السلط: تشكيل لجنة لرفع مطالب التيار السلفي الى رئيس الوزراء

تم نشره في الخميس 5 تموز / يوليو 2012. 03:00 صباحاً

 طلال غنيمات

البلقاء - خلص لقاء جمع وجهاء مدينة السلط مع ممثلين عن التيار السلفي جرى مساء أول من أمس في منتدى السلط الثقافي إلى تشكيل لجنة لرفع مذكرة لرئيس الوزراء الدكتور فايز الطراونة، تتضمن مطالب أعضاء التيار السلفي في الإفراج عن ثلاثة معتقلين من التيار وهم محمد جميل عربيات، ومعمر الجغبير، ومصطفى صيام، في بادرة للتهدئة إثر أحداث شغب شهدتها المدينة خلال 5 أيام الماضية.
وأكد العين مروان الحمود أن الأحداث التي شهدتها السلط "بعيدة كل البعد عن الأخلاقيات التي تربى عليها أبناء المدينة"، مشددا على أن الجميع مع الحراك ومع المطالب المشروعة إذا وضعت في إطارها السلمي الصحيح.
وقال إن استغلال فئة من الشباب لإثارة الفتن والشغب لا يصب في مصلحة المدينة وتاريخها المشرف، مؤكدا ضرورة ضبط النفس والعودة إلى التوافق المعروف بين ابناء السلط.
من جانبه، أكد النائب الدكتور عبدالله النسور أن اللقاء جاء لتدارس ما آلت إليه الأمور من فوضى بالشارع السلطي في الآونة الأخيرة، نافيا أن يكون للحراك الشعبي أي علاقة بالفوضى. وأضاف أن تراكم الأحداث بالمدينة لعب دوراً في حالة الجفاء بين الشارع والأجهزة الأمنية بالرغم من أنها ليست الخصم، مؤكدا أن "التعامل مع بعض التجاوزات التي قد تكون جرت مؤخرا بحراك الشارع يجب أن يكون ضمن القضاء، وليس بالفوضى.
وطالب الممثل عن التيار السلفي مصطفى جبران الحكومة بتحقيق الوعود وعدم المماطلة بتنفيذها، وأهمها الإفراج عن المعتقلين الثلاثة من التيار أسوة بباقي أبناء المدن الأخرى ممن تم العفو عن أبنائهم.
وطالب جبران بعدم تضييق الخناق على التيار السلفي وأعضائه طالما أن الجميع يتفق على أن الأمان في البلاد هو الأساس.
وبين جبران أن "التيار السلفي كان له دور إصلاحي في عدة قضايا، ويعد صمام أمان للكثير من الشباب"، مستدركا أن "تجاهل الحكومة لمطالب الشارع أدى إلى تأزيم الموقف في المدينة رغم اختيار التيار أنسب الطرق السلمية لإيصال مطالبه عن طريق الاعتصامات التي جرت في منطقة العيزرية".
وحضر اللقاء الشيخ حمدي ابو السمن ورئيس الهيئة المستقلة للانتخابات عبدالإله الخطيب ووزير الإعلام السابق عبدالله أبو رمان والنائب جمال قموة والنائب الدكتور معتصم العواملة والنائب محمود الخرابشة والعديد من وجهاء المدينة وممثلي الأحزاب والقوى الوطنية والشعبية في المدينة وعدد من أعضاء التيار السلفي، وجاء اللقاء بدعوة من رئيس المنتدى الدكتور علي حياصات.

talal.ghnemat@alghad.jo

التعليق