دوري الدرجة الأولى لكرة اليد

الأهلي يواجه أم جوزة بطموح الفوز اليوم

تم نشره في الجمعة 4 أيار / مايو 2012. 03:00 صباحاً
  • فريق الأهلي يخوض لقاء سهلا وهو يواجه ام جوزة اليوم - (الغد)

بلال الغلاييني

عمان – يخوض فريق الأهلي لقاء سهلا عندما يواجه فريق أم جوزة عند الساعة الرابعة من مساء اليوم في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب، في افتتاح الجولة الثانية لدوري أندية الدرجة الاولى لكرة اليد، حيث الفوارق الفنية بين الفريقين تؤهل الأهلي لتحقيق الفوز والمضي قدما نحو البقاء في الصدارة، فيما سيحاول فريق أم جوزة تقديم مستوى متقدم يجاري من خلاله قوة منافسه الأهلي والخروج بنتيجة ايجابية.
يوم غد "السبت" تقام مباراتين، في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب، حيث يلتقي عند الساعة الرابعة مساء فريقا الحسين وعمان، تليها مباشرة مباراة السلط وكفرسوم، وتختتم منافسات الجولة يوم الاثنين المقبل من خلال المباراة التي تحتضتها صالة الحسن الرياضية باربد ويلتقي فيها فريقا العربي والفجر.
الأهلي x أم جوزة
من خلال اللقاء السابق لوحظ ان فريق الأهلي يلعب بتشكيلته الرئيسية التي تتمتع بقوة تسديد الكرات من خارج المنطقة عن طريق الثلاثي ايمن حمارشة وتامر قطيشات وابراهيم حلمي، حيث تتمحور العاب الخط الخلفي في قدرة الثلاثي الضارب بتسريع وتيرة توزيع الكرات قدر الامكان وتوصيلها بسهولة نحو لاعب الدائرة عبد الرحمن العقرباوي، والاخير تناط به ايضا مهمة التحرك وباستمرار بين المدافعين بغية احداث الفراغات أمام لاعبي الخط الخلفي وتسهيل مهمتهم في العبور من البوابة الامامية وبالتالي تشكيل قوة ضاربة الى جانب قوة وسرعة الاختراق من البوابة الامامية، كما يركز الأهلي على براعة لاعبي الجناح احمد باسم واحمد أبو السندس في الاكثار من عمل الاختراقات من مركز الجناحين، علاوة على بناء الهجمات المضادة التي يقودها الحارس المتمكن خالد ابراهيم.
قوة فريق الأهلي ينتظر ان يقابلها منافسه فريق أم جوزة بدفاع قوي يرتكز بالدرجة الاولى على اغلاق المنافذ المؤدية نحو حارس المرمى سامر الشراونة، ووضع لاعبي الأهلي تحت الرقابة اللصيقة للحد من خطورة تحركات العابهم، فيما التركيز ينصب في بناء الهجمات على عبدالله أبو رمان الذي يتولى توزيع الادوار الهجومية وقدرته على عمل الاختراقات المتواصلة من البوابة الامامية، وقدرته ايضا على توصيل الكرات الى صهيب ومالك أبو رمان، في الوقت الذي يعمد فيه الفريق على التمهل في انهاء الهجمات والبحث عن المنافذ التي تسهل من مهمة لاعبي الخط الخلفي في عمل التقاطعات الامامية والجانبية والتي تعزز من فرصة الفريق في سحب مدافعي الفريق المنافس الى المنطقة الامامية ومن ثم توجيه الكرات القوية والمناسبة من خارج المنطقة.

bilal.alghaleeni@alghad.jo

التعليق