الطفيلة: زيادة الطلب على الدجاج رفعت أسعاره

تم نشره في السبت 21 تموز / يوليو 2012. 02:00 صباحاً

فيصل القطامين

الطفيلة - ارتفعت أسعار دجاج النتافات في الطفيلة بصورة ملحوظة، وصفها مواطنون بأنها متوقعة، خصوصا مع حلول شهر رمضان، الذي يتزايد الطلب فيه على استهلاك الدجاج بسبب ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء، التي قاربت أسعار الكيلو الواحد منها إلى سقف 12 دينارا، في ظل تواضع دخول شريحة واسعة من المستهلكين وعدم قدرتهم على شرائها.
وبين مواطنون أن سعر الكيلو الواحد المنظف تراوح بين 170 قرشا إلى 180 قرشا، ومرشح أن يرتفع إلى نحو 200 قرش، ليدفع بالعديد منهم إلى شراء كميات إضافية من الدجاج وتخزينه في مبردات منازلهم، ما يزيد الطلب عليه، ويدفع بالمزيد من الإرتفاع.
وتوقع المواطن نضال سعود أن يستمر ارتفاع أسعار الدجاج في النتافات خلال الشهر الكريم، مثله مثل أي سلعة أخرى، مبيِّناً أن الدجاج كسلعة استهلاكية باتت لها بورصة تتحكم في أسعارها ارتفاعا أو هبوطا من خلال فئة تحكم قبضتها عليها بحجج عديدة منها قلة المعروض في الأسواق، أو نتيجة ارتفاع درجات الحرارة التي يحجم فيها مربو الدجاج عن تربية اعداد كبيرة منها، خوفا من نفوقها.
وطالب المواطن محمد خليف ضرورة ان تعمل الحكومة خلال شهر رمضان الكريم، على الحد من ما اسماه بـ "انفلات الأسعار" الذي بات يؤرق المواطن، كونه يتحمل أي خلل في الأسعار خصوصا الارتفاع عليها.
ووصف وضع الأسعار بشكل عام، خصوصا الدجاج المنظف في النتافات بـ "الجنوني"، الذي لم يتمكن العديد من المواطنين من الإقبال على شرائه لأسباب تتعلق بتواضع دخولهم المتآكلة في الأصل. وأشار هشام عامل في محل نتافة دجاج في الطفيلة إلى قلة المعروض في مزارع الدجاج اللاحم، وقلة العرض أدى إلى ارتفاع أسعاره بشكل كبير، مضيفا أن العديد من المزارع تربي اعدادا ما تكون صغيرة العمر، ويتوقع أن تكون بالأوزان المطلوبة مطلع شهر رمضان، بتوقيت دقيق يتوافق مع حلول الشهر الكريم، لضمان الحصول على أسعار مرتفعة تحقق أرباحا أكبر. وبين أن أغلب المزارع تتجنب تربية الدواجن خلال فصل الصيف، في ظل الارتفاع الكبير على درجات الحرارة لتجنب اختناقها ونفوق أعداد كبيرة منها، مشيرا إلى صعوبة حصول محلات النتافات على كميات كافية من الدجاج التي وصفها بأقل من الكميات الطبيعية التي كانوا يحصلون عليها، لافتا إلى أن أسعارها على أرض المزرعة مرتفعة، ولا تحقق إلا هامش ربح بسيط لأصحاب النتافات.
بدوره، قال مدير الصناعة والتجارة في الطفيلة إن دور المديرية يقتصر على مراقبة إعلان لائحة الأسعار ومنع الاحتكار في المحلات ومنها نتافات الدجاج، مؤكدا أن الأسعار يتحكم بها عوامل العرض والطلب، التي ترتفع حين زيادة الطلب عليها خلال شهر رمضان الكريم، لأسباب عديدة تتعلق بإرتفاع أسعار اللحوم الحمراء والأسماك ولجوء المستهلك إلى الإقبال على شراء لحوم الدجاج المنظف.

التعليق