لاعب التايكواندو أبو لبدة ينال احترام الجميع ودواني تبدأ المشوار الأولمبي اليوم

الأمير الحسن يدعو اتحادات الألعاب القتالية إلى العمل بروح الفريق

تم نشره في السبت 11 آب / أغسطس 2012. 03:00 صباحاً
  • سمو الأمير الحسن بن طلال يتحدث للموفد الإعلامي للدورة اول من أمس -(من المصدر)
  • سمو الأمير فيصل بن الحسين يتوج الفائزين في سباق 800 متر -(تصوير: احمد العساف)

د.ماجد عسيلة

موفد اتحاد الإعلام الرياضي

لندن - تلاشت آمال لاعب التايكواندو محمدأبو لبدة أول من أمس، في المنافسة على الميدالية البرونزية، بعد أن عجز اللاعب البرازيلي دييغو سيلفا في الوصول إلى المباراة النهائية لوزن تحت 68 كغم، حيث تنص التعليمات على بقاء الفرصة قائمة للمنافسة على البرونزية، للاعبين الذين يخسرون مبارياتهم أمام قطبي المباراة النهائية، حيث خسر اللاعب البرازيلي أمام الإيراني محمد باغيري بالأفضلية، بعد أن تعادل اللاعبان 5-5 رغم التمديد لجولة حاسمة.
وكان أبو لبدة خسر في الدور ربع النهائي أمام سيلفا 5-7 بعد أن أمضى نصف اللقاء يعاني من إصابة في فخذ قدمه اليمنى، تسبب بها خصمه بضربات ممنوعة بدون تلقي أية عقوبة، في الوقت الذي نال فيه أبو لبدة 4 إنذارات لنفس السبب، ما تسبب في حسم نقطتين من رصيده، بل وعزز من فرص فوز اللاعب البرازيلي، قيام الحكم بإلغاء ثلاث نقاط للاعبنا بداعي أنه أوقف اللعب قبل عملية تسجيل النقاط، ما كان كافيا لخروج أبولبدة بفوز سهل ومستحق.
أبو لبدة الذي بدا متأثرا بإصابته، أكد أنه كان يستحق الفوز لو تمت معاملته أسوة بخصمه في احتساب الأخطاء، واحتساب ثلاث نقاط لإصابته رأس خصمه، مقدرا الاهتمام الكبير لسمو الأمير فيصل بن الحسين وسمو الأمير الحسن بن طلال وسمو الأمير راشد بن الحسن، الذين قدموا له الدعم المعنوي خلال المباريات، وشدوا من أزره لمواصلة اللعب إثر إصابته.
الحسن: مشاركة فاعلة
أشاد سمو الأمير الحسن بن طلال رئيس المجلس الأعلى لرياضات الدفاع عن النفس، بالروح القتالية التي يتمتع بها اللاعب محمد أبولبدة، وقدرته الكبيرة على التركيز أثناء المواجهات، ما يؤهله أن يكون من أبطال اللعبة على الصعيد العالمي.
سموه قدر للاعب تحامله على إصابته في اللقاء الثاني، أمام اللاعب البرازيلي وتصميمه على الخروج بنتيجة جيدة، رغم أنه كان قريبا من تحقيق الفوز، لكن إصابته حرمته من ذلك.
وعن توجيهات سموه للاتحادات الرياضية المنضوية تحت المجلس الاعلى لرياضات الدفاع عن النفس، فنوّه خلال حديثه للموفد الإعلامي للدورة، أنه يدعو الاتحادات بصورة دائمة، إلى التركيز على اختيار الأجهزة الفنية والعوامل المساندة للعبة، فضلا عن الاهتمام بنوعية الأداء واختيار اللاعبين الذين يمتلكون القدرة على العطاء، ويتمتعون بمواصفات عديدة، في مقدمتها احترام الخصم مهما تواضعت قدراته، والذي يعد السبيل لتحقيق الفوز، وهو ما ترجمه اللاعب محمد أبو لبدة في لقائه الأول والذي تجاوز فيه اللاعب النيجيري.
الأمير الحسن أكد رضاه عن أداء اتحادات الألعاب القتالية في الأردن، مشددا على أهمية مواصلة العمل بروح الفريق الواحد، لضمان تحقيق الانجازات والتقدم المنشود نحو الساحتين العربية والاقليمية، مع التركيز على الجدية والمسؤولية في العمل.
وعن المشاركة الأردنية في دورة الألعاب الأولمبية، أشار سموه إلى الاحترام الكبير الذي تلقاه من كافة الاتحادات الدولية والدول المشاركة والجمهور، ما يعكس الخلق الرياضي الاردني والصورة الطيبة التي قدمها لاعبونا خلال الاستحقاقات العالمية السابقة. يذكر أن التركي سيرفيت تازيجول نال الميدالية الذهبية لوزن تحت 68 كغم، بعد فوزه في المباراة النهائية على الإيراني محمد باغيري بالنقطة الذهبية 6-5، ونال البرونزية الأميركي تيرينس جانينجز والافغاني روح الله نيكباه.
دواني تبدأ النزالات
بدورها تختتم اللاعبة نادين دواني المشاركة الأردنية في التايكواندو، حيث تستهل عند الساعة الثانية عشرة ظهر اليوم (توقيت عمان)، منافسات وزن فوق 67 كغم بلقاء الأوكرانية ماريانا كونيفا، وفي حال فوزها تلعب عصرا مع الفائزة من لقاء الكوبية جليزهيز هيرنانديز والمغربية وئام ديسلام.
الأمير فيصل يتوج اللاعبين في سباق 800 متر
توج سمو الأمير فيصل بن الحسين أول من أمس في الستاد الرئيسي للدورة، اللاعبين الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى لسباق 800 متر رجال، حيث توج الكيني ديفيد روديشا بالميدالية الذهبية والبوتسواني آموس نيجيل بالفضية والكيني كيتوم تيموثي بالميدالية البرونزية.
مثقال يتفقد المسار
يجري لاعب الماراثون مثقال معروف صباح اليوم تدريبه الأخير على مسار سباق الماراثون، والذي يشارك فيه يوم غد الاحد في اليوم الأخير للدورة ولمسافة 42.198 كم.
وكان اللاعب مثقال دخل منذ وصوله القرية الأولمبية في تدريبات يومية مكثفة، قبل أن يختتم تحضيره كاملا، استعدادا للمشاركة في هذا السباق الذي يقام في شوارع العاصمة لندن، حيث أشار معروف إلى أن الرقم الذي حققه في آخر سباق رسمي 2.18.24 ساعة، وهو يزيد 24 ثانية فقط على الرقم التأهيلي للأولمبياد، لذلك سيحاول يوم غد تحقيق الرقم التأهيلي على أقل تقدير، مثبتا بذلك أهليته في المشاركة.

majed.eisseleh@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »بلاش اعذار (OLYMPIC)

    الأحد 12 آب / أغسطس 2012.
    صارلنا سنين بنسمع نفس الاعذار .لو ان الحكم..لو ان كذا وكذا..يا اخي الناس صارت تشوف المنافسات مباشرة على الشاشة وعارفين كيف خسر لاعبنا وبعده خسرت الدواني كمان..