"التأديبية" تناقش انسحاب المنشية أمام الفيصلي

تم نشره في الأحد 22 تموز / يوليو 2012. 03:00 صباحاً
  • لاعبو المنشية يجرون عملية الاحماء قبل اعلانهم الانسحاب من لقاء كاس الكؤوس - (تصوير جهاد النجار)

عاطف عساف

عمان- من المنتظر أن تبحث اللجنة التأديبية في اتحاد كرة القدم اليوم مخلفات الاحداث التي رافقت انسحاب فريق المنشية ورفضه خوض لقاء كأس الكؤوس يوم الخميس الماضي الذي كان من المفروض أن يلتقي مع نظيره الفيصلي، الا أن المنشية أنسحب رغم حضوره الى الملعب بحجة تأخير الاتحاد في قيد لاعبيه المحترفين الذين احضرهم من المغرب مؤخرا، بالرغم من عدم وصول أوراق الانتقال من الاتحاد المغربي، الامر الذي يحول دون مشاركتهم من الناحية القانونية في المباراة، لكن يمكن أن يتم قيدهم مؤقتا لحين وصول جميع الاوراق الثبوتية.
وقد أصيبت الجماهير بصورة عامة بنكسة غير متوقعة لا سيما وأن لقاء كأس الكؤوس يعتبر بمثابة افتتاحية الموسم الجديد.
تخسير المنشية
وفي ضوء اجتماع اللجنة التأديبية الذي سيعقد اليوم برئاسة رئيس اللجنة المحامي مازن اشنانة وحضور الاعضاء قيس زيادين والدكتور مصطفى العفوري وعصام التلي وخالد الزعبي والمقرر عاكف الحديد، وحسب التعليمات فإن تخسير فريق المنشية وارد وتغريمه مبلغ 10 آلاف دينار، كذلك منعه من المشاركات الخارجية مع أن التعليمات لا تشير الى المدة التي سيمنع فيها من المشاركات الخارجية.
وبالرغم من اشارة التعليمات الى أن الذي يعلن انسحابه قبل أو أثناء البطولة الملزم الاشتراك بها أو تغيب دون عذر مقبول يوافق عليه الاتحاد عن أي مباراة من مباريات بطولات الاتحاد الرسمية أو انسحب الفريق من الملعب ولم يعد لإكمال المباراة بعد انتهاء المدة القانونية المقررة من قبل الحكم توقع بحقه العقوبات المذكورة سلفا، الا أن التعليمات في جانب آخر لا تشير ايضا الى اجبارية المشاركة في كأس الكؤوس.
الاستئناف ألغى التتويج
وبالرغم من أن المراقب الاداري للمباراة أحمد ابو شيخة كان سيأخذ على عاتقه اجراء مراسم التتويج الا ان هناك من نبهه بعدم قانونية ذلك، لانه في حال اعترض المنشية على العقوبات المتخذة بحقه يحق له الاسئناف خلال 10 ايام، ولهذا لا يجوز التتويج حتى في المباراة المقبلة للفيصلي والوحدات في كأس الأردن الثلاثاء المقبل لحين انتهاء فترة الاستئناف. وفهمت (الغد) ان المراقب الإداري اخذ على عاتقه ايضا نزول فريق المنشية الى الملعب بالرغم من رفضه تقديم كشف اللاعبين للحكم الرابع أدهم مخادمة، في حين برر فريق المنشية بانه سيحيي الجماهير ويغادر، وفي هذا مخالفة صريحة للتعليمات وكان يفترض أن لا تجرى مراسم البداية.
تقارير أخرى
من غير تقرير المراقب الإداري أحمد ابو شيخة الذي سيسلمه اليوم، وتقرير حكم المباراة محمد ابو لوم الذي اشار الى حضور فريقي الفيصلي والمنشية ورفض الأخير اللعب، اشارت مصادر مطلعة أن هناك بعض التقارير التي قد تلحق العقوبات ببعض الاداريين سواء من المحرضين على الانسحاب أو الذين ادلوا بتصريحات عبر الوسائل الاعلامية تهجموا خلالها على القائمين في الاتحاد واتهامهم بالتقصير حيث تشير التعليمات الى أنه إذا قام أي من المسؤولين بسحب الفريق من الملعب تتخذ عقوبة الحرمان من المشاركة في أي من الأنشطة المتعلقة بكرة القدم لموسمين، تغريم المسؤول ( 2500 ) دينار، بالاضافة الى العقوبات بحق الذين يتعرضون للاتحاد او المسؤولين فيه.

atef.assaf@alghad.jo

التعليق