الاتحاد البلغاري يطلب إجراء تحقيق بشأن تقديم رشوة

تم نشره في الجمعة 18 أيار / مايو 2012. 03:00 صباحاً

صوفيا - احال الاتحاد البلغاري لكرة القدم مزاعم عن التلاعب في نتائج مباريات الى مكتب المدعي في مدينة صوفيا بعد أن قال نيكولاي بوغوف مهاجم سلافيا إن المدرب مارتن كوشيف قدم اموالا لحكم.
وقال بوغوف إنه جرى التلاعب في نتيجة المباراة بين كالياكرا وسلافيا صوفيا في السابع من  نيسان(ابريل) عندما توجه كوشيف الى الحكم بعد نهاية الشوط الأول وقدم له رشوة للتأثير على النتيجة.
وسجل سلافيا صوفيا هدفين في الدقائق الاخيرة ليحقق الفوز 2-1 على كالياكرا وهو ما اثار المزاعم بشأن الفساد والتي نفاها كوشيف.
وقال الاتحاد البلغاري في بيان نشر بموقعه على الانترنت انه احال مزاعم بوغوف الى مكتب المدعي لاجراء المزيد من التحقيقات.
واضاف "تعتقد لجنة القيم بالاتحاد البلغاري انه ووفقا لما قاله السيد بوغوف فان هناك جريمة وفقا لقانون العقوبات البلغاري ونطلب اجراء تحقيق في القضية".
ونفى كوشيف بشدة ارتكاب اي مخالفة.
وقال لوسائل الاعلام المحلية "هذا هراء.. انا مصدوم وليس لدي تفسير لكل ما فعله بوغوف".
واضاف المهاجم السابق البالغ من العمر 38 عاما "كل الاتهامات الموجهة لي ولسلافيا لا اساس لها. هذا تشويه للسمعة".
ويحتل سلافيا صوفيا المركز السابع في الدوري البلغاري برصيد 50 نقطة متأخرا بفارق 16 نقطة عن تشسكا صوفيا المتصدر. ويحتل كالياكرا المركز قبل الأخير برصيد 11 نقطة.-(رويترز)

التعليق