السمنة تزيد من خطر الإصابة بالسرطان

تم نشره في الأحد 15 تموز / يوليو 2012. 02:00 صباحاً
  • تناول الغذاء الصحي والمتوازن هو السبيل الافضل لعلاج السمنة - (ارشيفية)

عمان- تناول طعام أكثر من حاجة الجسم يسبب مشكلة كبيرة، حيث لا يستطيع الجسم استهلاكه كله، فالفائض سوف يخزن على شكل الدهون. وبالتالي يسبب زيادة الوزن ومن ثم السمنة وينتهي بالسمنة المفرطة.
وأكدت دراسات كثيرة ان السمنة تزيد من خطر الاصابة بعدة سرطانات. وتحتل السمنة المرتبة الثانية بعد التبغ في قائمة العوامل التي تسبب الاصابة بالسرطان حسب تصنيف منظمة الصحة العالمية. يقدر الباحثون في الدول المتقدمة 7-15 % من اصابات سرطان الثدي لها علاقة بالسمنة. وقد وجدت تلك الدراسات أن النساء البدينات بعد سن اليأس لديهن فرصة الاصابة بسرطان الثدي بنسبة 30 ٪ أعلى من النساء ذوات الوزن الصحي.
كيف تسبب السمنة الاصابة بالسرطان؟
السمنة واحد من العديد من الاسباب التي تسبب الاصابة بالسرطان. من خلال الآليات الآتية:
• تؤثر البدانة على مستويات هرمون الاستروجين في الجسم. الانسجة الدهنية تعمل كأنها غدد صماء، تنتج كميات كثيرة من الاستروجين، مما يؤثر على آلية تنظيم انقسام الخلايا. ارتفاع مستوى هذا الهرمون يرتبط مع خطر الاصابة بسرطانات بطانة الرحم وسرطان الثدي.
• الخلايا الدهنية تنتج هرمونات تدعى (Adipokinesd) التي تحفز او تمنع نمو الخلايا. مثل هرمون ليبتين، الذي هو أكثر وفرة في الاشخاص البدناء، ويعمل على تعزيز نمو الخلايا، في حين هرمون اديبونيكتين، والذي هو أقل وفرة في الأشخاص البدناء، يعمل على منع نمو الخلايا. الخلايا الدهنية قد يكون لها تأثير مباشر وغير مباشر على منظمات نمو الورم الاخرى مثل بروتين كيناز.
 • الأشخاص البدناء في كثير من الأحيان لديهم مستويات عالية من هرمون الانسولين، الذي يشبه عامل النمو-1 (IGF-1) في الدم والذي يعزز نمو أورام معينة. كذلك السمنة تزيد من خطر الاصابة مرض ارتجاع المريء، والذي يعد من الاسباب المعروفة لسرطان المري.
ما أنواع السرطانات المرتبطة بالسمنة؟
وفقا لجمعية السرطان الاميركية، فإن السمنة، تزيد من خطر الاصابة بالسرطانات الآتية:
• سرطان المريء.
• سرطان البنكرياس.
• سرطان القولون والمستقيم.
• سرطان الثدي (بعد انقطاع الطمث).
• سرطان بطانة الرحم (بطانة الرحم).
• سرطان الكلية.
• سرطان الغدة الدرقية.
• سرطان المرارة.
ماذا عليك ان تفعل؟
ان الهدف من علاج السمنة هو الوصول لوزن صحي والمحافظة عليه بغية التمتع بحياة صحية وتجنب الكثير من تبعات السمنة ومنها السرطان، لتحقيق ذلك الهدف لابد من اتباع اسلوب حياة صحي يتضمن استخدام الوسائل الآتية. ومنها:
1. تناول غذاء صحي.
جسم الانسان منظومة تتميز بالدقة والتنظيم. لذلك يحتاج الى مدخلات(الطعام) تتناسب كميا ونوعيا مع احتياجات ذلك النظام. تناول الغذاء الصحي والمتوازن هو السبيل الافضل لعلاج السمنة. يعد التخفيض البسيط والتدريجي للوزن هو الوسيلة الامنة صحيا لتجنب مضاعفات التخفيض السريع للوزن. وتجنب الحمية القاسية لأنها لن تساعدك على الحفاظ على الوزن الملائم على المدى الطويل. اليك بعض النصائح:
• اعرف حاجتك من السعرات الحرارية: تناول سعرات حرارية بما يتناسب مع حاجة جسمك. تستطيع تحديد الكمية الملائمة بالتعاون مع طبيبك وتخصص التغذية (الكمية النموذجية 1000-1600 سعرة حرارية).
