100 لاجئ سوري يجتازون الشيك الحدودي

تم نشره في الجمعة 28 أيلول / سبتمبر 2012. 02:00 صباحاً

أحمد التميمي

الرمثا - اجتاز زهاء 100 لاجئ سوري الشيك الحدودي من منطقة تل شهاب السورية المحاذية لبلدة الذنيبة الأردنية فجر أمس، هربا من الأحداث التي تشهدها بلادهم، وفق المنسق العام لشؤون اللاجئين السوريين أنمار الحمود.
وأشار الحمود لـ"الغد" إلى تأمين اللاجئين، في مخيم الزعتري بالمفرق الذي بات يضم حوالي 33 ألف لاجئ سوري، مؤكدا انه تم تأمين الخيام لهم وتقديم المساعدات الغذائية لهم فور وصولهم إلى المخيم.
ووفق المصادر الأمنية فإنه في الأيام الأخيرة تعذر المرور عبر الممرات المعتادة للهروب من الأراضي السورية ودخول الأردنية، بسبب تواصل القصف من الجيش النظامي السوري لمنع عمليات اللجوء، والذي ترافق مع تعزيز للوجود الأمني على الجانب الحدودي السوري، بعد استعادة النظام للسيطرة على بلدة "تل شهاب" الحدودية التي يتجمع فيها اللاجئون السوريون قبل عبورهم إلى الأردن.
إلى ذلك، نفى مصدر أمني وقوع قصف عنيف في المناطق الحدودية الشمالية تسبب باهتزاز المنازل الأردنية في المناطق القريبة من الحدود. ووفق المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، فإن قذيفتين سقطتا داخل الأراضي السورية خلال اشتباكات مع الجيش الحر وبأصوات اعتيادية اعتاد أهل المنطقة على سماعها يوميا.

[email protected]

التعليق