عجلون: فعاليات شعبية تنتصر للرسول وتطالب بالاصلاح

تم نشره في السبت 15 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون - نظم حراك كفرنجة الشعبي للإصلاح والتغيير وبمشاركة ممثلين عن الحركة الإسلامية والحراكات الشعبية في محافظة عجلون اعتصاما ومسيرة بعد صلاة ظهر أمس نصرة لرسول الله وللمطالبة بإصلاحات شاملة في مختلف المجالات.
 وتحدث خلال الاعتصام الذي سبقته مسيرة انطلقت من مسجد أبي بكر الصديق في حي السهل إلى وسط مدينة كفرنجة كل من الدكتور أحمد عناب والشيخ محمد الزغول وراتب العنانزة، حيث استنكروا الفيلم الأميركي الذي أساء لرسول الله، مؤكدين أن هذا العمل يدل على حقد على الإسلام والمسلمين.
 وطالب المتحدثون بضرورة سن القوانين والتشريعات التي تضمن نصرة رسول الله وعدم تكرار الإساءة له، كما طالبوا الحكومات العربية والإسلامية بضرورة اتخاذ إجراءات رادعة بحق كل من تسول له نفسه الإساءة لرسول الله وللإسلام والمسلمين.
 وانتقد المتحدثون في الاعتصام الذي أداره عضو جبهة العمل الإسلامي محمد فريحات قانون الانتخابات الحالي، مشيرين إلى أنه لن يفرز إلا مجلسا ضعيفا كسابقه، مطالبين بضرورة رده وإيجاد قانون توافقي يلبي طموحات وآمال الشعب الأردني.
 وأشار المتحدثون إلى أن ما تحقق من إصلاحات على الساحة الأردنية ليس كافيا، لافتين إلى أن الإصلاحات الحقيقية هي الطريق الوحيد لأمن واستقرار وازدهار الوطن، وأن الإصلاحات الحقيقية يجب أن ترافقها محاربة حقيقية للفساد والمفسدين الذي بددوا ثروات الوطن.  وتخلل المسيرة والاعتصام عدة شعارات تنتقد بشدة الحكومة الأميركية على سماحها بعرض الفيلم المسيء للرسول، كما وجهت ذات الانتقادات للحكومات العربية والإسلامية على صمتها تجاه كل ما يجري.

التعليق