قلة النوم تزيد من ارتفاع ضغط الدم

تم نشره في الاثنين 24 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • قلة النوم تزيد من ارتفاع ضغط الدم -(تعبيرية)

عمان- حذرت دراسة حديثة من أن مصابي ارتفاع ضغط الدم الذين لا يحصلون على مقادير كافية من النوم، يكونون أكثر عرضة بمرتين لأن يصبح ضغط الدم لديهم مقاوما للعلاج، وذلك مقارنة بمصابي ارتفاع ضغط الدم الذين يحصلون على نوم كاف.
وقد ظهر ذلك من خلال دراسة أجريت بتمويل من جامعة بيسا الإيطالية على أكثر من 230 مصابا بارتفاع ضغط الدم ممن كان متوسط أعمارهم 58 عاما. هذا ما أوضحه موقعا www.drugs.com
وwww.sciencedaily.com.
وقد عبر الموقع الأخير عن هذه النتائج مشيرا إلى أن الأرق لدى مصابي ارتفاع ضغط الدم يؤدي إلى تبعات سيئة، وذلك بناء على دراسة قدمت لجمعية القلب الأميركية في جلستها العلمية المتعلقة بارتفاع ضغط الدم.
ويذكر أن طالبة الدكتوراه الباحثة روزا ماريا برونو، وهي من مؤسسة الفيسيولوجيا السريرية في المجلس الوطني للبحوث في بيسا، قد أشارت إلى أن هناك العديد من الأبحاث التي أظهرت وجود علاقة بين ارتفاع ضغط الدم والأرق والنوم لفترات قصيرة، غير أنه لم يسبق ربط جودة النوم بشدة ارتفاع ضغط الدم قبل هذه الدراسة.
وأضافت برونو أن النتائج تشير إلى أن الأرق لدى مصابي ارتفاع ضغط الدم المقاوم للعلاج، خصوصا لدى النساء، ليس له تأثير على جودة الحياة فحسب، وإنما يؤثر أيضا على صحة القلب والأوعية الدموية. لذلك، فيجب عدم إهمال علاج الأرق ومشاكل النوم.
ويعرف ارتفاع ضغط الدم المقاوم للعلاج بأنه على الرغم من استخدام ثلاثة أدوية فأكثر لخفض ضغط الدم، إلا أنه يبقى أكثر من 140/90 مليميتر من الزئبق.
وتجدر الإشارة، حسبما ذكرته برونو، أن هذه الدراسة لم تقم بتحليل السبب وراء الإصابة بارتفاع ضغط الدم المقاوم للعلاج، إلا أن هناك ارتباطا بين النوم وبين أمراض القلب والأوعية الدموية.
من جهة أخرى فقد ذكرت برونو أنه ليس بالإمكان تجاهل كون العيش مع مرض مزمن، مثل ارتفاع ضغط الدم المقاوم للعلاج قد يؤدي إلى ضغوطات نفسية واضطرابات في النوم.
وأضاف الطبيب بالو جادهي، وهو اختصاصي في الأمراض الباطنية في كاليفورنيا، أن الدراسة المذكورة سلطت الضوء على الحاجة الملحة إلى تبني أساليب مناسبة للحصول على نوم صحي.
وأضاف أن الجميع يتعرضون لضغوطات نفسية بشكل يومي. وتكون ردة فعل الجسم على ذلك هي إطلاق هرمونات ومواد كيماوية أخرى تجعل أعضاء الجسم تعمل بقوة أكثر من المعتاد. فإن لم يكن الجسم حاصلا على نوم كاف، فإن الأعضاء تفقد مقدارا كبيرا من قدرتها على العمل.
وللتغلب على ذلك، فليس على الشخص الحصول على ساعات كافية من النوم فحسب، وإنما يجب أن يكون هذا النوم مريحا وصحيا وذا جودة عالية.


ليما علي عبد
مساعدة صيدلاني  / وكاتبة تقارير طبية
lima1422@gmail.com

التعليق