• ادارة الطاقة: هناك اغذية تتميز بمحتوى عال من الطاقة مثل الحلويات والدهون واغذية اخرى ذات محتوى منخفض من الطاقة مثل الفواكه والخضراوات. للحصول على حاجتك من السعرات الحرارية عليك تناول كمية اكثر من الاغذية ذات المحتوى المنخفض من الطاقة وكذلك للحصول على الشعور بالإشباع بصورة سريعة لاحتواء تلك الاغذية على كمية جيدة من الالياف. وتجنب الاكثار من الاغذية ذات المحتوى المرتفع من الطاقة.
• تناول اغذية متنوعة: الطعام الصحي هو المفتاح لوزن صحي ويحتوي على:
• وجبات الطعام تضم الكربوهيدرات النشوية الغنية بالألياف، مثل الحبوب الكاملة والمعكرونة والخبز والأرز.
• ما لا يقل عن خمس حصص من الفاكهة والخضار كل يوم.
• كمية معتدلة من منتجات البروتين والحليب ومنتجات الالبان القليلة الدسم.
• كمية صغيرة جدا من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر والدهون أو الملح.
2. لا تنس النشاط البدني.
يلعب النشاط البدني دورا كبيرا في علاج السمنة والحفاظ على الوزن الصحي. اغلب الاشخاص الذين يحافظون على وزن صحي لمدة اكثر من سنة هم الذين يمارسون النشاط البدني بانتظام، على الاقل المشي يوميا. الكلية الأميركية للطب الرياضي توصي الناس الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة الحصول على ما لا يقل عن 150 دقيقة في الأسبوع من النشاط البدني لمنع المزيد من زيادة الوزن أو لفقدان مبلغ متواضع من الوزن. ولكن لتحقيق نقص ملحوظ في الوزن، قد تحتاج إلى الحصول على ما يصل الى 250 حتى 300 دقيقة من التدريبات في الأسبوع.
3. غير عاداتك السيئة.
 هناك الكثير من العادات الغذائية غير صحية والتي تساعد على زيادة الوزن. لابد من اتباع عادات صحية تعزز الصحة. منها عدم تنظيم اوقات تناول الطعام، الاكل اثناء مشاهدة التلفزيون واستخدام الانترنت، تناول كمية كثيرة من الطعام في المناسبات الاجتماعية، وغيرها من السلوكيات التي تساعد على الاصابة بالسمنة.
4. استخدام الأدوية.
 ان افضل طريقة لانقاص الوزن هي اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام. ولكن في بعض الحالات، قد يحتاج الطبيب لاستخدام ادوية لانقاص الوزن مع الاستمرار باستخدام الوسائل الاخرى لأن الادوية وحدها لا يمكن ان تنجح بدون استخدامها مع الحمية وممارسة النشاط البدني وتغيير العادات السيئة. ويستخدم الطبيب الادوية كعلاج للسمنة عندما يكون مؤشر كتلة الجسم (BMI) أكبر من 27 ولدى الشخص مضاعفات من جراء السمنة، مثل مرض السكري ارتفاع ضغط الدم أو توقف التنفس أثناء النوم.
5. العلاج الجراحي.
كما يقال آخر العلاج الكي. في بعض الحالات لا يكون امام الاطباء الا خيار استخدام الجراحة لعلاج السمنة. هذه الطريقة بعلاج السمنة توفر فرصة  لفقدان وزن أكثر، ولكنها يمكن أن تشكل مخاطر جدية. وتقوم هذ الطريقة على فكرة الحد من كمية الطعام المتناولة أو تقليل امتصاص الطعام والسعرات الحرارية.
إن  فقدان الوزن الناجح بعد الجراحة يعتمد على الالتزام بتناول الأطعمة الخاصة والصحية وممارسة الرياضة.
هناك أنواع عديدة من فقدان الوزن عملية جراحية. منها:
• تقييد حجم المعدة.
• تخفيض قدرة الجسم على امتصاص السعرات الحرارية والمواد المغذية.
عبد الرزاق الجبوري اختصاصي تغذية
http://www.altibbi.com

التعليق