الرمثا: احتجاج على تجمهر شباب أمام مدارس الإناث

تم نشره في الاثنين 17 أيلول / سبتمبر 2012. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 17 أيلول / سبتمبر 2012. 11:27 صباحاً

أحمد التميمي

الرمثا - نفذ العشرات من أولياء أمور طالبات مدارس أم كلثوم والزهراء وثانوية البنات في الرمثا أمس، اعتصاما أمام مدرسة أم كلثوم، احتجاجا على انتشار ظاهرة الدراجات والسيارات الخصوصية بدون لوحات أمام المدارس، إضافة إلى المضايقات والألفاظ البذيئة.
وحسب أحد أولياء الأمور فإن الأجهزة الأمنية نفذت العام الماضي حملة تم خلالها ضبط بعض الشبان الذين يتواجدون أمام المدارس، مطالبين بتدخل الأمن من خلال جولات يومية على المدارس بعد أن امتنعت الطالبات من الذهاب إلى مدارسهن جراء وجود العديد من الشبان أمام المدارس.
ووفق مصدر أمني في شرطة الرمثا، فإن المديرية وضعت خطة أمنية لردع الشباب "المتسكعين"، من التواجد أمام البوابات الرئيسية لمدارس الإناث، في محاولة لمحاربة هذه الظاهرة.
وتشهد المداخل الرئيسية لمدارس إناث مدينة الرمثا أعدادا متزايدة من الشبان، وبخاصة في ساعات الصباح وما بعد، ما أدى إلى ورود شكاوى متتالية إلى الجهات ذات الاختصاص في المتصرفية من قبل أولياء أمور الطالبات، لردع هذه الظاهرة، التي تتنافى مع عادات المجتمع وقيمه، وفقا لأولياء الأمور.
واكد مصدر أمني وجود دوريات لسيارات ورجال البحث الجنائي والأمن الوقائي على أبواب المدارس التي يشاهد على أبوابها متسكعون من الطلاب أو من العاطلين عن العمل حيث سيتم اتخاذ كافة الإجراءات لتوفير الجو المناسب للدراسة. كما أشار مصدر في تربية الرمثا إلى معاقبة أي طالب يتم ضبطه أمام مدارس الإناث بناء على تعليمات وزارة التربية والتعليم بهذا الخصوص.

التعليق