"مؤتة" تنفي تبلغها بقرار وقف تسجيل الطلبة العُمانيين بالجامعة على خلفية مشاجرة

تم نشره في الخميس 4 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 02:00 صباحاً
  • رئيس جامعة مؤتة الدكتور عبدالرحيم الحنيطي يطلع على الجناح العماني في معرض للطلبة الوافدين بالجامعة الذي تلته مشاجرة طلابية- (أرشيفية)

هشال العضايلة

الكرك – نفى رئيس جامعة مؤتة الدكتور عبدالرحيم الحنيطي تلقي الجامعة مخاطبات رسمية من وزارة التعليم العالي العمانية يقضي بوقف تسجيل الطلبة العمانيين بالجامعة للعام الدراسي الجديد.
وأشار الحنيطي أن الجامعة حتى الآن ليس لديها أية معلومات حول هذا الموضوع، لافتا الى أن الطلبة العرب ومن بينهم طلبة سلطنة عٌمان يدرسون بالجامعة ولهم كل التقدير والاحترام، ويلقون رعاية واهتمام بالغين من كل المعنيين بالجامعة .
وبين أن هناك أعدادا كبيرة من الطلبة من سلطنة عمان الشقيقة يدرسون على مقاعد الدراسة بالجامعة في مختلف التخصصات.
وكانت وزارة التعليم العالي في سلطنة عمان قررت مؤخرا وقف تسجيل طلبتها في جامعة مؤتة، بشكل مؤقت وفقا لبيان صادر عن الوزارة .
وأشار البيان إلى أن القرار يأتي "حرصا من وزارة التعليم العالي على سلامة وأمن طلابها الدراسين في الخارج، ونظرا لما تعرض له طلابنا الدارسين في جامعة مؤتة مؤخرا من أحداث مؤسفة خلال مشاركتهم في معرض الجاليات الذي يقام سنويا في الجامعة، والتي أدت إلى تعرضهم للاعتداء من قبل بعض الأطراف غير المسؤولة".
وأضاف البيان المنشور على الموقع الرسمي للوزارة أنها "قررت وقف تسجيل الطلاب العمانيين في جامعة مؤتة بالمملكة الاردنية الهاشمية مؤقتا للعام الأكاديمي 2012/2013، حتى تتوافر البيئة الأكاديمية للطلبة العمانيين الدارسين بهذه الجامعة".
وشدد البيان على أن "هذا المؤقت لن يؤثر على الطلاب العمانيين المتواجدين حاليا على مقاعد الدراسة بالجامعة".
وكانت مشاجرة طلابية قد وقعت في جامعة مؤتة قبل اكثر من شهرين أصيب فيها طلبة وافدون من بينهم طلبة من سلطنة عمان بجروح مختلفة، كما أسفرت عن تحطيم محتويات عدد من المعارض الخاصة بالطلبة الوافدين بالجامعة.

التعليق