"إلفيس الأخير" يحصد جائزة آفاق في "سان سباستيان"

تم نشره في الاثنين 1 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 02:00 صباحاً
  • مخرج فيلم "سنووايت" بابلو بيرخر - (رويترز)
  • الممثلة ماكارينا غارثيا - (رويترز)

سان سباستيان- حصد فيلم "إلفيس الأخير" للأرجنتيني أرماندو بو أول من أمس، جائزة "آفاق" خلال فعاليات مهرجان سان سباستيان الإسباني السينمائي الدولي.
وأعرب أرماندو بو عن سعادته بحصد الجائزة قائلا "الفيلم الفائز ليس أوروبيا ولا أميركيا بل وأخيرا كان أرجنتينيا".
وخصصت لجنة التحكيم الخاصة بمسابقة "آفاق" برئاسة خورخي دريكسلر إشادة خاصة لفيلمي "كنت ذات مرة.." للمخرج البرازيلي مارسيلو جوميز، وفيلم "بعد لوسيا" للمكسيكي ميتشل فرانكو.
وأشار دريكسلر إلى أن قرار فوز فيلم "إلفيس الأخير" بتلك الجائزة، جاء بالإجماع، وهو ما أشعر بو بالسعادة موضحا أن هذا معناه أن فيلمه "مميز ويمكنه المنافسة".
ويحكي الفيلم قصة كارلوس جوتييرز، وهو عامل في مصنع، وكان يرغب طوال حياته أن يكون المطرب الأميركي الشهير الراحل "إلفيس بريسلي"، وكان لديه ملكة تقليد الأصوات، واستغلها في كسب المزيد من المال ليساعده على العيش، وبدأ في نيل الشهرة، ليتقمص شخصية المغني الشهير ملك البوب، ولكن عند اقتراب سنه من العمر الذي مات فيه الفنان، لم يكن يعرف العامل ماذا يفعل في مستقبله.
وأكد المخرج أنه كان يريد أن يعكس حياة شخص يحاول أن يكون شخصية مشهورة، وكل ما يفعله للوصول لهذا الهدف.
جدير بالذكر أن قسم "آفاق" يحرص على عرض آخر إبداعات السينما للمخرجين اللاتين الشبان، فضلا عن الاحتفاء بمخرجين مخضرمين.
وعلى صعيد آخر حققت الأفلام الإسبانية واللاتينية نجاحات بارزة في النسخة الـ60 من مهرجان سان سباستيان السينمائي الذي اختتم فعالياته أول من أمس.
وبالرغم من أن جائزة "الصدفة الذهبية" لأحسن فيلم ذهبت إلى الفرنسي فرنسوا أوزون، على فيلمه "في المنزل"، والمأخوذ من العمل المسرحي "طفل الصف الأخير"، فكانت جائزة أفضل مخرج لفرناندو ترويبا الذي حصد "الصدفة الفضية" عن فيلمه "الفنان والعارضة"، وهو عمل يعكس ما تشهده الحياة من توافر الإلهام والنجاح في بعض الأحيان وغيابهما في أحيان أخرى.
وكانت الجائزة الخاصة من لجنة التحكيم قد حصدها الفيلم الصامت "سنووايت" للمخرج بابلو بيرخر، وهو فيلم أبيض وأسود من إنتاج فرنسي إسباني مشترك.
يشار إلى أن "سنووايت" أو "بياض الثلج" يشارك في بطولته ماريبيل بيردو ودانييل جوميث وماكارينا جارثيا، وبدأ طرحه في إسبانيا الجمعة الماضي.
وراحت جائزة أفضل ممثلة في مهرجان سان سباستيان الدولي مناصفة للإسبانية ماكارينا جارثيا عن دورها في فيلم "بياض الثلج" والكندية كاتي كوسيني عن دورها في فيلم "فوكسفاير".
أما جائزة أفضل ممثل فحصدها خوسيه ساكريستان عن فيلم "الموت والسعادة" للمخرج وخابيير ريبويو وهو إنتاج إسباني-أرجنتيني-فرنسي مشترك.
وكانت جائزة أفضل سيناريو قد حصدها فرنسوا أوزون أيضا عن فيلم "في المنزل"، وحصد جائزة أفضل مخرج شاب فيرناندو جوزوني عن فيلمه "لحم الكلاب".
وأما جائزة الشباب فحصدها فيلم "7 صناديق" لخوان كارلوس مانجليا وتانا، وهو من إنتاج باراجوائي. -(إفي)

التعليق