لجنة تحقيق في تقاضي مندوب لوزارة الصحة مكافأة شهرية من مستشفى الملك المؤسس

تم نشره في الخميس 9 آب / أغسطس 2012. 02:00 صباحاً

أحمد التميمي

الرمثا - كشف النائب زيد شقيرات عن وجود شبهات فساد في مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي في عهد الإدارات السابقة التي تناوبت على إدارة المستشفى والمتمثلة بتخصيص مكافأة شهرية مقدارها 800 دينار لمندوب وزارة الصحة المتواجد في المستشفى.
وقال شقيرات إن مندوب وزارة الصحة في المستشفى موظف في الوزارة ولا يحق له أخذ مكافأة شهرية، وهذا مخالف لتعليمات وأنظمة المستشفى، مؤكدا أن وظيفة مندوب الوزارة هو التدقيق على الفواتير وأسعار الأدوية، إضافة إلى المبالغ المترتبة للمستشفى على وزارة الصحة، مشيرا إلى انه سيصار إلى مخاطبة هيئة مكافحة الفساد للتحقيق بالحادثة.
وتطابقت تأكيدات النائب الشقيرات مع مصدر مسؤول في مستشفى الملك المؤسس، الذي أكد أن الإدارة الحالية أوقفت المكافأة نهائيا عن مندوب الوزارة وقامت بتشكيل لجنة تحقيق.
وقال الشقيرات إن المستشفى يمر بضائقة مالية صعبة ومهدد بالإغلاق في المستقبل والاستغناء عن الموظفين في أي وقت في حال لم تقم الحكومة بتسديد المبالغ المترتبة عليه والبالغة 23 مليونا و900 ألف دينار، مشيرا إلى أن هناك 3 ملايين خصصتها وزارة المالية على حساب صندوق التأمين الصحي للمستشفى، إلا أنه حتى الآن لم تصل.
وأضاف أن جانبا من الخدمات الصحية والطبية مهدد بالتوقف جراء عدم قدرة المستشفى على إدامة رفد الأقسام والتخصصات بالأجهزة والأدوات والمواد الطبية والعلاجات لتوقف الشركات المزودة عن رفده بها في ظل عدم وفائه بالالتزامات المالية المترتبة عليه.
وكانت فاعليات شعبية ونيابية وحزبية وعشائرية وسياسية ونشطاء في العمل العام عقدوا اجتماعا موسعا الأسبوع الماضي، تدارسوا خلاله الأوضاع المتردية للمستشفى بعد امتناع غالبية الشركات الموردة للعلاجات والمستلزمات الطبية والخدمات المساندة عن توريد المستشفى، لعجزه عن تسديد مستحقات هذه الشركات، في ظل عدم تسديد جهات حكومية مستحقات مترتبة عليها للمستشفى تصل الى حوالي 25 مليون دينار، بعضها مستحق ومدقق من العام 2011 بلغت قيمة فواتيرها 13 مليونا و800 ألف دينار أردني وتنتظر أمر الصرف.

التعليق