الحراك الشبابي والشعبي بمحافظة الكرك أن إدارة سجن الهاشمية بمحافظة الزرقاء منعت أول من أمس الزيارة عن الموقوفين من أعضاء الحراك وهما: ابراهيم الضمور ورؤوف الحباشنة حتى على القرابة من الدرجة الاولى.
في الوقت الذي نفى الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام الرائد محمد الخطيب ادعاء الحراك، مشيرا الى ان ادارة السجون حددت ترخيص الزيارات للموقوفين للأقارب من الدرجة الاولى والثانية فقط.
وبين ان زوجات وأبناء الموقوفين يسمح لهم بالزيارة، في حين أن أي شخص ليس له صلة قرابة يمنع عليه زيارتهما، نافيا ان تكون حالة الموقوفين من حراك الكرك قد تدهورت او ان أيا منهم يعاني من حالة صحية سيئة.
وأكد الحراك في بيان صدر امس ان الاجهزة الرسمية منعت الزيارة عن المعتقلين بدون إبداء الاسباب، مشيرا الى ان منع زوجة المعتقل إبراهيم الضمور وأطفاله من زيارته يعد خرقا لكل القوانين الوطنية.
وعبر الحراك في البيان عن أسفه لـ"التصعيد الخطير الذي تمارسه الاجهزة الرسمية بحق معتقلي الحراك الشعبي"، مطالبا بالعمل فورا على إطلاق سراح المعتقلين. واعتبر أن ما جرى يشكل "خرقا للحقوق الإنسانية وحقوق السجناء وخاصة السياسيين منهم".
وشدد البيان على أن الخطوة التي قامت بها الأجهزة الرسمية تعبر عن "حالة التخبط والارتباك في التعامل مع ملف المعتقلين من نشطاء الحراك الشعبي الاردني"، داعيا الى وقف هذه السياسة وإطلاق سراح المعتقلين فورا تجنبا للتصعيد من قبل الحراكات الشعبية تجاه هذه القضية الوطنية.
وحذر الحراك الشعبي بالكرك الأجهزة الرسمية من الاستمرار في سياسة منع الزيارات، معلنا أنه "لن يقف متفرجا على كل ما يتعرض له المعتقلون بالسجون".

hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق