عودة أعمال النظافة في كفرنجة رغم استمرار إغلاق مبنى البلدية

تم نشره في الخميس 7 حزيران / يونيو 2012. 02:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون - فيما باشر عمال النظافة في بلدية كفرنجة الجديدة أمس، بجمع أكوام النفايات التي تكدست بين الأحياء وعلى الطرقات بسبب منع عمال محتجين آليات البلدية من العمل خلال الأيام الأربعة الماضية، ما تزال الخدمات الأخرى متوقفة بسبب استمرار إغلاق مبنى البلدية بالطوب.   
وجاءت عودة العمال إلى أعمالهم بعد تدخل عدد من وجهاء المدينة ونوابها السابقين ولقائهم العمال المحتجين والتأكيد لهم بإيصال صوتهم إلى المسؤولين لإنصافهم في أسرع وقت.
وكان عمال محتجون على عدم تسلمهم رواتبهم وتثبيتهم، قد منعوا خلال الأربعة أيام الماضية آليات البلدية من العمل اضافة الى إغلاقهم مدخل البلدية بالطوب، ما تسبب بتكدس النفايات على الشوارع وبين الأحياء السكنية نتيجة توقف اعمال النظافة بشكل كامل.
وقال رئيس لجنة البلدية المهندس عبدالحميد المومني إنه تم الاستعانة بضاغطات من بلديات في محافظة عجلون للمساعدة على جمع الكميات الكبيرة من النفايات التي تكدست في أرجاء المدينة بسبب منع المحتجين لأعمال النظافة اليومية، مشيرا إلى أن العمل في البلدية ما يزال معلقا بسبب إغلاق مدخلها بالطوب ومنع الموظفين من دخولها.
وأشار إلى أن وزارة الشؤون البلدية وفرت مبلغ 14 ألف دينار لدفع رواتب 58 موظفا في البلدية من الذين لم يتسلموا رواتبهم عن الشهر الماضي، مؤكدا أنه لم يحدث حتى الآن أي جديد بشأن الموظفين المحتجين والبالغ عددهم 28 موظفا عينوا خارج الموازنة.

amer.khatatbeh@alghad.jo

التعليق