غياب الطوابع وآلات إصدار هويات الأحوال المدنية في مناطق بالطفيلة

تم نشره في الأربعاء 25 تموز / يوليو 2012. 02:00 صباحاً

فيصل القطامين

الطفيلة – يجهد سكان بلدات عين البيضاء والقادسية وعيمة في محافظة الطفيلة في إنجاز معاملاتهم الرسمية، التي تتطلب وضع طوابع مالية، بسبب توقف مكتب البريد في المنطقة عن  توفير الطوابع، إضافة إلى عدم وجود آلة لطباعة الهويات في مكتب الأحوال المدنية في بلدة العين البيضاء.
ويوضح السكان أنهم باتوا بين خيارين، إما قطع مسافة 30 كيلومترا للذهاب إلى مدينة الطفيلة وإنجاز معاملاتهم هناك واستصدار هوياتهم، أو التحوط بشراء طوابع مالية ذات قيم مختلفة لاستخدامها عند الحاجة.
وبينوا أن عملية إنجاز معاملة إصدار هوية الأحوال المدنية تتطلب المرور بمرحلتين، الأولى تتم في مكاتب بعيدة عن مدينة الطفيلة، ليتم بعد ذلك تحويل المعاملة إلى مديرية الأحوال المدنية في الطفيلة وإتمام إنجاز المعاملة المتعلقة بالتجديد أو الإصدار.
وطالب السكان بضرورة وجود آلة دمغة مالية لتحصيل رسوم المالية، كالتصديق على المعاملات وغيرها من الرسوم المختلفة، أو إلزام مكتب البريد بتوفير الطوابع.
وقال أحد المواطنين وهو صالح الشباطات إن عدم توفر الطوابع أو آلة الدمغ يثقل كاهل المواطنين باضطرارهم إلى الذهاب إلى المدينة لشراء الطوابع وإنجاز المعاملات،
ولفت المواطن محمد السعود من قرية عيمة إلى عدم توفر آلات الدمغة لتحصيل الرسوم في بلدته التي تبعد نحو 10 كيلومترات عن مدينة الطفيلة، الأمر الذي يتطلب معه الحصول على إجازة من عمله لإنجاز اي معاملة مهما كانت بسيطة، علاوة على تحمله أعباء مالية إضافية لقاء دمغة مالية لا تتجاوز قيمتها أحيانا 250 فلسا.
ودعا إلى توفير آلات الدمغة في الدوائر الحكومية، للتسهيل على المواطنين في دفع الرسوم المالية المقررة على معاملاتهم.
من جانبه أشار رئيس قسم الطوابع المالية في وزارة المالية عمر أبو حمده إلى توف ماكينات الدمغة المالية في عدد من الدوائر الحكومية في مختلف مناطق ومحافظات المملكة، لافتا إلى وجود تعليمات تدعو الدوائر إلى طلب توفيرها من خلال وزارة المالية للتسهيل على المواطنين.
وبين أبو حمده أن الوزارة لديها تعليمات تجيز ترخيص إيجاد ماكينات دمغة مالية لتحصيل الرسوم المالية من قبل أصحاب مكتبات تكون قريبة في موقعها من الدوائر الخدمية، على أن يتم بيع الطوابع والرسوم بالقيمة الاسمية لها، مؤكدا أن أي شخص يتقدم للحصول على ترخيص إيجاد ماكينة دمغة يمكنه ذلك من خلال التقدم بطلب رسمي لوزارة المالية.
وأشار إلى أن الدوائر الحكومية لديها تعليمات في الحصول على تلك الماكينات التي توفر النفقات والجهود على المواطنين، مؤكدا أنه سيتم دراسة الموضوع لغايات التعرف على المناطق التي لا تتواجد فيها تلك الماكينات للعمل على توفيرها فيها للتسهيل على المواطنين.
إلى ذلك طالب سكان بلدة عين البيضاء في الطفيلة بتوفير توفير آلة لطباعة الهويات وإنجازها في مكتب الأحوال المدنية والجوازات بالبلدة.
وقال المواطن محمد سلمان القطامين إن عدم وجود آلة طباعة هويات في المكتب يجبر المراجعين على الذهاب إلى الطفيلة لاستصدار الهويات.
ولفت المواطن إبراهيم الشباطات إلى أن مكتب الأحوال المدنية في عين البيضاء يستقبل المعاملات المختلفة لإنجازها، خصوصا ما يتعلق منها بتجديد أو إصدار هويات الأحوال المدنية، إلا أن المعاملات لا يتم استكمالها إلا في الطفيلة بسبب عدم توفر آلة طباعة الهويات.
من جانبه بين مدير عام الأحوال المدنية والجوازات مروان القطيشات أنه تم إحالة عطاء لتجديد كافة الآلات الموجود لدى مكاتب الأحوال المدنية في المملكة، بواقع 80 آلة على الأقل، نتيجة قدم الآلات الموجودة حاليا منذ العام 1996 والتي تحتاج إلى صيانة مستمرة والشركات المصنعة لها لم تعد تقوم بتصنيعها أو القدرة على صيانتها.
وأكد أن آلات طباعة الهويات الجديدة ستكون متوفرة خلال الشهرين المقبلين، وستوزع على مكاتب الأحوال المدنية والجوازات في كافة محافظات المملكة ومناطقها.
ولفت القطيشات إلى أن المواطن المنتهية بطاقته يمكنه الحصول على بطاقة جديدة، فيما البطاقات سارية المفعول فبالإمكان استخدامها لحين الانتهاء من صلاحيتها، وإذا رغب صاحبها بتجديدها فيمكنه ذلك بكل سهولة ويسر.

التعليق