البريمير ليغ

تشلسي يكسب أرسنال وتوتنهام يترك "أولد ترافورد" منتصرا

تم نشره في الأحد 30 أيلول / سبتمبر 2012. 02:00 صباحاً
  • لاعب مانشستر يونايتد شينجي كاغاوا يحاول المرور من بين 3 من لاعبي توتنهام أمس-(رويترز)

لندن - ألحق تشلسي الخسارة الأولى هذا الموسم بأرسنال عندما تغلب عليه في عقر داره 2-1 في مباراة القمة التي جمعت بينهما على ملعب "ستاد الإمارات" في شمال لندن أمام 60101 متفرج أمس السبت في افتتاح المرحلة السادسة من بطولة انجلترا لكرة القدم.
واجتاز تشلسي أول اختبار حقيقي له خصوصا أنه كان يواجه أول فريق من الكبار منذ مطلع الموسم الحالي ووجه رسالة إلى جميع منافسيه مفادها أنه مصمم على استرداد اللقب من قطبي مدينة مانشستر بعد أن فاز به مانشستر يونايتد في الموسم قبل الماضي، وجاره سيتي الموسم الماضي.
وعموما لم ترق المباراة إلى مستوى الفريقين خصوصا في الشوط الأول حيث سيطر الحذر على تحركات اللاعبين ولم يهددوا المرميين إلا في ما ندر.
ومن الفرصة الأولى التي سنحت لتشلسي افتتح الاسباني فرناندو توريس التسجيل مستغلا ركلة حرة نفذها مواطنه خوان ماتا فتابعها طائرة من مسافة قريبة على الرغم من الرقابة اللصيقة له من قبل المدافع الفرنسي لوران كوسييلني (20).
وحاول أرسنال الرد لكن محاولاته كانت خجولة نوعا ما إلى أن نجح مهاجمه العاجي جيرفينيو في إدراك التعادل قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول عندما استدار حول نفسه داخل المنطقة وأطلق كرة قوية في سقف الشبكة.
وبدأ أرسنال الشوط بقوة وكاد الألماني لوكاس بودولسكي يمنحه التقدم لكن تسديدته مرت إلى جانب القائم، ثم احتسبت ركلة حرة لتشلسي انبرى لها الاختصاصي ماتا وحاول كوسييلني تشتيتها لكنها لمست ساقه وتابعت طريقها نحو شباك الحارس الإيطالي فيتو مانوني (53).
وتراجع تشلسي إلى خطوطه الخلفية واعتمد على الهجمات المرتدة السريعة التي شكلت خطورة على مرمى أرسنال بدون أن ينجح في إضافة هدف الاطمئنان.
في المقابل، بدا لاعبو أرسنال متعبين بعض الشيء ولم يتمكن خط الوسط تحديدا من السيطرة على مجريات اللعب علما بأن المدرب الفرنسي ارسين فينغر حاول ضخ دماء جديدة في الفريق من خلال إشراك ثيو والكوت والمهاجم الفرنسي أوليفييه جيرو بدون أن تتغير النتيجة، وسنحت فرصة لجيرو في الدقيقة الأخيرة عندما راوغ الحارس الدولي التشيكي بيتر تشيك لكنه سدد في الشباك الخارجية من زاوية ضيقة.
وعلى ملعبه "أولد ترافورد" وأمام 75500 متفرج، سقط مانشستر يونايتد وصيف بطل الموسم الماضي رغما عنه أمام ضيفه توتنهام 2-3 بعد أن تأخر بهدفين نظيفين في الشوط الأول افتتحهما في وقت مبكر جدا المدافع الدولي البلجيكي يان فيرتونغن (2) بعد عرضية محكمة من الويلزي غاريث بايل الذي أضاف الهدف الثاني إثر تمريرة من البلجيكي موسى ديمبيليه (32).
وكانت بداية الشوط الثاني مجنونة حيث سجلت 3 أهداف في غضون دقيقتين بدأها البرتغالي لويس ناني مقلصا الفارق بعد أن استفاد من عرضية واين روني (51)، لكن الأميركي كلينت ديمبسي أعاد الثقة من جديد لتوتنهام بالهدف الثالث بعد دقيقة واحدة (52).
وتعاون الهولندي روبن فان بيرسي والياباني شينجي كاغاوا المنتقلان من أرسنال وبوروسيا دورتموند الألماني ونجحا في إضافة الهدف الثاني لأصحاب الارض بتمريرة من الأول ومتابعة من الثاني (53).
ووقف رصيد مانشستر يونايتد عند 12 نقطة مقابل 11 لتوتنهام، فيما صار إيفرتون ثانيا برصيد 13 نقطة إثر فوزه على ملعب "غوديسون بارك" أمام نحو 38 ألف متفرج معظمهم من أنصاره على ساوثمبتون العائد إلى الدوري الممتاز بثلاثة أهداف لليون أوسمان (25) والكرواتي نيكيسا يفاليتش (32 و38) مقابل هدف للأوروغوياني غاستون راميريز (6).
وعلى ملعب "كرايفن كوتايج"، حقق مانشستر سيتي حامل اللقب فوزا صعبا على مضيفه فولهام 2-1 رافعا رصيده إلى 12 نقطة وهو نفس رصيد جاره وغريمه.
وافتتح فولهام التسجيل مبكرا من ركلة جزاء نفذها بنجاح (10) الكرواتي ملادن بتريتش الذي أخذ مكان التشيكي ديميتار برباتوف المنتقل من مانشستر يونايتد والغائب بداعي الإصابة.
ورد مانشستر سيتي عبر الأرجنتيني سيرجيو أغويرو قبيل نهاية الشوط الأول مدركا التعادل (43)، ثم منحه البوسني ادين دزيكو القادم من فولفسبورغ الألماني، هدف التقدم والفوز قبيل نهاية الشوط الثاني والمباراة (87).
وعلى ملعب "كارو رودز"، حقق ليفربول فوزه الأول هذا الموسم بتغلبه على مضيفه نوريتش سيتي 5-2 في أمسية كان نجمها الأول الأوروغوياني لويز سواريز صاحب ثلاثة أهداف.
وتقدم ليفربول برباعية نظيفة لسواريز (2 و38 و57) والتركي نوري شاهين (47)، وقلص ستيف موريسون الفارق (61)، لكن قائد ليفربول والمنتخب ستيفن جيراد أعاده إلى سابق عهده بالهدف الخامس (68)، ثم نجح غرانت هولت في خطف هدف جديد لأصحاب الارض (87).
وفاز ستوك سيتي على ضيفه سوانسي سيتي بهدفين نظيفين للدولي السابق العملاق بيتر كراوتش (12 و36)، وسندرلاند على ويغان بهدف للأسكتلندي ستيفن فليتشر (51).
وفرط ريدينغ بفوز كان في متناوله على ضيفه نيوكاسل بعدما تقدم بهدفين نظيفين للمالي جيمي كيبي (57) ونويل هانت (57) قبل ان يدرك الضيف التعادل بفضل السنغالي ديمبا با (58 و83).
ويلعب اليوم استون فيلا مع وست بروميتش ألبيون، وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء كوينز بارك رينجرز مع وست هام.
ترتيب فرق الصدارة
1 - تشلسي 16 نقطة من 6 مباريات
2 - ايفرتون 13 من 6
3 - مانشستر يونايتد 12 من 5
4 - مانشستر سيتي 12 من 6
5 - توتنهام 11 من 6 -(ا ف ب)

التعليق