إربد: ذوو أشخاص معاقين يعتصمون للمطالبة بصرف مستحقات أبنائهم

تم نشره في الثلاثاء 29 أيار / مايو 2012. 02:00 صباحاً

أحمد التميمي

اربد - اعتصم العشرات من أهالي الأشخاص ذوي الإعاقة وأطفالهم المستفيدون من برامج أكاديمية إربد للتوحد والتربية الخاصة أمس أمام مبنى المحافظة، للمطالبة بصرف مستحقات أبنائهم المالية من المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين.
وطالب الأهالي في عريضة خطية سلمت إلى محافظ إربد بالوكالة الدكتور غالب الشمايلة بضرورة دعم أبنائهم ببدل التعليم والتأهيل والتدريب الذي يتلقونه في أكاديمية إربد للتوحد والتربية الخاصة، وذلك أسوة بأقرانهم في المراكز الأخرى.
 وحسب العريضة فقد تفاجأوا باستثناء دعم أبنائهم، بحجة أن الأكاديمية حديثة، وأن الدعم مقتصر على تقديمه إلى من كان يحتصل عليه سابقاً. وأشارت العريضة إلى الظروف المادية الصعبة التي يمر بها ذوو المعاقين، مما أصبحوا عاجزين عن دفع أقساط أبنائهم الشهرية والتي قد تدفع بهم إلى عدم إرسالهم لتلقي التعليم، مما سينعكس سلباً على مستقبلهم وحياتهم.
بدوره، وعد الشمايلة بمخاطبة المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين للوقوف على مطالب الأهالي ومدى إمكانية تحقيقها.
يشار إلى أن أبناء هؤلاء هم ممن يستحقون الدعم المالي وفقاً لآلية دعم الطلبة ذوي الإعاقة في مراكز ومؤسسات التربية الخاصة (القطاع الخاص) للعام 2011، والموضوعة من المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين، وتنص على تغطية ما نسبته 60 % من كلفة القسط الشهري لكل طالب وبحد أعلى مقداره 70 ديناراً أردنياً شهرياً.

[email protected]

التعليق