المريغة: يوم طبي يكشف إصابة 4 أشخاص بمرض اللشمانيا منذ 4 أشهر

تم نشره في الثلاثاء 26 حزيران / يونيو 2012. 02:00 صباحاً

 حسين كريشان

معان - أصيب 4 أشخاص في قضاء المريغة بمحافظة معان بحالات مرضية نتيجة إصابتهم بمرض "اللشمانيا"، وفق ما أكده مصدر رسمي مطلع في المحافظة، أشار إلى أن اكتشاف الحالات المرضية جاء بعد مراجعتهم اليوم الطبي المجاني الذي أقيم في المنطقة من قبل أطباء مختصين الخميس الماضي.
واضاف المصدر إنه وبالرغم من مرور أكثر من أربعة أشهر على إصابة الأشخاص بهذا المرض، لم تتمكن المراكز الصحية والمستشفيات في مناطقهم من تحديد الإصابة واكتشاف المرض، الأمر الذي دعاها إلى تحويلهم إلى مستشفيات في العقبة وعمان لمتابعة المعالجة اللازمة.
وأشار إلى أن المصابين ما يزالون يتلقون العلاج اللازم في المستشفيات خارج المحافظة، من خلال مراجعات دورية لهم كل أسبوعين لاستكمال العلاج كون المرض يحتاج إلى عدة أشهر للشفاء الكامل، موضحا أنه في حالة اكتشاف الإصابة فورا، فإن إمكانية المعالجة لا تتعدى شهرا واحدا مع العلاج، أما إذا لم يكتشف ويشخص المرض فإن فترة معالجة الحالة المرضية تأخذ أشهرا طويلة أو ربما أعواما.
وذكر رئيس نادي المريغة الرياضي خالد الركيبات أحد المصابين بمرض اللشمانيا، أنه ما يزال يراجع مستشفى الأميرة هيا في العقبة من أجل أخذ العلاج على شكل إبر وكي بالأكسجين.
وبين أن الإصابة ظهرت عليه في بداية العام الحالي على شكل حبوب صغيرة في منطقة الوجه والأطراف، الأمر الذي دعاه إلى مراجعة طبيب الجلدية في مستشفى معان الحكومي، لافتا إلى أن الطبيب أكد له بأنه يشتبه بإصابته بحشرة اللشمانيا، وقام بإعطائه العلاج اللازم الأمر الذي ولد له حساسية وبعدها أوقف العلاج. وبين أنه أثناء مراجعته للطبيب في معان أوعز له بمراجعة مستشفى الأميرة هيا في العقبة لمتابعة العلاج.
وأوضح أن أطباء الاختصاص في مستشفى الأميرة هيا أكدوا له إصابته بمرض اللشمانيا، وأن علاجه يستغرق من 4 إلى 6 أشهر لإزالة المرض بالكي وتجديد العلاج.
من جانبه، أكد مدير صحة محافظة معان الدكتور علي أبو حيدر أنه لم يرد إلى قسم الرصد الوبائي في المديرية أي بلاغ رسمي بوجود حالات مرضية بمرض اللشمانيا، مبينا أنه في حال ورود أي مرض سار في أي منطقة يقوم قسم الرصد الوبائي بالتحري ومتابعة الموضوع وعمل الإجراءات اللازمة.
وأرجع أبو حيدر عن احتمالية أن المصابين حضروا للمعالجة، ولم يكونوا حاملين للمرض أو أن عملية التأخير في تحويلهم لأطباء الجلدية لتشابه الأمراض الجلدية.
وأوضح أن مرض اللشمانيا يعد من الأمراض الطفيلية الجلدية التي تصيب الإنسان عن طريق تعرضه للدغة بعوضة تسمى حشرة الرمل، مشيرا إلى توفر الأدوية والعلاج في مديرية الصحة ولدى اختصاصي الجلدية لعلاج هذا المرض. ولفت إلى أن المنطقة غير موبوءة لظهور المرض، وأن المناطق الموبوءة معروفة وتقع خارج المحافظة.

التعليق