بالوتيلي: قد أرتكب جريمة قتل بسبب العنصرية

تم نشره في الخميس 31 أيار / مايو 2012. 02:00 صباحاً
  • نجم منتخب ايطاليا ماريو بالوتيلي - (ا ف ب)

لندن- أكد المهاجم الإيطالي ماريو بالوتيلي أنه لن يقبل بأي حركات أو تعبيرات عنصرية ضده خلال بطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2012”، مبينا أنه من الممكن أن يرتكب جريمة قتل بسببها.
وفي تصريحات أدلى بها لصحيفة (الغارديان) البريطانية، قال بالوتيلي إنه من الممكن أنه قد يدخل السجن لأنه سيقتل من يرمي الموز عليه، وهي حركة عنصرية يقوم بها المشجعون ضد اللاعبين من أصحاب البشرة السمراء، خلال مباريات يورو 2012.
وأشار اللاعب “إذا قام أحد خلال البطولة برمي الموز عليّ سواء في الشارع أو في الملعب سأقتله ليكون مصيري بعدها في السجن.. فأنا لن اقبل بأي شكل من اشكال العنصرية وسنرى ما سيحدث في بطولة كأس الأمم الأوروبية”.
وأعرب بالوتيلي عن أمله في ألا يتعرض لأي نوع من الممارسات العنصرية خلال البطولة الأوروبية التي تستضيفها أوكرانيا وبولندا.
وكان اللاعب قد دعا مؤخرا مشجعي كرة القدم في إنجلترا لعدم السفر إلى أوكرانيا وبولندا خلال يورو 2012 بسبب عنصريتهم حيث قال لهم “فلتبقوا في منازلكم فالأمر لا يستحق عناء المخاطرة، من الممكن أن تعودوا إلى بلادكم في تابوت”.
ومن المعروف أن بالوتيلي سبق وتعرض العام 2009 لصيحات عنصرية قبيل مشاركته مع منتخب بلاده في بطولة كأس الأمم الأوروبية للشباب تحت 21 عاما، كما تعرض في فبراير(شباط) الماضي لإهانات عنصرية من قبل جماهير نادي بورتو البرتغالي خلال مباراة الفريقين في ذهاب دور الـ32 بدوري أوروبا. -(إفي)

التعليق