مدرب الوحدات يعد أوراقه بحذر والكويت يصل اليوم لخوض مباراة التأهل في الكأس الآسيوية

تم نشره في السبت 22 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • لاعب الوحدات بلال عبدالدايم (يمين) يجري بالكرة من لاعب الكويت علي الكندري في لقاء الذهاب - (ا ف ب)

عمان - الغد - يواصل فريق الوحدات تدريباته استعدادا لخوض مباراة الرد أمام الكويت الكويتي في إياب دور الثمانية من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بحثا عن حسم بطاقة التأهل إلى دور الأربعة من البطولة القارية وتعزيز حظوظه بعد التعادل 0-0 في مباراة الذهاب التي جرت مؤخرا في الكويت.
وكان فريق الوحدات خاض تدريبا صباحيا أمس على ملعب الكرامة في مدينة الحسين للشباب، وتركز على رفع الحالة البدنية وتعزيز الجانب النفسي بما يرفع من معنويات اللاعبين قبل المواجهة المرتقبة، إلى جانب تنفيذ المدير الفني المصري محمد عمر لأفكاره الخاصة بالمباراة، بحسب مطالبها التكتيكية من حيث تمتين القوة الدفاعية، واطلاق العنان للقوة الهجومية، بما يسهم في وصول الفريق إلى المطلوب بين جماهيره.
وأشار عمر في حديثه للاعبين من خلال الحصص التدريبية خلال اليومين الماضيين، أهمية تجاوز مباراة الذهاب، والتركيز على لقاء الإياب، مطالبا التنفيذ الدقيق لتعليماته، ضمن مفهوم الالتزام بالمهام والواجبات، والتعامل المنطقي مع مكامن القوة والضعف في الفريق الكويتي، الذي يعتبر كتابا فنيا مفتوحا، والاستفادة من قوة الدفع الجماهيرية، التي توقع أن تلتف بوفائها وانتمائها حول الفريق، وأنها الحافز الحقيقي للفريق، لتجاوز ظروف الفريق الصعبة في ظل تعدد الغياب، وجديدها غياب عيسى السباح بسبب الإيقاف، وعدم وضوح مشاركة احمد الياس الذي يتعافى من اصابة تعرض لها مؤخرا، وغياب منذر أبو عمارة المصاب.
وكان حارس المنتخب الوطني والوحدات عامر شفيع التحق في تدريبات الفريق أمس، بعد أن منحه الجهاز الفني راحة أول من أمس، وشارك بقوة في التدريبات إلى جانب زملائه محمود قنديل ومالك شلبية بإشراف مدرب حراس المرمى باسم تيم.
وبدا على محمد عمر القلق جراء الغيابات التي تلازم الفريق، والتي تضرب خط الوسط بالتحديد، مراهنا على قدرة اللاعبين وحماسهم لتجاوز هذه المشكلة، في ظل الأهمية الكبيرة للاعبي منطقة العمليات، ماضيا على حاجته للاعبي منتخب الشباب في ظل معرفته السابقة بقدراتهم، من خلال إشرافه على تدريب منتخب مصر للناشئين، ورؤيته لقدرات لاعبي الوحدات ضمن صفوف المنتخب الوطني، التي اعتبرها خامات طيبة كان من الممكن الاستفادة منها لصالح الفريق كعنصر بديل للغيابات القسرية، لكنه أكد أن غيابهم الطويل وامكانية التحاقهم بتدريبات الفريق بعد شهر كانون الأول (ديسمبر) المقبل بسبب ارتباطهم مع المنتخب، الذي يستعد لخوض النهائيات الآسيوية أمر مقلق، واضعا الموضوع على طاولة نقاش مجلس الادارة في ظل استحقاقات الفريق المهمة، إلى جانب خوضه مباراة مهمة في إياب الكأس أمام الفيصلي ولديه غياب يثير قلقه.
الكويتي يتدرب على ملعب "البتراء"
أشار المنسق الإعلامي الآسيوي للوحدات بسام شلباية، أن النادي ترك موضوع إجراء الفريق الكويتي تدريبه الأول في عمان اليوم، رهن إشارة وطلب المدير الفني الروماني مارين، حيث تصل البعثة عند الساعة السادسة مساء إلى مطار الملكة علياء الدولي، مؤكدا عدم وضوح نية الفريق الكويتي إجراء وجبة تدريبية في اليوم الأول، في حين تم ترتيب إجراء تدريبه الثاني على ملعب البتراء مساء يوم غد الأحد، ويخوض الوجبة التدريبية الأخيرة مساء يوم بعد غد الاثنين على ملعب المباراة-ستاد الملك عبد الثاني بالقويسمة.
يذكر أن تصريحات المدير الفني الروماني مارين تؤكد أنه وضع حسابات خاصة لهذه المباراة، التي تعني تقدم الفريق أكثر، لتحقيق اللقب القاري الأول في عهده، في ظل قراءة فنية دقيقة للمباراة مدركا نوايا الوحدات، في اللعب بمفاهيم هجومية ضاربة على ملعبه وبين جماهيره، معولا على قدرات لاعبيه لتقديم المطلوب منهم، والبحث عن بوابة التأهل إلى دور الأربعة.
يذكر أن مراقب المباراة الماليزي قمر بن سكهاري يصل إلى عمان اليوم، فيما يصل طاقم حكام المباراة القطري المكون من حكم الساحة بنجر الدوسري والمساعدين رمزان النعيمي وسالم النعيمي والحكم الرابع خميس الكواري، ومراقب الحكام السوري محمد الحجار يوم غدٍ الأحد، فيما يعقد المؤتمر الصحفي والاجتماع الفني لهذه المباراة، عند الساعة الثانية من ظهر يوم بعد غد الاثنين في فندق الريجنسي، بحسب ما أكده المنسق الإعلامي بسام شلباية في حديثه لـ"الغد".

التعليق