العقبة: مشاريع تطوير في مطار الملك حسين بكلفة 60 مليون دينار

تم نشره في الثلاثاء 11 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • مجموعة من السواح لدى وصولهم الى مطار الملك الحسين في العقبة-(ارشيفية)

أحمد الرواشدة

العقبة -كشف مدير عام شركة العقبة للمطارات ومطار الملك الحسين الدولي المهندس منير أسعد عن أن الخطة الاستراتيجية التي يجري تنفيذها لتطوير مشاريع ومرافق المطار حتى العام 2030، تصل كلفتها الاجمالية إلى 60 مليون دينار، مشيرا إلى أن هذه المشاريع ممولة من شركة تطوير العقبة المالكة لأصول المطار.
وأوضح أسعد خلال عرضه أمام رئيس مجلس مفوضية سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور كامل محادين دور الشركة في تشغيل المطار والتسهيلات التي تقدمها للمستثمرين أن الشركة بدأت بتنفيذ مشروع إعادة تأهيل مباني المسافرين لمطار الملك الحسين الدولي، بهدف تحديث المرافق العامة والخدمات التشغيلية وتطبيق تقنيات حديثة متطورة لغايات تحسين الخدمة المقدمة لمستخدمي المطار.
وأشار إلى بدء العمل بتنفيذ المرحلة الأولى البالغة كلفتها نحو (8) ملايين دينار والتي فازت بها شركة الأعمال العربية ويشرف عليها المكتب الهندسي الاستشاري العالمي وذلك بعد فوزهما بالعطاء التنافسي على المشروع.
وبين أسعد المكانة التي يحتلها المطار في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ودوره في خدمة أهدافها باعتباره بوابة الوطن الجوية على العالم، ولكونه المطار الرائد في المنطقة الخاصة لدوره البارز في انعاش الاستثمار في المجال السياحي والاقتصادي أمام الشركات المحلية والعربية والدولية.
وقال إن قطاع النقل الجوي بشتى مجالاته في الأردن شهد تطورا كبير بعهد جلالة الملك عبدالله الثاني حيث وصل إلى مستويات تضاهي دول العالم المتقدمة، مشيرا الى الشوط اللافت الذي قطعه مطار الملك الحسين الدولي خلال السنوات القليلة الماضية على صعيد تأهيل كافة مقومات المطار للوصول الى تقديم خدمات سفر آمنة وميسرة للركاب والشحن.
من جانبه أكد رئيس مجلس مفوضية سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور كامل محادين خلال زيارته المطار اهمية الدور الذي يؤديه مطار الملك الحسين الدولي، ومجموعة الاستثمارات المتنوعة في مجال صناعة النقل الجوي على أرضه، بحجم استثمار يفوق 100 مليون دينار، وتهيئة وتعزيز المناخ الاستثماري في العقبة لتصبح منطقة خدمات منافسة على مستوى المنطقة.
وأكد محادين حرص سلطة المنطقة الخاصة واهتمامها برفع كفاءة التشغيل للمطار، وفق أفضل الممارسات الدولية وتوفير كافة الامكانات له ليكون قادرا على مواكبة التقدم العالمي في صناعة النقل الجوي التي تتطلع اليها المملكة لترجمة رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني، واستجابة لمعدلات التطور المتسارع في مشروع العقبة الخاصة والمشاريع الاستثمارية المتعددة فيها.
لا سيما في قطاع السياحة وزيادة عدد الغرف الفندقية المتوقع خلال السنوات الثلاث المقبلة، حيث سيتم افتتاح مجموعة من فنادق الخمسة نجوم، بحيث يكون مطار الملك الحسين الدولي جاهزا للتعامل مع رحلات جوية، وأعداد المسافرين بأرقام غير مسبوقة. وتفقد المحادين المشاريع التي قامت الشركة بتنفيذها ومشروع المرحلة الأولى من توسعة مباني المسافرين (قادمين ومغادرين) بكلفة 8 ملايين دينار، والتي يجري العمل فيها حاليا مبديا بعض الملاحظات على المخططات الهندسية التي من شأنها تعزيز مكونات المشروع في مجال التسهيلات وضمان مستوى متقدم من الأمن والسلامة في العمليات المطاراتية.

ahmad.rawashdeh@alghad.jo

التعليق