"أمنية" تتبنى طلبة من صندوق دعم الطالب الجامعي

تم نشره في الخميس 4 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 02:00 صباحاً

عمان - التزاما منها بمواصلة دعم قطاع الشباب والتعليم في المملكة، أعلنت شركة أمنية للاتصالات مؤخراً شراكتها الاستراتيجية مع جمعية الأيدي الواعدة التي ستدعم من خلالها شريحة من الطلبة لمواصلة تعليمهم الجامعي. 
وبموجب هذه الشراكة قامت أمنية بتقديم الدعم للأمسية الفنية الخيرية التي نظمتها الجمعية في الثاني والعشرين من الشهر الحالي وتحمل اسم "رجعت ليالي زمان"-  واشتملت فقرات غنائية طربية للفنان د. أيمن تيسير والفنانة المغربية كريمة الصقلي- حيث رصد ريع الحفل بالكامل لصندوق دعم الطالب الجامعي في جمعية الأيدي الواعدة.
وفي السياق نفسه؛ أعلنت شركة أمنية  أنها وضمن شراكتها مع جمعية الأيدي الواعدة  ستتبنى خلال العامين الحالي والمقبل أربعة طلاب من الطلاب المستفيدين من صندوق الجمعية لدعم الطالب الجامعي، حيث ستتكفل الشركة بدفع كافة مطالبهم الجامعية.
وستضاف هذه الشراكة بين شركة أمنية وجمعية الأيدي الواعدة إلى مجموعة شراكات ومبادرات مختلفة جمعت الشركة خلال السنوات الماضية مع العديد من الشركاء، حيث قدمت منحا دراسية لطلاب غير مقتدرين ليتمكنوا من إكمال دراستهم الجامعية عبر أكثر من مبادرة، فضلا عن مجموعة من المبادرات التي تدعم قطاع الإبداع والابتكار والشركات الريادية التي يقودها شباب جامعيون في بداية حياتهم العملية. 
وفي تعليقه على هذه الشراكة والدعم الذي تضمنته جمعية الأيدي الواعدة، أكد الرئيس التنفيذي لشركة أمنية ايهاب حناوي قائلا: "إنّ شراكتنا مع جمعية الأيدي الواعدة تؤكد التزامنا بدعم شريحة الطلبة الجامعيين لا سيما من فئات المجتمع غير المقتدرة، وذلك لمساعدتهم على إكمال تعليمهم الجامعي أسوة بالاخرين"، مشيرا إلى انّ هذه الشراكة والدعم سيضيفان لبنة جديدة في رصيد أمنية من مبادرات المسؤولية الاجتماعية الموجهة للقطاع الشبابي ودعم التعليم.

التعليق