الصحافة الفرنسية فخورة بإنجازات السباحة

تم نشره في الثلاثاء 31 تموز / يوليو 2012. 02:00 صباحاً

لندن - ظهرت الصحف الفرنسية أمس الاثنين وهي "تسبح" في السعادة غداة إحراز السباحين الفرنسيين ميداليتين ذهبيتين في اليوم الثاني من الألعاب الأولمبية المقامة في لندن حتى 12 آب (أغسطس)، فيما ندبت الصحافة الالمانية في المقابل البداية المتعثرة لرياضييها.
وكتبت صحيفة "ليكيب" ان السباحبين الفرنسيين "يمشون على الذهب. بالامس، كانت فرنسا ملكة انجلترا المغتبطة بعد أمسية انهتها بحصد نصف الميداليات الموزعة" في السباحة.
وكانت كامي موفا أحرزت ذهبية 200 م، وفريق التتابع ذهبية البدل 4 مرات 100 م حرة من اصل 4 ميداليا وزعت أول من أمس. وكتبت "لوبريزيان" من جهتها "سباحونا من ذهب. الملكة كامي موفا أخيرا تحت الأضواء، وذهبية تاريخية لفريق التتابع".
ورأت "لوفيغارو" انه في أمسية واحدة "فرنسا تفوز بميدالياتها الذهبية الأولى وتغوص في منافسة الامم الرياضية"، فيما اعتبرت "لا فوا دي نور" (صوت الشمال) ان "الفرنسيين يسبحون على الذهب".
وذهبت صحف أخرى إلى اعتبار الاحد "يوم المجد والفخر للفرنسيين".
على المقلب الاخر، ندبت الصحافة الالمانية البداية المتواضعة لرياضيي بلادها الغائبة بعد يومين من المنافسات عن لائحة الميداليات، وكتبت بيلد "بداية فاشلة تماما، حتى ان الكازخساتانيين (ذهبيتان) يهزأون منا"، مشيرة خصوصا إلى فشل السباحة بريتا ستيفن والسباح بول بيدرمن المرشحين لاحراز ميداليات.
وكتبت "در شبيغل" بالخط العريض "أيتها الميداليات أين أنت؟ ألمانيا تنتظر ميداليتها الأولى، فيما ركزت "فرانكفورتر ريندسشو" على "بداية سيئة وحلم بالميداليات انكسر.. نتائج الرياضيين الألمان دون المتوقع".
ولاحظت "سودوتشه تشايتونغ" مع صورة لبيدرمن تحت الماء "انهم مجرد فقاعات". -(أ ف ب)

التعليق