مباراتان لتحديد مصير المجموعة الثالثة في بطولة كأس العرب للشباب

الجزائر وليبيا يعبران موريتانيا وقطر نحو نصف النهائي

تم نشره في الخميس 12 تموز / يوليو 2012. 02:00 صباحاً
  • حوار كروي بين الجزائري هشام اوعولمي (يمين) والموريتاني مامادوا - (تصوير: جهاد النجار)

بلال الغلاييني ومحمد عمّار

عمان – تأهل منتخبا الجزائر وليبيا للدور نصف النهائي من بطولة كأس العرب للشباب، وذلك بعد فوز الجزائر على موريتانيا 3-0، في اللقاء الذي أقيم أمس على ستاد عمان الدولي، فيما تأهل المنتخب الليبي بعد فوزه المستحق على قطر بنتيجة 2-1، وبذلك أضحى رصيد الجزائر وليبيا 7 نقاط، وهذا الرقم لن يصله أي من المنتخبات التي تحل في المركز الثاني على قائمة ترتيب المجموعات، لتصبح مباراتا اليوم بمثابة الورقة الأخيرة للعبور للدور نصف النهائي.
وتختتم عند الساعة السابعة مساء اليوم مباريات الدور الأول للبطولة، بإقامة لقاءين بذات التوقيت، حيث يلتقي عند الساعة السابعة منتخبا تونس (3) نقاط مع العراق نقطة واحدة على ستاد عمان الدولي، وبذات التوقيت يلتقي على ستاد الملك عبدالله الثاني؛ المغرب (3) نقاط مع متصدر المجموعة سورية برصيد (4) نقاط، حيث تتنافس سورية وتونس والمغرب، على البطاقة الوحيدة عن المجموعة الثالثة.
ليبيا 2 قطر 1
تقدم المنتخب الليبي مبكرا صوب المواقع القطرية بغية تحقيق هدف، بيد أنه اصطدم بدفاعات صلبة بقيادة صالح محمد وعبدالله عبدالسلام ومحمد محسن والماس فريد، حيث اندفع عبر رباعي وسط المنتخب الليبي سامح فرج وعزالدين علي وعبدالسلام فرج، لتعزيز القدرات الهجومية عبدالسلام فرج وماهر يوسف، فردت العارضة القطرية تسديدة عبدالسلام فرج، وحصل المنتخب الليبي على العديد من الركنيات، بعد أن اصطدم بدفاعات قطرية متراصة، لكن تمكن عبدالسلام فرج من تحقيق هدف التقدم لليبيا في الوقت من بدل الضائع من الشوط، عندما استقبل عرضية إبراهيم صالح على مشارف الجزاء، فاستدار وسدد كرة أرضية على يمين الحارس القطري يوسف الأنصاري، وبه انتهت أحداث الحصة الأولى.
اندفع المنتخب الليبي في الشوط الثاني بحثا عن هدف التعزيز، ومرت تسديدة عبدالسلام بجوار القائم الأيسر للحارس الأنصاري، وواصل المنتخب الليبي سيطرته، لتذهب رأسية أحمد البشير فوق العارضة بقليل، قبل أن يحقق محمد الريشي الهدف الثاني للمنتخب الليبي في الدقيقة 58 عندما سدد الكرة المرتدة من الحارس القطري الأنصاري، قبل أن يحتسب الحكم ضربة جزاء للمنتخب القطري تصدى لتنفيذها صالح مسعود فأودعها على يسار الحارس الهدف القطري الأول في الدقيقة 66، لتمضي الدقائق بدون تعديل، وتنتهي المباراة بفوز ليبيا لتتأهل للدور نصف النهائي.
الجزائر 3 موريتانيا 0
استثمر الفريق الجزائري تباعد المساحات التي ظهرت على أداء نظيره الموريتاني، ما أثمر عن تسجيل هدف مبكر، عندما واجه المهاجم محمد أمين الحارس الموريتاني محمد صلاح الدين وحده فسدد كرة قوية سكنت الزاوية اليسرى في الدقيقة 9، ولم يكتف الفريق الجزائري بهذا التقدم، بل واصل سيطرته وتكثيف هجماته التي كشفت مرمى منافسه في العديد من المشاهد، ساعدته في ذلك حيوية الثلاثي زلامي شعيب ومحمد مداني وبركة محمد في ضبط الألعاب ونقل الكرات صوب المنطقة الأمامية التي بقيت تحت نفوذهم، الأمر الذي تطلب من الفريق الموريتاني تشديد المنطقة الخلفية من خلال عودة مامادو وكاني احمد وبكر نباص لتخفيف العبء على المدافعين، ومن ثم التفكير في الحلول الجماعية في بناء الهجمات التي تمحورت عند مامادو وكاني أحمد وإسماعيل بشير، الذين عمدوا إلى إرسال الكرات الطويلة الأمامية باتجاه المهاجم علي كمرا، بيد أن صحوة مدافعي الفريق الجزائري حالت دون وصول الكرات نحو مرمى الحارس عماد بن شلف، باستثناء الكرة الوحيدة التي سددها شريف انداما من بعيد وعلت العارضة.
وشهدت بداية الحصة الثانية سيلا من الهجمات الجزائرية التي ضربت الدفاعات الموريتانية من مختلف الاتجاهات، وأبقت مرمى الحارس صلاح الدين تحت التهديد، حيث سدد توفيق شني كرة صاروخية جاورت القائم، تبعه شعيب زلامي بكرة مماثلة أبعدها الحارس، قبل أن تضرب كرة زكريا حدوش بالقائم، ومع مرور الوقت حاول الفريق الموريتاني التقدم وتهديد مرمى منافسه، لكن جل محاولاته احتاجت إلى النهايات السعيدة، ومن هجمة منظمة عكس زكريا حدوش كرة عرضية وصلت الى شعيب زلامي سددها الأخير داخل الشباك الهدف الثاني في الدقيقة 77، ثم أضاف زكريا شعيب الهدف الثالث عندما واجه الحارس وسدد كرة ضربت بالقائم وأكملت مسيرها داخل الشباك في الدقيقة 90.

[email protected]
[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »لا باس (مغز الساموراي)

    الخميس 12 تموز / يوليو 2012.
    المنتخب الجزائري هو الاقوى فنيا وتكتيكيا صاحب اقوى خط هجوم ب 8 اهداف واقوى خط دفاع لم يتلقى اي هدف لياقة بدنية جيدة للاعبين تبارك الله والتمريرات السريعة والقصيرة ميزة الكرة العصرية
    المنتخب الجزائري قوي ولن يوقفه شيئ في هذه البطولة والى النهائي والكاس انشاء الله
  • »مبروك للخضر (مريم)

    الخميس 12 تموز / يوليو 2012.
    مبروك لشباب الجزائر