معان: أعمال شغب احتجاجا على توقيف شخصين

تم نشره في الثلاثاء 31 تموز / يوليو 2012. 02:00 صباحاً

حسين كريشان

معان- أغلق شبان الشارع الرئيس وسط مدينة معان بالإطارات المطاطية المشتعلة والحجارة مساء أول من أمس، احتجاجا على اعتقال شخصين من اقاربهم يشتبه بتورطهما بقضايا أمنية.
وأكد شهود عيان أن أعمال الشغب دفعت بعض التجار الى إغلاق محالهم التجارية تخوفا من امتداد النيران والأدخنة المتصاعدة إلى محالهم، في وقت أعربوا فيه عن استيائهم جراء تعطيل مصالحهم، وانتقدوا غياب دور أجهزة الأمن  في ضبط هذه الأعمال المخالفة والخارجة على القانون، لا سيما وان الأجهزة الأمنية لم تتدخل لتهدئة الاحتجاج. 
ووفق ذات الشهود فان شيوخ ووجهاء مدينة معان اقنعوا المحتجين بفض الاحتجاج وفتح الطريق، وإزالة العوائق ومظاهر الاعتداء على الطريق الذي شهد توقفا لحركة السير لساعات.
وزعم المحتجون أن أجهزة الأمن اعتقلت أحد أقاربهم فجر أمس اثر مشاجرة  وقعت الأسبوع الماضي وليس له علاقة بها،   مطالبين أجهزة الأمن بتطبيق القانون على الجميع دون تمييز أو محاباة، مهددين بالتصعيد حال لم يتم الإفراج عن الموقوفين.
من جانبه، أكد مصدر أمني في مديرية شرطة معان أن اعتقال الشخصين تم بناء على الاشتباه باعتداء أحدهما على أحد مرافق مستشفى معان وتقديم شكوى بحقه، فيما الثاني على خلفية مشاجرة وقعت بين أطراف وتم تقديم شكوى بحقه، موضحا ان التوقيف لغايات التحقيق معهم، وحال ثبت عدم تورطهما سيتم الإفراج عنهما.
كما أكد مصدر رسمي في المحافظة أنه سيتم دعوة ذوي وأهالي جميع المطلوبين في المدينة إلى أجهزة الأمن على خلفية قضايا أمنية،  مختلفة لإعطائهم الفرصة لتسليم المطلوبين من أبنائهم طواعية والذين سجلت بحقهم قضايا جرمية، لافتا الى أن أجهزة الأمن ستنفذ حملة أمنية نوعية بهدف القبض على كافة المطلوبين والخارجين على القانون ومثيري الشغب.

[email protected]

التعليق