"الوطني" محطة مهمة لرالي الأردن للشرق الأوسط

تم نشره في الاثنين 3 أيلول / سبتمبر 2012. 02:00 صباحاً
  • المتسابق معروف أبو سمرة على متن سيارة سكودا خلال مشاركة سابقة في الرالي الوطني- (من المصدر)

أيمن وجيه الخطيب

عمان - حددت الأردنية لرياضة السيارات الساعة 3 عصر يوم الثلاثاء 11 أيلول (سبتمبر) الحالي، موعدا لاغلاق باب التسجيل، للمشاركة في الرالي الوطني الرابع الذي ينطلق عند الساعة 9.30 صباح يوم الجمعة 14 الشهر الحالي، والذي يعد محطة تحضيرية لرالي الأردن، الجولة الرابعة من بطولة الشرق الأوسط للراليات الذي ينطلق في شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.
ووفق التعليمات التكميلية تم تحديد يوم الأربعاء 12 أيلول (سبتمبر) الحالي موعدا لإجراء عملية التدقيق الاداري وتوزيع أرقام المتسابقين والفحص الفني للسيارات المشاركة، وذلك في نادي السيارات الملكي، وسيتم في اليوم التالي، اصدار كتيب مسار الرالي واستكشاف مراحله والاعلان عن القائمة النهائية للمتسابقين المصرح لهم في المشاركة، ويعقد في نفس اليوم اجتماع لهيئة الحكام، كما تم تحديد منطقة تل الرمان، لاقامة موقف الصيانة للسيارات المشاركة في الرالي.
وتبلغ المسافة الاجمالية للرالي 204.92 كم حصوية، منها 10 مراحل خاصة مسافتها 70.01 كم، ويعد الرالي مهما للمتسابقين المحليين، فهو المحطة قبل الأخيرة لرالي الأردن للشرق الأوسط.
ووفق مصادر "الغد" لن تقتصر المشاركة في الرالي على متسابقين محليين، بل يحظى بمشاركة عدد من المتسابقين الخليجيين، وسيكون للسائقين المحليين فرصة كبيرة للوقوف على جاهزيتهم والاستعداد لرالي الأردن، ومنهم علاء رشيد وملاحه المخضرم عطا الحمود الذي يشارك أيضا في رالي لبنان (الجولة الثالثة من بطولة الشرق الأوسط للراليات) الذي ينطلق يوم الجمعة المقبل.
ومن المتوقع مشاركة أبرز المتسابقين اللبنانيين في الرالي الوطني الرابع وهما اللبنانيان روجيه فغالي ونيك جورجيو، حيث كان فغالي فاز بأكثر من رالي وطني في الأردن، ويسعى إلى كسر الرقم القياسي في عدد الانتصارات في بطولة الأردن للراليات، علما أنه يشارك في البطولة من دون احتساب النقاط له ضمن الترتيب العام للسائقين.
وتأتي مشاركة متسابقين عرب في بطولة الأردن للراليات خطوة "ذكية"، فمن يسعى إلى التطور والاندماج في الراليات من المتسابقين العرب، ينهج درب المشاركة في راليات البطولة المحلية، وهي فرصة للمتسابقين للتعرف على طرق ومسار الراليات الأردنية، كما تمكنهم هذه المشاركة من صقل مهاراتهم وقدراتهم في عالم الراليات، كون راليات بطولة الأردن من الراليات القوية، ومسارها يتطلب دراية كافية في قيادة سيارة الرالي.
ومن المتوقع أن تكون المنافسة قوية بين المتسابقين المحليين معروف أبو سمرة الذي يسعى الى احتلال مراكز الصدارة في الترتيب العام لبطولة الأردن للراليات، ومازن طنطش وعلاء رشيد وعلاء خليفة في محاولة منهم لتبادل المراكز في الترتيب العام للبطولة.
رشيد والحمود يختبران السيارة
غادر أول من أمس المتسابق علاء رشيد إلى لبنان، للاشراف على سيارته التي يشارك فيها في رالي لبنان وهي من نوع فورد فيستا آر آر سي، وسيغادر اليوم الى لبنان ملاحة عطا الحمود، وسيقومان غدا باختبار السيارة التي سيشاركان بها في الرالي على جرعتين صباحية ومسائية، وسيقومان يومي الأربعاء والخميس بالتدريب على مسار الرالي، قبل فحص سيارة الرالي والتدقيق الاداري استعداد للرالي الذي ينطلق عند الساعة 4.30 عصر يوم الجمعة المقبل والذي يتضمن مراحل ليلية.
وقال الملاح عطا الحمود: "أشارك في رالي لبنان للمرة السادسة والأولى كملاح للمتسابق علاء رشيد، ويعد رالي لبنان من أصعب راليات الشرق الاوسط، الذي يقام على طرق إسفلتية، وتتطلب المشاركة فيه خبرة في قيادة سيارات الرالي"، وأضاف: "السيارة التي نشارك فيها من نوع فورد فيستا آر آر سي، وتشبه سيارة الراليات دبليو آر سي، والفرق بين السيارتين، مدخل الهواء الداخل إلى التيربو في سيارة دبليو آر سي والبالغ قطره 3.3 ملم، بينما يبلغ في سيارة دبليو آر سي وآر آر سي 3 ملم، وتتطلب قيادة السيارة قدرة كبير على التحكم بها اثناء التسابق، ولن تكون مهمتنا سهلة في الرالي، وأسعى من إلى اضافة نقاط جديدة ضمن فئة المساعدين في بطولة الشرق الأوسط للراليات حيث يبلغ رصيدي في البطولة 6 نقاط".

[email protected]

التعليق