احتجاجات واسعة وحرق إطارات في حي رمزي بالزرقاء ضد انقطاع المياه

تم نشره في الاثنين 30 تموز / يوليو 2012. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 30 تموز / يوليو 2012. 03:17 صباحاً

الزرقاء -الغد- على مدى يومين متتالين انتفض المئات من سكان حي رمزي في الزرقاء، احتجاجا على انقطاع المياه عن مئات المنازل في الحي، لعدة أسابيع، ما فاقم من معاناة هؤلاء السكان، وتركهم فريسة لجشع عدد من أصحاب صهاريج المياه الخاصة. 
ونفذ سكان من الحي مساء أمس اعتصاما في الشارع الرئيسي للحي، للمطالبة بتأمين الحي بالمياه، وحل المشكلة المتفاقمة جراء انقطاعها لأسابيع. فيما نفذ عدد آخر من سكان الحي أيضا أول من أمس اعتصاما احتجاجيا ضد انقطاع المياه، ولجأ بعض الشبان الغاضبين إلى حرق إطارات كاوتشوك وإغلاق الشارع لفترة قبل إعادة فتحه.
وطالب السكان الحكومة ووزارة المياه بضرورة الاستجابة الفورية لمشكلتهم مع انقطاع المياه لأسابيع، ما يضطرهم للرضوخ إلى أصحاب الصهاريج الخاصة، ودفع مبالغ مالية كبيرة لتأمين حاجاتهم من المياه.
يشار إلى أن وزارة المياه والري كانت قدرت في وقت سابق أن نحو 16% من مياه المصادر المخصصة لمحافظة الزرقاء تتعرض للسرقة والاعتداء، ما يتسبب في نقص كميات المياه التي يتم تزويد المواطنين بها، وتتحدث مصادر وزارة المياه عن اعتداءات واسعة على مصادر المياه من قبل متنفذين، بدون أن يتم حتى اليوم وضع حد لهذه الاعتداءات.

التعليق