ختام الجولة الخامسة لدوري الدرجة الأولى لكرة اليد

السلط يطوي عناد عمان والفجر يحقق فوزه الأول على حساب أم جوزة

تم نشره في الأحد 27 أيار / مايو 2012. 02:00 صباحاً
  • لاعب الفجر حسام العبادي (يمين) يصوب على مرمى أم جوزة في مباراة أمس- (تصوير: جهاد النجار)

بلال الغلاييني

عمان - حقق فريق السلط فوزا مثيرا عندما تغلب على نظيره فريق عمان بنتيجة 37-32 والشوط الأول لمصلحته 21-12، في المباراة التي جمعت بين الفريقين أمس في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب، في إطار منافسات دوري أندية الدرجة الأولى لكرة اليد.
وفي المباراة التي سبقتها في ذات الصالة، سجل فريق الفجر فوزه الأول والذي جاء على حساب نظيره فريق أم جوزة 28-21 والشوط الأول لمصلحته 13-7.
وبهذه النتائج ومع ختام منافسات الجولة الخامسة، حافظ فريق الاهلي على صدارته للترتيب العام برصيد 10 نقاط، وبقي فريق السلط في المركز الثاني برصيد 8 نقاط، وهو نفس رصيد فريق الحسين، تلاهما فريق كفرسوم برصيد 5 نقاط، ثم فريق العربي برصيد 4 نقاط، يليه فريق عمان برصيد 3 نقاط، ثم فريق الفجر برصيد نقطتين، وفي المركز الأخير فريق أم جوزة من دون نقاط.
السلط 37 عمان 32
وجد فريق السلط في التسديدات القوية التي لجأ اليها الثلاثي الضارب محمود عبد الستار ومحمد نايف واسماعيل الطموني، وسيلة لضرب دفاعات عمان من مختلف المحاور، والتي منحت الفريق فرصة السيطرة على كافة المجريات والتقدم بفارق كبير وصل الى 6 أهداف 8-2 عند الدقيقة 14، كما استغل السلط بعض الهجمات المضادة التي تناوب عليها محمود الهنداوي ومعتصم الدبعي واحمد عربيات وخالد حسن في زراعة العديد من الأهداف التي اوقفت طموحات عمان في وقت مبكر، ليلجأ الفريق "البرتقالي" الى تشديد دفاعاته ومن ثم الاعتماد على الثلاثي خالد حسن وعادل بكر ومحمود بكر في بناء وتوزيع الأدوار الهجومية، واللجوء كثيرا الى ارسال الكرات القوية من خارج المنطقة، الأمر الذي حرم لاعبي الجناح احمد مرابط ومحمد زياد من فرصة الإختراق من الاطراف، لتزداد فرصة في استغلال الهجمات المضادة، وينهي السلط الشوط الأول متقدما بنتيجة 21-12.
ومع اطلالة الحصة الثانية كان فريق عمان يسارع في بناء الهجمات المنظمة، مستغلا حالة الترهل التي رافقت أداء فريق السلط، فأحسن عز الدين وعادل وهاشم وزياد في تسديد الكرات من مختلف المواقع، ليتقلص فارق الأهداف الى 24-27، قبل أن قبل يبدأ السلط في ترميم جبهته الدفاعية وخصوصا البوابة الأمامية ومراقبة عز الدين الأبرز بفريق عمان، فيما نشط الهنداوي والدبعي وحسن وعمرو في عمليات الاختراق واستغلال الهجمات المرتدة التي اعادت فارق الأهداف من جديد وسط محاولات لم تتوقف من جانب فريق عمان الذي حاول اصطياد دفاعات السلط بالعديد من الكرات التي لم تكن كافية، ليحقق السلط الفوز المستحق مع صافرة النهاية 37-32.
الفجر 28 أم جوزة 21
ساهمت الهجمات الخاطفة السريعة التي اعتمد عليها فريق الفجر في بداية اللقاء بتسجيل سلسلة من الأهداف التي أوقفت طموحات فريق أم جوزة، وعززت من فرصته بفرض سيطرته الكاملة على المجريات، في الوقت الذي تألق فيه ثلاثي الخط الخلفي صقر ابو رمان واسامة ابو السندس وصالح ابو رمان في توجيه جملة من الكرات القوية التي ضربت دفاعات أم جوزة من مختلف المحاور، وعندما حاول أم جوزة الضغط على لاعبي الفجر لوقف خطورة ألعابهم وتحركاتهم كان عمر العبادي ورامي الطباخي يتوغلان من الجناحين ويزرعان أكثر من هدف.
فريق أم جوزة وبعد أن وجد نفسه متأخرا بفارق كبير من الأهداف حاول لملمة اوراقه الدفاعية، ومن ثم اللجوء الى إجراء التقاطعات الامامية والجانبية التي غلفت ادائه الهجومي والتي تمحورت عند الثلاثي عبدالله وحمزة وهيب ابو رمان، بيد ان معظم محاولاتهم ارتطمت بجسارة مدافعي الفجر، علاوة على تعدد حالات انقطاع الكرات منهم، والتي استغلها الفجر بهجمات مرتدة سريعة وفرت لها فرصة تحقيق الفوز بنتيجة 28-21.

[email protected]

التعليق