الصراع على اللقب ينحصر بين الونسو وفيتل

تم نشره في الأربعاء 10 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 02:00 صباحاً
  • سائق فيراري فرناندو الونسو -(رويترز)

سوزوكا - يبدو أن الصراع على لقب بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات ينحصر الآن بين الاسباني فرناندو الونسو سائق فيراري وسيباستيان فيتل سائق رد بول. ويسعى كلا السائقين أيضا للقب أصغر بطل للعالم ثلاث مرات سنا إذ سبق لكليهما الفوز بالبطولة مرتين.
ونجح فيتل البالغ من العمر 25 عاما في الفوز بسباق اليابان الاحد الماضي بعد تعثر الونسو (31 عاما) منذ البداية. وبهذا الفوز قلص فيتل الفارق بينه وبين الونسو المتصدر الى اربع نقاط مع تبقي خمسة سباقات على نهاية البطولة تمنح 125 نقطة. ويحتل الفنلندي كيمي رايكونن بطل العالم العام 2007 وسائق لوتس المركز الثالث لكن بفارق 37 نقطة عن الونسو ولم يفز بأي سباق حتى الان هذا الموسم بينما يأتي البريطاني لويس هاميلتون في المركز الرابع.
ورفض كريستيان هورنر مدير رد بول استبعاد فرص ماكلارين الذي فاز بخمسة سباقات هذا الموسم ولوتس لكن أكد أن الونسو هو مصدر الخطر.
وقال هورنر للصحفيين "الحظ يحدث نوعا من التوازن على مدار 20 سباقا والامر معلق الآن بعمل السائقين في الحلبة وحالة السيارة خلال السباقات الخمسة المقبلة". وعانى فيتل من أعطال فنية في سباقين ولم يحرز نقاطا في ثلاثة سباقات بينما فشل الونسو في تسجيل نقاط في سباقين من اخر اربعة سباقات بسبب أمور جرت في أول لفة لم يكن مسؤولا عنها. ويحتل رايكونن المركز الثالث بفضل الثبات في المستوى إذ احرز نقاطا على مدار 12 سباقا متتاليا بينما هاميلتون ينطلق بسرعة لكنه يرتكب اخطاء.وأضاف هورنر "الصراع على اللقب ينحصر الان فعليا على مدار السباقات الخمسة المقبلة بين فرناندو وسيباستيان".وتابع قائلا "لا يمكن استبعاد فرص الاخرين لكن من يؤدي عمله على الوجه الأكمل في السباقات الخمسة المقبلة سوف يفوز".
ويتوقع لوكا دي مونتزيمولو رئيس فيراري أن يحتفظ فريقه برباطة الجأش. ونقل موقع فيراري على الانترنت عن دي مونتزيمولو قوله عن الونسو "نعرف أن بوسعنا الاعتماد على أقوى سائق حاليا وتسببت اخطاء الاخرين في بلجيكا واليابان في منعه من تعزيز تقدمه على منافسيه".
وأضاف "لو لم يقع الحادثان ربما كان الفارق بين الونسو وأقرب منافسيه أكثر من 30 نقطة وهذا تقدير متحفظ".
فيتل متخوف من صعوبة حلبة كوريا الجنوبية
أعرب الألماني سيباستيان فيتل، عن مخاوفه من حلبة يونغام بكوريا الجنوبية والتي سيقام عليها سباق الجائزة الكبرى المقبل ووصفها بأنها "صعبة".
وقال فيتل، الذي يحتل المركز الثاني في التصنيف الحالي للبطولة بفارق أربع نقاط عن الإسباني فرناندو ألونسو (فيراري) صاحب الصدارة أن حلبة يونغام، التي فاز فيها العام الماضي تعتبر "خليطا بين مضمار سباق تقليدي وآخر عمراني، وإن كان ليس موجودا حقا في مدينة".
وتتبقى خمسة سباقات على نهاية بطولة العالم للموسم الحالي، أقربها يقام الأسبوع المقبل عندما تستضيف حلبة يونغام سباق الجائزة الكبرى الكوري الجنوبي.
وما يزال ألونسو يتصدر بطولة العالم برصيد 194 نقطة، لكن الفارق الذي يفصله عن فيتل تقلص من 29 نقطة إلى أربع فقط، بعد فوز السائق الألماني بسباق اليابان الذي تعرض الإسباني خلاله لحادث أجبره على الإنسحاب.
رد بول: نظام الانسيابية الجديد ليس حلا سحريا
أكد كريستيان هورنر مدير رد بول أول من أمس الاثنين إن العرض القوي الذي قدمه الفريق في سباق اليابان نتاج عمل في مجالات مختلفة.
وفاز سيباستيان فيتل بطل العالم بالسباقين الماضيين في اليابان الاحد الماضي وسنغافورة الاسبوع الماضي وهو تطور في المستوى تزامن مع بدء استخدام جهاز زيادة انسيابية مزدوج على الجناح الخلفي لسيارته.
وقال هورنر للصحفيين بعد أن قلص فيتل الفارق مع فرناندو الونسو سائق فيراري متصدر البطولة الى أربع نقاط "لا يوجد حل سحري وأعتقد أنه من الصعب جدا القول إن مستوى السيارة يرجع الى الجناح الخلفي".وأضاف "أعتقد أننا حققنا تقدما في جميع الاوجه". وأشار هورنر الى أن فريقه يقضي أقل وقت في موقع الصيانة إذ تبلغ مدة توقف فيتل 2.6 ثانية في المرة الواحدة. وتابع قائلا "أعتقد انه ليس صحيحا أن التحسن في المستوى يرجع الى زيادة السرعة في المناطق المستقيمة من الحلبات".
وقام رد بول بتجربة النظام في سنغافورة حيث بدأ لويس هاميلتون سائق ماكلارين السباق من المركز الأول لكنه خرج بسبب عطل في صندوق التروس.
وكان الالماني فيتل أول المنطلقين في سوزوكا وحقق أفضل زمن للفة متفوقا على منافسيه. لكن فيتل تصدر ايضا المنطلقين في اليابان في السنوات الثلاث الماضية وفاز بالسباق مرتين.  ويبدو أن النظام الجديد الذي يستخدمه رد بول أقل تسببا في مشاكل عن الانظمة التي استخدمها مرسيدس ولوتس.
وقال فيتل في مؤتمر صحفي بعد تصدر السباق منذ البداية " في السباق لم أكن استخدم نظام زيادة الانسيابية لذا فالأمر ليس مهما... أعتقد أن أداء الفريق تحسن على مدار السباقات الماضية." واضاف "كان الاداء في التجارب التأهيلية ضعيفا لكنه تحسن في السباقات الماضية".- (وكالات)

التعليق