قيمة غذائية عالية يحملها طبق البامية الخضراء

تم نشره في الخميس 5 تموز / يوليو 2012. 03:00 صباحاً

منى أبوحمور

عمان- تعد البامية الخضراء من الخضراوات التي يكثر الإقبال عليها في هذه الفترة من السنة، لما تمتاز به من مذاق طيب من جانب، وقيمتها الغذائية العالية من جانب آخر.
وتشير مصادر علم النبات إلى أن موطن البامية الأصلي هو مرتفعات مناطق الحبشة في شرقي القارة الأفريقية، ومنها اتخذت مسارين للانتشار شمالاً وشرقاً وعبر البحر الأحمر، وانتقلت إلى مناطق جزيرة العرب وإلى مصر شمالاً عبر نهر النيل، ومن مصر انتشرت في شمال القارة الإفريقية، وصولاً إلى غرب القارة، ومنها انتقلت شرقاً وشمالاً إلى مناطق البحر الأبيض المتوسط.
وتحتوي البامية، وفق اختصاصية التغذية دولا الهنداوي على كمية قليلة من الطاقة، إذ لا تتجاوز كمية السعرات 30 سعرا حراريا، وهو ما يعادل كمية السعرات الحرارية التي تحتوي عليها نصف تفاحة، الأمر الذي يجعل منها وجبة خفيفة لا تتسبب بزيادة وزن الجسم.
وتعد الباميا، وفق الهنداوي، مصدرا غنيا جداً بالعديد من العناصر الغذائية فكل 100 غم تحتوي على 31 سعرا حراريا، 3.2 غم ألياف غذائية، 2 غم بروتين، 7.0 غم كربوهيدرات، 21.1 مغم فيتامين جـ، 88 ميكروغم حمض الفوليك، 81 ملغم كالسيوم، 303 ملغم بوتاسيوم، 57 ملغم مغنيسيوم، 225 ميكروغم بيتا كروتين.
وتشير الهنداوي إلى أن البامية من الأغذية المفيدة لمن يعانون من ارتفاع الكوليسترول وزيادة الوزن، كما تساعد الألياف الموجودة فيها على الهضم، وتحد من حدوث الإمساك، ونظرا لاحتوائها كمية جيدة من فيتامين أ، فهي تعمل كمضاد للأكسدة وكذلك مفيدة للبصر والبشرة.
وتؤكد أن 100 غم من البامية الطازجة تزود الجسم بـ 22 % من الحصص الموصى بها من حمض الفوليك يومياً، إلى جانب أنها تساعد على رفع مناعة الجسم لاحتوائها على 36 % من الحصص الموصى بها من فيتامين جـ، كما تحتوي على كمية قليلة من الدهون، إذ لا تتجاوز 0,1 غرام، إضافة إلى 8 غرامات من السكر.
وتلفت الهنداوي إلى احتواء البامية على العديد من العناصر الغذائية المهمة، حيث تعتبر مصدرا مصدرا للفيتامينات والمعادن، إذ يلبي تناول البامية حاجة الجسم من فيتامين الفوليت، وفيتامين C إلى جانب احتوائها على العديد من المعادن مثل؛ المغنيسيوم، الكالسيوم، الحديد والبوتاسيوم، حيث تحتوي البامية على نسب عالية من العناصر الغذائية الثلاثة الأخيرة.
وتعتبر طريقة طهي البامية عاملا مهما في الحفاظ على قيمتها الغذائية، وذلك من خلال تحضيرها بزيوت نباتية والحرص على أن تكون خالية أو قليلة المحتوى من الدهون الحيوانية، إذ يسهم تناول طبق البامية في ضبط ارتفاع كل من الكوليسترول وسكر الدم، لغناها بالألياف النباتية بنوعيها الذائبة وغير الذائبة.
وتنصح الهنداوي بعدم تعريضها لحرارة مرتفعة للحفاظ على القيمة الغذائية لهذه النبتة. 

muna.abuhammour@alghad.jo

التعليق